أخبار عربية و عالمية

بعد تعهد غربي بدعم كييف.. الكرملين: الأسلحة الغربية بلا قيمة

اكلة فى دقيقتين

تعهد عدد من المسؤولين الغربيين اليوم الخميس بمواصلة دعم أوكرانيا بالأسلحة، وردت موسكو بالقول إنه “لا قيمة” للأسلحة الغربية في أوكرانيا.

وقال الكرملين، خلال زيارة يقوم بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشار الألماني أولاف شولتز ورئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي إلى كييف، إن شحنات الأسلحة الغربية “عديمة الفائدة”، وغير مجدية.

وحذّرت موسكو من إرسال أسلحة غربية جديدة لأوكرانيا، وقال الناطق باسم الكرملين ديميتري بيسكوف “أتمنى ألا يركز زعماء هذه الدول الثلاث ورئيس رومانيا فقط على دعم أوكرانيا من خلال ضخ المزيد من الأسلحة”.

وأضاف بيسكوف قائلا إن ذلك سيكون “غير مجد على الإطلاق وسيؤدي إلى مزيد من الأضرار التي لحقت بالبلاد”.

وأضاف بيسكوف أن الولايات المتحدة بمواصلتها تسليح أوكرانيا “تطيل مشاكل” هذه الدولة، ويقصد أوكرانيا.

وأضاف ممثل الكرملين في حديث لوكالة “نوفوستي” الروسية للأنباء: “بهذا الشكل تطيل الولايات المتحدة مشاكل ومتاعب أوكرانيا. الولايات المتحدة تمدد هذه الفترة السيئة لأوكرانيا، ولشعب أوكرانيا”.

وكان قادة فرنسا وألمانيا وإيطاليا ورومانيا وصولوا اليوم الخميس إلى كييف في استعراض للدعم الأوروبي الجماعي لأوكرانيا ضد العمليات العسكرية الروسية الخاصة في هذه الدولة.

وقال مكتب الرئيس الفرنسي إن ماكرون وشولتز ودراغي توجهوا معا إلى كييف، وإن الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس سينضم إليهم هناك.

وبعد مغادرته القطار في كييف، صرح ماكرون بأنهم سيزورون المناطق التي وقعت بها هجمات، مضيفا “إنها لحظة مهمة.. إنها رسالة وحدة أوروبا تجاه الأوكرانيين”، وأضاف أن أوكرانيا “يجب أن تكون قادرة على المواجهة والانتصار”، مؤكدا على ضرورة صمود أوكرانيا وانتصارها في الحرب.

كما ذكر انهم سيتحدثون الى مسؤولين أوكرانيين عن “الحاضر والمستقبل”.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن شولتز قوله إن الزعماء يسعون لإظهار التضامن وكذلك التزامهم بمواصلة المساعدات المالية والإنسانية لأوكرانيا وإمداداتهم من الأسلحة.

وأضاف أن هذا الدعم سيستمر “طالما كان ذلك ضروريا لكفاح أوكرانيا من أجل الاستقلال”، بحسب الوكالة الألمانية.

ونقلت وكالة رويترز عن دبلوماسي فرنسي قوله إن فرنسا، تريد أن تنتصر أوكرانيا في الحرب وتعيد سيادتها على أراضيها بما فيها جزيرة القرم.

وقال المصدر الدبلوماسي إن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي هو من يحدد النصر العسكري الذي تريده أوكرانيا.

كذلك أكد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “الناتو” ينس ستولتنبرغ، اليوم الخميس، التزام الحلفاء بمواصلة تقديم المعدات العسكرية التي تحتاجها أوكرانيا.

إعلان
اظهر المزيد

albwaabh

صحيفة البوابة الإلكترونية || الإعلام بمفهومه الجديد ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً