شارك في سقي حاج ومعتمر
محليات

الصحة الخليجي يكشف الخطوات السليمة لحماية أسنان الأطفال

فعّل مجلس الصحة لدول مجلس التعاون الخليجي الأسبوع الخليجي لصحة الفم والأسنان وذلك من خلال إرشادات توعوية وتثقيفية متنوعة نشرها من خلال حساباته الرسمية في وسائل التواصل الاجتماعي.

خيط الأسنان
وأوضح المجلس الفروقات في استخدام خيط الأسنان اليدوي والمائي، حيث فضل استخدام الخيط المائي في الحالات التالية: لمن يرتدي تقويم أسنان ولمن قام بزراعة لبعض الأسنان وآخرها لمن يواجهون صعوبة في استخدام الخيط العادي، لافتًا إلى أن من إيجابيات استخدام خيط الأسنان المائي أنه يدخل في المناطق التي يصعب وصول الإنسان إليها، وأن من سلبياته أنه قد لا يزيل بقايا الطعام تمامًا من سطح الأسنان.

كما أوصى المجلس مستخدمي الخيط المائي البدء بالأسنان الخلفية والعمل باتجاه الأسنان الأمامية.

وذكر المجلس أربع نصائح لمن يستخدم خيط الأسنان اليدوي بأن يقوم الفرد بقطع ما يقارب من 30-45 سم من الخيط ولف معظمها حول الأصبع الأوسط وباقي الخيط يتم لفه على نفس الأصبع من اليد الأخرى، وعدم ترك الخيط يضغط على اللثة كي لا يتم جرحها.

حماية أسنان الطفل
وحول الخطوات السليمة لحماية أسنان الأطفال، فيتم عن طريق اختيار فرشاة أسنان صغيرة ذات شعر ناعم لطيف، وتنظيف أسنان الطفل جيدًا قبل النوم مرة واحدة على الأقل خلال النهار بمعدل مرتين يوميًا، وأيضا التأكد من تنظيف الطفل لأسنانه خصوصًا الأجزاء الداخلية جيدًا وتستغرق هذه العملية حوالي دقيقتين على الأقل، وأخيرًا زيارة طبيب الأسنان مرتين سنويًا للفحص الدوري وتنظيف الأسنان.

( ساهم في سقي حاج ومعتمر بإشراف وزارة التنمية )

وفند المجلس طريقة حماية أسنان الأطفال وذلك من خلال تحديد الأعمار وكيفية حماية الأسنان لكل فئة عمرية حيث إن من عمرهم أقل من 3 سنوات وبعد ظهور أول سنة لهم ينصح بالبدء في تنظيفها مرتين يوميًا باستخدام فرشاة أسنان ناعمة أو قطعة قماش نظيفة، كما أن كمية المعجون المستخدمة يجب ألا تتجاوز حجمها حبة الأرز، كما نصح المجلس بعدم تناول الأطفال في هذه الفئة للسكريات.

أما الأطفال ما بين 3-6 سنوات فلا بد من الحرص على المواظبة على تفريش أسنانهم مرتين يوميًا والاهتمام بنظافة أسنانهم قبل النوم وأن تكون كمية المعجون المستخدمة خلال هذه الفئة العمرية تساوي حبة البازلاء.

مفاهيم خاطئة
ونوه المجلس من خلال الأسبوع الخليجي لصحة الفم والأسنان إلى ثلاثة مفاهيم خاطئة قد تلحق الضرر بأسنان الإنسان وهي: إن المشروبات الغازية الخالية من السكر لا تضر الأسنان وفي الحقيقة أن الأحماض الموجودة في هذه المشروبات تؤدي إلى تآكل المينا الذي ينتج عنه حساسية الأسنان أو تسوسها، والمفهوم الثاني هو أن الخل مفيد لتنظيف الأسنان كبديل للمعجون، ولكن الحقيقة أن حمض الخل يتسبب في تآكل الميناء ولا ينصح باستخدامه أبدًا، والمفهوم الثالث والأخير أن مضغ العلكة الخالية من السكر بديل جيد للفرشاة والمعجون، والحقيقة أن العلكة قد تزيد اللعاب الذي يعادل الأحماض في الفم ولكنها لا تغني عن الفرشاة والمعجون أبدًا.

شراء فرشاة الأسنان
واختتم المجلس حديثة بنصائح يجب توفرها عند شراء فرشاة الأسنان وهي أن تكون فرشاة الأسنان ذات شعيرات ناعمة لأن الخشنة قد تسبب ضررًا على اللثة ومينا الأسنان، واختيار فرشة أسنان ذات رأس صغير أو مضغوط لتساعدك في الوصول للأماكن الصعبة، ولمن يرغبون في استخدام فرشاة الأسنان الكهربائية فيفضل استخدامه للرأس الدائري.

وحول الفرق بين فرشاة الأسنان اليدوية والكهربائية، قال المجلس إن كلاهما فعال إذا استخدمت بالشكل الصحيح ولكن تمتاز فرشاة الأسنان الكهربائية ذات الرأس الدائري بفعالية أكبر في إزالة بقايا الطعام وأيضًا مفيدة للمرضى الذين لا يستطيعون التحكم بحركة أيديهم بشكل جيد مثل مرضى التهاب المفاصل الحاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى