منوعات

قاتل مأجور.. انتحار بطريقة أخرى!

ترددت في الأيام الماضية الأخبار وانتشرت حول قاتل مأجور، لا سيما بعد أن ذاعت الأنباء حول الممثلة العالمية أنجلينا جولي التي استأجرت قاتل مأجور لتنهي حياتها بطريقة رحيمة، ولنتعرف أكثر عن مهمة القتل المأجور وكيف يتم، سنخبرك في هذا المقال عن كل ما ترغب بمعرفته.. تابع معنا.

قاتل مأجور

ماذا يعني استخدام قاتل مأجور؟

القتل المأجورة عبارة استئجار شخص من قبل إحدى المنظمات أو الحكومات أو حتى الأفراد للقيام بمهمة اغتياليه تستهدف شخصاً بعينه.

ماهية عمل القاتل المأجور تتمحور حول تنفيذ عمليات القتل مقابل النفع المادي، أي يحصل المنفذ على المال من مستأجره ليقوم بقتل أحد الأشخاص دون توريط الأخير بالقضية، بالتالي يستطيع العديد ممن يريد الخلاص من أحد الأشخاص عبر قتله دون ملاحقته قانونياً، فالجريمة من صنع قاتل مأجور تلبسها بكافة تفاصيلها.

أخطر القتلة المأجورين

ارتبط اسم القتلة المأجورين بالمافيا التي سادت في مدينة سيسيليا الألمانية بالنصف الثاني من القرن التاسع عشر، وظهر فرع لها في أمريكا بنهايات القرن ذاته بسبب هجرة الكثير من الإيطاليين إليها، ارتكزت المافيا على تنفيذها لجرائم القتل المتعددة باختلاف أسبابها حيث كانت إما لأخذ الثأر أو التخلص من الواشين وغيرها من الأسباب مهما كانت بسيطة، عادة يتم توكيل قاتل محترف بمهارات عالية لتنفيذ الجرائم متعددة الأشكال، هؤلاء القتلة لقوا نهاية وخيمة فمنهم من انتهى بين قضبان السجون، وآخرون قتلوا.

الحيوان

من أشهر أسماء قتلة المافيا المأجورين لدينا (الحيوان) وهو قاتل مأجور يدعى جوزيف باربوزا صنّف كأخطر المجرمين في الستينات، حيث قام بقتل حوالي الستة والعشرين شخصاً، يعود باربوزا لعائلة بترياركا للجريمة، ولقب بالحيوان نسبة لتصرفاته الحيوانية، فأثناء مشاجرته مع أحد الأشخاص قام بعضه وسحب قطعة من وجنتيه بين أسنانه، عرف باسم البارون في عالم الملاكمة الذي دخله بوحشية الحيوانات المختبئة ضمن مكنوناته الذاتية.

كشف أمره في نهاية المطاف وسجن إثر تنفيذه لعشرات الجرائم، ليكتشف بعد ذلك أن أصحابه يتفقون لتصفيته، فأدلى نتيجة لذلك بشهادة ضد ريموند بترياركا، وهو زعيم معروف آنذاك لمكتب التحقيقات الفيدرالية، إلا أن أعداء (البارون) نجحوا باغتياله ضمن حديقة منزله.

المجنون

المجنون لقب حصل عليه إحدى أخطر القتلة المأجورين جو جالو على خلفية استخدامه لعبارات تعود إلى أبطال أفلام المافيا، ذيع صيته بعد وضعه بموضع الشبهة باغتيال زعيم الجريمة البيرتو انيستاسيا، حاول قتل زعيمه جوزيف بروفشي إلا أن محاولته باءت بالفشل ما دفع رجال الزعيم إلى تصفية غالبية أفراد أسرته، كما اغتال جالو أحد زعماء عالم الجريمة المعروفين في ذلك الوقت يدعى (جو كولومبو) خلال سنة ١٩٧١م، إلا أن هذه الجريمة كانت طريق النهاية للمجنون فقد اغتيل في العام التالي ثأراً.

باع برج إيفل.. أغرب عمليات الاحتيال والنصب في العالم

السادي

السادي جيوفاني بروسكا هو قاتل مأجور معروف بساديته في تنفيذ الجرائم، وهو أحد أفراد فريق الموت التابع لزعيم الجريمة سالفيرتو ريانا، زرع قنبلة وزنها نصف طن في سيارة جيوفاني فالكوني الذي كان مدعياً عاماً في ذلك الوقت، تسببت القنبلة بتفجير السيارة ومقتل الكثير من الأشخاص، كما مرت في سلسلته الإجرامية قضية خطفه وتعذيبه لنجل صديقه القديم جوسيبي دي ماتيو للضغط عليه حتى يسحب شهادته التي أدلى بها في قضية فالكوني، حكم عليه بالحبس المؤبد غيابياً فقد بقي هارباً حتى تمكنت الجهات المختصة من القبض عليه بأحد المنازل الصغيرة في سيسيليا.

قاتل عائلة كابوني

جون سكاليس من أخطر قتلة المافيا أيضاً، وكان قد خسر إحدى عينيه بالعشرينات من عمره خلال مشاجرة بالسلاح الأبيض، ليصبح بعد ذلك من القلة الرئيسيين لكابوني وذلك خلال الفترة الممتدة من عام ١٩٣٠م إلى عام ١٩٤٠م، دارت الشبهات حوله بقضية (مذبحة عيد الحب) التي حصلت بفعل أشخاص يرتدون زي الشرطة، اغتيل على يد كابوني بعد اكتشافه لمحاولات الانقلاب عليه، حيث استدرجه إلى تناول الطعام معه ليبدأ بعد ذلك بضربه عبر مضرب البيسبول، ليقوم في النهاية قاتل آخر بتصفيته عبر تصويب النار عليه.

المختل

ومن المجرمين المأجورين لدينا تومي دي سيمون الذي عرف بعدم توازنه العقلي، نفذ أول جرائمه عندما كان في الشارع حيث رأى أحد المارة فصرخ بوجهه وقتله على الفور عبر إطلاق النار عليه، عرف بأنه قاتل مأجور لجيمي بورك، وتورط بقتل صديقين من أصدقاء جون جوتي أحد زعماء أسر الجريمة، الذي بقي وراءه حتى ينتقم لصديقيه فعذبه نفسياً وجسدياً مدة طويلة قبل أن يقتله في نهاية المطاف، اشتهر سيمون بعد تأدية دوره من قبل جو بيسكي في فيلم يحمل اسم (رفاق طيبون).

قاتل أسرة سكارفو

سيلفاتور تيستا أحد القتلة المأجورين لأسرة سكارفو للجريمة، عرف بعدوانيته وقساوته الكبيرتين، نفد خمس عشرة جريمة قتل، أحيكت ضده العديد من المؤامرات لقتله ولكنه كان ينجو في كل محاولة، لتتم تصفيته في النهاية برصاصة في الرأس من الخلف بعد معرفة زعيم أسرة سكارفو بمحاولات الانقلاب عليه.

قاتل أسرة جامبينو

الثور قاتل محترف لدى أسرة جامبينو للجريمة إنه سلفاتور جرافانو أخذ لقبه من طبيعة صراعه مع أعضاء العصابة الذي دائماً ما ينطلق باللكمات، بعد إثبات العديد من التهم والجرائم عليه تم تقديم عرض له يتضمن تخفيف مدة عقوبته مقابل الإدلاء بشهادة ضد رئيسه جون جوتي، بالفعل اعترف بإقدامه على قتل تسعة عشر شخصاً، ولكن بعد انقضاء مدة حبسه عاد مرة أخرى لعالم المافيا ليحكم عليه بالسجن مرة أخرى.

خاتمة

تعرفنا معاً على أخطر القتلة المأجورين الذي ارتبط اسمهم لعصابات المافيا الممتهنة لجرائم القتل بمختلف أشكاله، والتي بدأت بالظهور في منتصف القرن التاسع عشر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى