محليات

مجمع الملك عبدالله الطبي بجدة يُنهي معاناة مريضة من فقدان متكرر للوعي و ضيق حاد في التنفس

أسهم بفضل الله فريق طبي متخصّص في جراحات وأمراض القلب بمركز القلب التخصصي بمجمع الملك عبدالله الطبي بجدة في إنهاء معاناة مريضة ، حيث تبين بعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة وجود تضيّق في فتحه الصمام الأورطي النسيجي الذي تم تغييره مسبقاً مع إرتجاع شديد في الصمام المترالي و توسع في الشريان الأورطي ، وقد تمّ التدخّل بشكلٍ عاجل ، و إجراء عملية قلب مفتوح لإنقاذ الحالة و التي إستغرقت 20 ساعة متواصلة .

وأبانت صحة جدة أن الفريق الطبي المتخصّص تمكّن – بفضل الله – من إعادة فتح الصدر و توسيع مخرج القلب الأورطي و من ثم تغيير الصمام الأورطي النسيجي و الشريان الأورطي بصمام أورطي معدني مثبت بجدار أنبوب صناعي لتبديل الشريان الأورطي بأكمله و إعادة زراعة الشرايين التاجية على الإنبوب الأورطي و إصلاح الصمام المترالي ، حيث تكللت العملية بالنجاح ، و دون حدوث أيّ مضاعفات تُذكر ولله الحمد
و بعدها تم نقل المريضة للملاحظة الطبية القلبية حيث قام الفريق بسحب الإنبوب الصناعي في اليوم الثاني ثم خضعت إلى فترة نقاهة لمدة أسبوعين تحت إشراف فريق التأهيل الطبي كجزء من الخطة العلاجية المعمول بها لمرضى عمليات القلب بالمجمع الطبي ، و قد تحسّنت الحالة الصحية لها و تماثلت للشفاء و سُمح لها بالخروج و هي تتمتع بصحة جيدة ولله الحمد ليتم متابعة مراحل علاجها في عيادات القلب الخارجية الخارجية.

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً