أخبار عربية و عالمية

متحدث التحالف: الحوثيون أثبتوا عدم جديتهم في التفاوض

نفى المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي، ما تداولته وسائل إعلام حوثية من عرقلة التحالف مغادرةَ الوفد الحوثي المشارك في مفاوضات جنيف 3، من مطار صنعاء.

وأكد -خلال مداخلة هاتفية لقناة الإخبارية، اليوم الخميس- أن ذلك غير صحيح إطلاقًا، مضيفًا أنه “تم تقديم طلب من قبل الأمم المتحدة في هذا الجانب، وتم منح التصريح اللازم لطائرة المنظمة الدولية المكلفة بنقل وفد الحوثي. ويوم أمس الأربعاء، تلقينا طلبًا آخر من الأمم المتحدة بإلغاء تصريح نقل الوفد الحوثي”.

وأشار إلى أن هناك مماطلة وعدم جدية من الميليشيا الحوثية في المشاركة في المباحثات، وتعمد لتعطيل العملية السياسية. وعلى ما يبدو من تصريحات المبعوث الدولي إلى اليمن، فإن للحوثيين شروطًا في هذا الجانب.

وأضاف أنه كانت هناك مفاوضات سابقة في جنيف 1 و2، وكذلك مفاوضات الكويت التي امتدت لأكثر من 100 يوم، وتعمدت الميليشيا إفشالها؛ حيث لا رغبة جادة لها في المشاركة في مفاوضات جنيف، إضافة إلى أنها في مرحلة حاسمة؛ حيث إن الجيش، وبدعم من التحالف، يقف على مقربة من معقل الحوثي بصعدة، وحقق تقدمات في الحديدة والبيضاء وغيرهما من الجبهات.

وحول إطلاق الميليشيا الصواريخ على مدن المملكة، أكد أنها تحاول إثبات وجودها بالصواريخ الباليستية أو بالعمليات الإرهابية في جنوب البحر الأحمر وباب المندب.

وأكد التزام التحالف العربي بالقانون الدولي الإنساني، وتطبيقه أعلى المعايير وقواعد فض الاشتباك خلال عملياته، مضيفًا أنه بتاريخ 23 أغسطس الماضي، كان هناك احتمالية لوجود حادث عرضي باستهداف مركبة داخل قرية بالدريهمي كان فيها أفراد من ميليشيات الحوثي فقط، وأحيلت احتمالية وقوع الحادث العرضي إلى فريق تقييم الحوادث للنظر فيه بعد تقديم كافة المستندات الخاصة به.

وهدد وفد الحكومة الشرعية بمغادرة جنيف إذا لم يصل الوفد الحوثي اليوم الخميس.

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً