أخبار عربية و عالمية

المبعوثة الأممية تطالب بعدم استخدام مؤسسات ليبيا السيادية كسلاح

اكلة فى دقيقتين

طالبت المستشارة الأممية حول ليبيا ستيفاني ويليامز، اليوم الإثنين، الأطراف الليبية إلى حماية استقلالية ونزاهة المؤسسات السيادية للدولة من الاضطرابات السياسية.

كما دعت ويليامز، الأطراف الليبية عدم استخدامها كسلاح لمنفعة أي طرف، في إيماءة بالخصوص إلى المؤسسة الوطنية للنفط والمؤسسة الليبية للاستثمار ومصرف ليبيا المركزي، أهم الركائز الاقتصادية والمالية للدولة الليبية.

وكتبت طالبت المستشارة الأممية حول ليبيا، تغريدة على حسابها الرسمي على موقع التدوينات المصغر “تويتر”، إن “هذه المؤسسات السيادية هي في المقام الأول ملك للشعب الليبي، ولا يجوز أن تتعرض لضغوط تعسفية أو استخدامها كسلاح لمنفعة طرف أو آخر، وينبغي أن تكون الإدارة والتوزيع الشفاف لثروة الشعب الليبي هدفاً مشتركاً”.

وتعكس هذه التحذيرات مخاوف أممية ودولية من أن يؤدي الصراع على السلطة في البلاد والتنافس الجاري بين الحكومتين، إلى استخدام المؤسسات السيادية كورقة ضغط وتحقيق مكاسب سياسية.

إعلان
اظهر المزيد

albwaabh

صحيفة البوابة الإلكترونية || الإعلام بمفهومه الجديد ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً