أخبار عربية و عالمية

ترامب يبحث تأمين باب المندب ضد تهديدات إيران.. والمملكة صاحبة الكلمة العليا

أكدت شبكة CNN الأميركية، أن الولايات المتحدة تحركت بالفعل من أجل إنقاذ التجارة العالمية من التهديدات الإيرانية في مضيق باب المندب والخليج العربي، مشيرة إلى أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يعتمد بشكل رئيسي على حلفاء واشنطن في المنطقة لردع إيران وهزيمة أطماعها.
وقالت الشبكة الأميركية إنه مع تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة إيران، بدأت إدارة البيت الأبيض في البحث عن خيارات عسكرية لإبقاء الممرات المائية الحيوية في الشرق الأوسط مؤمنة ومفتوحة أمام حركة التجارة العالمية، خاصة بعد أن أعلنت المملكة وقف نقل النفط السعودي عبر مضيق باب المندب، في أعقاب اعتداء عناصر الحوثيين الإرهابية على ناقلتين للبترول خلال الأيام القليلة الماضية.
وحسب ما أكده مسؤولون عسكريون للشبكة الأميركية، فإن أي إجراء عسكري سيتم تنفيذه من قبل حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة، وعلى رأسهم المملكة، وذلك بالتعاون مع واشنطن على مستوى تبادل المعلومات والجوانب العسكرية، بما يُنهي أي تواجد لأذرع إيران الإرهابية في المنطقة.
ويعد مضيق باب المندب أهم ممر مائي لشحن البضائع ونقلها في العالم، وفي حال رفض العديد من القوى الأوروبية صاحبة المصالح في استقرار حركة الملاحة بالممر المائي، سيكون لدى كل من مصر والولايات المتحدة أسباب كافية للتدخل، وذلك لحماية مصالحها الضخمة في مضيق باب المندب في المستقبل القريب، أو تأسيس تحالف دولي لمواجهة الحوثيين وتهديداتهم المستمرة في المضيق.
وفي السياق ذاته، توقعت مجلة فوربس الأميركية أن يكون للمجتمع الدولي تدخل عسكري واضح، لاسيما وأن العديد من القوى العسكرية الكبرى في المنطقة مثل الولايات المتحدة والسعودية ومصر لها مصالح واضحة قد تكون سببًا رئيسيًا في التعامل الجاد مع تهديدات الحوثيين في مضيق باب المندب خلال المستقبل القريب.
وتوقعت تقارير إعلامية على مدار الساعات الماضية، أن يؤدي تعليق المملكة لعمليات نقل النفط عبر مضيق باب المندب إلى اتخاذ المجتمع الدولي إلى العديد من الإجراءات لتأمين هذا الممر الملاحي الرئيسي في منطقة الشرق الأوسط، على رأسها الدخول في صدام عسكري محتمل مع الحوثيين المدعومين من تنظيم الملالي في إيران.

albwaabh

صحيفة البوابة الإلكترونية || الإعلام بمفهومه الجديد ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى