أخبار عربية و عالمية

قيادي حوثي منشق: ضباط كُثُرٌ بصنعاء ينتظرون فرصةً للخلاص من الانقلابيين

اكلة فى دقيقتين

قال العميد جميل المعمري، نائب رئيس الملتقى العسكري والأمن والمنشق حديثًا عن مليشيات الحوثي الإرهابية، إن كثير من الضباط الموجودين في صفوف المليشيا المدعومة من إيران ينتظرون فرصة للخلاص منهم.

وأضاف المعمري في لقاء له على فضائية ” العربية” أن المليشيات الحوثية تعيش أسوأ أوضاعها، وباتوا يشككون فيمن حولهم من الوزراء والمسؤولين.

وأوضح أن قيادات المليشيا الإرهابية يفرضون قيودًا على تحركات الوزراء والمسؤولين، ولا يسمحون لهم بإصدار أي موافقات إلا بإذن مُسبَق منهم.

وأشار إلى أن هذه الإجراءات جعلت الضباط والقيادات العسكرية يأملون الخلاص من الحوثيين الذين يُضيِّقون الخناق عليهم ويفرضون حصارًا قاسيًا على العاصمة.
وأضاف أن الميليشيات أهملت مؤسسات الدولة، وعملت على تهميش الناس، وممارسة الظلم على الشعب، وكذلك استغلال الشباب للزَّجِّ بهم في المعارك، وتبديل القيادات الوطنية.

وأكد أن ميليشيات الحوثي لا تثق بالقيادات، وكل ما تريده منهم أن يكونوا واجهة لأحاديثها الإعلامية، متابعا: “وصلنا لقناعة أن الحوثي يريد زجَّ القيادات بالمعارك كي يُقتلوا فيها”.

يُذكر أن العميد جميل المعمري، كان قد وصل إلى العاصمة المؤقتة عدن الإثنين، ووجه انتقادات لاذعة واتهامات للحوثيين، كما اتهم من أسماها “عصابة الحوثي الإرهابية” بالوقوف خلف عملية الاغتيالات التي طالت الضباط، وأصرت على تدمير القوات المسلحة والأمن، وعملت على إقصاء وتهميش القيادات العسكرية واغتيالها، وفق تعبيره.

إعلان
اظهر المزيد

albwaabh

صحيفة البوابة الإلكترونية || الإعلام بمفهومه الجديد ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً