محليات

“لتبقى”: موازنة الإطارات في المركبة “وزن الأذرعة” يقلل من استهلاك الوقود

دعت الحملة الوطنية لترشيد استهلاك الطاقة “لتبقى” إلى توفير استهلاك الوقود في المركبات عبر موازنة الإطارات في المركبة بشكل دوري – من خلال ما يسمى “وزن الأذرعة”-؛ وذلك لأنه يقلل من استهلاك الوقود ويطيل عمر الإطار.

وطالبت بفحص المركبة بشكل دوري لدى ورش صيانة متخصصة في ميزان الإطارات، حيث إن هنالك عوامل أخرى تبين إذا ما كان هنالك عدم موازنة مثل: (انحراف المركبة عند القيادة بسرعة متوسطة أو عالية، أو عدم استقامة الإطار على السطح بشكل تام، أو تآكل الإطار من أحد الحواف).

وذكرت الحملة أن ترك الإطارات غير موزونة بالدرجة الصحيحة – أي غير متوازية – يؤدي إلى زيادة احتكاك الإطار ولو بدرجة بسيطة مع الطريق؛ وذلك بدوره يؤدي إلى زيادة مقاومة دوران الإطار وزيادة استهلاك المركبة للوقود للتغلب على مقاومة الدوران الأعلى مما يستوجب قوة إضافية من المحرك للمحافظة على أداء المركبة، ونتيجة ذلك هو زيادة استهلاك المركبة للوقود دون فائدة. كما أن ذلك الاحتكاك يعجل من تلف – دعسة – الإطار ويقلل من عمره.

كما طالبت بالتأكد من وجود “بطاقة كفاءة الطاقة للإطارات” الذي يكون في مكان بارز على “دعسة” الإطار قبل الشراء، ومن ثم التأكد من صحة البيانات على البطاقة، عبر تطبيق (تأكد)، من خلال مطابقتها مع قاعدة البيانات المسجلة على الموقع الرسمي من خلال مسح رمز الاستجابة السريع (Q R)، مع مقارنتها بالبيانات المحفورة على الإطار، تجنباً لأي خطأ أو تعديل في بيانات البطاقة.

ويمكن مسح رمز الاستجابة السريع (Q R) باستخدام كاميرا أجهزة الجوال الذكية، عبر تحميل تطبيق (تأكد) الصادر من الهيئة السعودية والمواصفات والمقاييس والجودة بالتعاون مع المركز السعودي لكفاءة الطاقة، ومن ثم مسح الرمز باستخدام الكاميرا؛ الذي سيقوم مباشرة بتحويله إلى قاعدة البيانات المركزية لبطاقة كفاءة الطاقة للإطارات.

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *