محليات

«الصحة» تنقل 18 حاجًا عبر 31 عربة إسعافية من المدينة المنورة إلى المشاعر المقدسة

انطلقت فجر اليوم قافلة «الصحة» والتي تُقِلُّ 18 حاجًا من 12 جنسية، يمثلون المرضى المنوَّمين في مستشفيات المدينة المنورة، لإيصالهم إلى المشاعر المقدسة، وتنويمهم في مستشفى جبل الرحمة في مشعر عرفات؛ لتمكينهم من استكمال الخطة العلاجية لهم، وأداء مناسك الحج لهذا العام 1445هـ.

وأوضحت الوزارة أن القافلة تضم أسطولًا متكاملًا مُكوَّنًا من 31 سيارة إسعاف، مزوَّدة بجميع التجهيزات الطبية المتكاملة، مع وجود فريق طبي متخصص مكون من 133 ممارسًا متخصصًا من أطباء وممرضين ومسعفين، وتتضمن 6 سيارات إسعاف متمركزة على طريق الهجرة بين المدينة المنورة ومكة المكرمة، وسيارتي إسعافات للعناية المركزة، إضافةً إلى 4 وحدات إسعاف مسانِدة، وكابينة أوكسجين متكاملة، وورشة إسعافات متنقلة، وحافلة لنقل مرافقي المرضى.

وتعمل «الصحة» في كل عام على نقل الحجاج المُنوَّمِين في مستشفيات المدينة المنورة إلى المشاعر المقدسة؛ ليتمكنوا من إتمام مناسك حجهم بصحة وسلام، واستكمال مراحل علاجهم في مستشفيات المشاعر المقدسة، بعد أن تُقدَّم لهم كافةُ الخدمات الطبية اللازمة في مستشفيات المدينة المنورة.

وعبَّر عددٌ من الحجاج المرضى، ومرافقوهم عن شكرهم وتقديرهم خلال عملية التفويج لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-، لتسهيل سبل أداء فريضة الحج، ومستوى الرعاية الصحية التي قُدِّمَت لهم بالمدينة المنورة منذ قدومهم وحتى موعد مغادرتهم إلى مكة المكرمة لأداء فريضة الحج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى