محليات

متحدث “الحياة الفطرية”: هذه عقوبة تربية الحيوانات المفترسة وتتضاعف إذا كان الحيوان مهدداً بالانقراض

أوضح المتحدث الرسمي للمركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية بندر الفالح عقوبة اقتناء الحيوانات المفترسة، مبيناً أن العقوبة تكون أشد في حال كان الحيوان مهدداً بالانقراض، وذلك إثر واقعة مقـتل مواطن على يد أسد كان يربيه بمنزله.

وقال الفالح إن هناك أمرا ساميا بمنع استيراد المفترسات للأغراض الشخصية والتجارية، مبيناً أن المركز هو الجهة الوحيدة التي تمنح تصاريح اقتناء تلك الحيوانات، وكل الحيوانات المفترسة التي دخلت إلى المملكة أدخلت بطريقة غير نظامية.

وأضاف في لقائه ببرنامج “الراصد” على قناة “الإخبارية”، أن عقوبة اقتناء وتربية الحيوانات المفترسة هي الغرامة التي تبدأ من 10 آلاف ريال، لكن إذا كان الكائن مهدداً بالانقراض فتصل العقوبة للسجن 10 سنوات وغرامة بنحو 30 مليون ريال حسب ما تحدده المحكمة.

وأشار إلى أن المراكز المتخصصة التابعة للحياة الفطرية هي الجهة التي تقوم برصد المخالفة، أما الجهة التي تتعامل مع المخالف وتضبطه فهي وزارة الداخلية بعد أن يقوم المركز بإبلاغها.

https://twitter.com/alraasd/status/1384254493236207616

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *