الأخبارمحليات

السعودية تودع الأمير سعود بن عبدالعزيز: تفاصيل الصلاة والجنازة

وفاة الأمير سعود بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز آل سعود: تفاصيل ومعلومات

توفي اليوم صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز آل سعود بن فيصل آل سعود عن عمر ناهز 78 عامًا، تاركًا خلفه إرثًا من العطاء والإنجازات. أعلن الديوان الملكي السعودي عن وفاة الأمير صباح اليوم الاثنين، وصدر بيان رسمي بهذا الشأن.

تفاصيل البيان الملكي

صدر عن الديوان الملكي البيان التالي:

“انتقل إلى رحمة الله تعالى صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز آل سعود بن فيصل آل سعود، وسيصلى عليه – إن شاء الله – اليوم الاثنين الموافق 19 / 11 / 1445هـ، بعد صلاة العصر في جامع الإمام تركي بن عبدالله في مدينة الرياض.”

تغمد الله الفقيد بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه وأسكنه فسيح جناته. إنا لله وإنا إليه راجعون.

صلاة الجنازة

أقيمت صلاة الجنازة على الفقيد في جامع الإمام تركي بن عبدالله في مدينة الرياض، بعد صلاة العصر يوم الاثنين الموافق 19 / 11 / 1445هـ. وحضر الصلاة عدد كبير من أفراد الأسرة المالكة والمسؤولين والمواطنين.

مسيرة حافلة بالعطاء

تميز الأمير سعود بمسيرة حافلة بالعطاء والإنجازات، فقد شغل العديد من المناصب الهامة في المملكة، منها:

  • أمير منطقة القصيم.
  • نائبًا للرئيس العام للرعاية الاجتماعية.
  • عضوًا في مجلس إدارة العديد من الشركات والمؤسسات.

خلال توليه لهذه المناصب، سعى جاهدًا لخدمة وطنه وشعبه، وساهم بشكل كبير في تنمية المملكة وازدهارها. كان معروفًا بكرمه وحسن خلقه وتواضعه، ودعمه القوي للتعليم والثقافة والرياضة.

سبب الوفاة

أعلنت العائلة المالكة أن وفاة الأمير سعود كانت طبيعية، ولم تذكر أي تفاصيل أخرى عن سبب الوفاة.

شخصية محبوبة ومقدّرة

تميز الأمير سعود بشخصيته المحبوبة والمقدّرة من الجميع، فقد كان معروفًا بكرمه وحسن خلقه وتواضعه. كما كان داعمًا قويًا للتعليم والثقافة والرياضة، وساهم في دعم العديد من المبادرات الخيرية والإنسانية.

برحيل الأمير سعود بن عبدالعزيز آل سعود، فقدت المملكة العربية السعودية أحد رموزها الكبار، وشخصية محبوبة ومقدّرة من الجميع. نسأل الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته، وأن ينعم أهله وذويه بالصبر والسلوان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى