منوعات

كارثة الساعة الذكية.. حرائق في اليد تدفع لسحب ملايين القطع

اكلة فى دقيقتين

تواجه شركة “غوغل” كارثة تجارية، بعد تعرض عدد من مستخدمين الساعات الإلكترونية لحرائق من درجات مختلفة، مما دفع الشركة العملاقة لاسترجاع قرابة مليوني قطعة من الأسواق.

وأعلنت شركة “فيت بيت” للساعات الرياضية الشهيرة، والمملوكة من شركة “غوغل”، استدعاء 1.7 مليون قطعة من الأسواق بعد حوادث “حرائق” للمستخدمين.

وحدثت الحروق بسبب بطارية الليثيوم أيون في الساعة الذكية الأيونية لفيت بيت، وفقا للجنة سلامة المنتجات الاستهلاكية بالولايات المتحدة.

وتلقت شركة “فيت بيت” ما لا يقل عن 115 تقريرا في الولايات المتحدة و59 تقريرا دوليا تفيد بارتفاع درجة حرارة البطارية في الساعة، مع 78 تقريرا عن إصابات حروق في الولايات المتحدة و40 تقريرا عن إصابات حروق على المستوى الدولي.

وكانت “فيت بيت” قد قدمت الساعة الأيونية الذكية في عام 2017 وتوقفت عن إنتاجها في عام 2020، وتم بيع مليون قطعة مقابل 200 دولار إلى 330 دولار في الولايات المتحدة.

وعرضت الشركة خدمة إعادة مبلغ 299 دولار للمستخدمين أصحاب الساعة، بالإضافة لحصولهم على خصم خاص لأجهزة أخرى من الشركة.

واستحوذت شركة “غوغل” على “فيت بيت” مطلع عام 2021، في صفقة ضخمة مقابل 2.1 مليار دولار.

إعلان
اظهر المزيد

albwaabh

صحيفة البوابة الإلكترونية || الإعلام بمفهومه الجديد ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

Final member of worldwide �70m steroid distribution gang is jailed online steroids australia two dead, 4 hospitalised after gas leak at pharma unit in visakhapatnam