الموسوعةالطب

شراب بينيلين لعلاج الكحة والغثيان والقيء

شراب بينيلين لعلاج الكحة والغثيان

يعاني الكثير من الناس خاصةً في المواسم ما بين الفصول من الحساسية الصدرية التي تؤدي إلى تكون البلغم والكحة لذلك ينصح الكثير من الأطباء بتناول شراب بينيلين لعلاج الكحة والغثيان.

في بعض الحالات قد تكون هناك أعراض مصاحبة للكحة مثل الغثيان والقيء وهذا الدواء يعمل على التخلص من الشعور بالغثيان والقيء مع التخلص من الكحة والبلغم.

شراب بينيلين لعلاج الكحة والغثيان

شراب بينيلين من الأدوية الفعالة بدرجة كبيرة والتي تعمل على تهدئة البلغم والسعال والتخلص من الكحة والأعراض التنفسية المصاحبة بنزلات البرد الشديدة التي تستهدف الجهاز التنفسي، حيث يحتوي هذا الدواء على مادة المينتول Menthol ومادة Diphenhydraime.

هذه المواد التي تم ذكرها هي المواد التي تعمل على تهدئة أعراض البرد والوقاية والحماية من البلغم والسعال، حيث يمكن أن يتناوله الشخص السليم العادي كوقاية من التعرض إلى البلغم أو السعال والكحة وهذا في حالات إذا كان الشخص معرض بدرة كبيرة إلى الإصابة بهذه النزلات والأعراض.

تم إنتاج هذا الدواء من خلال الشركة العالمية جوهنسون & جوهنسون الشركة العالمية المعروفة بإنتاج أفضل وأحسن المنتجات والأدوية ومستحضرات التجميل.

دواعي استعمال شراب بينيلين لعلاج الكحة والغثيان

هناك مجموعة متنوعة من الحالات التي عند حدوثها يتم اللجوء إلى تناول شراب بينيلين، حيث يوجد أعراض ودواعي عند حدوثها يتم تناول هذا الدواء، ويذكر لنا موقع البوابة هذه الدواعي بالتفصيل ونذكر منها:

  • عند الشعور بالكحة.
  • يتم تناول هذا الدواء في حالات المرضى الذين يعانون من قلاء استقلابي.
  • عند التعرض إلى الشعور بالرغبة في القيء والغثيان.
  • في حالة التعرض إلى دوار الحركة.
  • عند التعرض إلى لدغات الحشرات.
  • يتم تناول هذا الدواء عندما يعاني المريض من فرط الحساسية ومن ثم تظهر عليه أعراض ومضاعفات هذه الحساسية.
  • عند الشعور بألم في المفاصل.
  • يتم تناول دواء شراب بينيلين عند الشعور بألم في مفصل الكتف.
  • يتم استخدام هذا الدواء عند الشعور بألم في الظهر.
  • يستخدم شراب بينيلين عند الإصابة بحصوات الكلى.
  • يستخدم في علاج بعض مشاكل واضطرابات المعدة مثل الحموضة.
  • يتم تناول دواء بينيلين في علاج الكدمات والتشنجات.
  • يستخدم دواء بينيلين في كمسكن في حالات آلام العضلات والعظام.

الآثار الجانبية لتناول شراب بينيلين لعلاج الكحة والغثيان

بعد تناول هذا العقار سوف تتعرض في بعض الأحيان إلى مجموعة من الأعراض والآثار الجانبية، ولكن يجب الإشارة إلى أن درجة حدوث هذه الأعراض متفاوتة من شخص للآخر على حسب الحالة الصحية للمريض وقوة الجهاز المناعي، فيمكن أن تكون شديدة ويمكن أن تكون منعدمة عند الآخرين.

الأمر الذي يؤثر في شدة وحدة حدوث الأعراض هي الحالة الصحية للمريض، فإذا كان يعاني من أكثر من مرض في نفس الوقت فسوف تكون الأعراض الجانبية شديدة لديه، أيضًا في حالة تناول المريض لأكثر من دواء في وقت واحد يمكن أن يشعر بأعراض جانبية شديدة نتيجة التفاعلات الدوائية.

  • يمكن أن يحدث للمريض بعد تناول هذا الدواء طفح جلدي أو حساسية في الجسم وهذا قد يحدث عندما يكون الشخص لديه حساسية تجاه مكون من مكونات الدواء.
  • يمكن أن يشعر المريض بعد انتظام التنفس مع الشعور بضيق وصعوبة في التنفس في بعض الأحيان.
  • الرغبة في النعاس أو النوم لفترات طويلة.
  • التعرض إلى حدوث بطء في ضربات القلب.
  • قد يشعر المريض بعد تناول هذا الدواء بوخزات وتشنجات.
  • في بعض الأحيان قد يدخل المريض بعد تناول جرعات من هذا الدواء إلى غيبوبة.

احتياطات تناول هذا الدواء

عند تناول أي عقار طبي لابد من التعرف على إرشادات واحتياطات تناوله، حتى لا تتعرض إلى مضاعفات وآثار جانبية خطيرة وشديدة ومن ثم تدهور الحالة الصحية للمريض، وبالتالي فهناك احتياطات تناول شراب بينيلين لعلاج الكحة والغثيان وهما كالتالي:

  • يجب استشارة الطبيب قبل تناول هذا الدواء.
  • لابد من إخبار الطبيب قبل تناول هذا الدواء إذا كنت تعاني من أمراض واضطرابات في الكلى والكبد.
  • إذا كنت تعاني من ارتفاع في ضغط الدم لابد أن تستشير الطبيب قبل تناول الدواء فهو من يحدد الجرعة من عدم تناوله.
  • استشارة الطبيب قبل إعطاء هذا الدواء للأطفال.
  • عند حدوث الحمل أو بدء الرضاعة الطبيعية يجب توقف تناول هذا الدواء حتى تستشير الطبيب أولًا.
  • يجب الحذر من تناول هذا الدواء عند الإصابة بالربو أو أي مرض في الجهاز التنفسي لأن هذا الدواء يؤثر على التنفس وعدد نبضات القلب.

موانع تناول شراب بينيلين لعلاج الكحة والغثيان

هناك مجموعة من الموانع التي لابد عند حدوثها أو الإصابة بها أن نتوقف عن تناول هذا الدواء، لأن كما قلنا هناك احتياطات عند تناولها لابد من قراءتها جيدًا، وبالتالي فإذا كان لديك أي مانع أو مرض من هذه النقاط التي سوف نذكرها يجب أن نتوقف عن تناول الدواء واستشارة الطبيب فورًا، وهما:

  • يتم منع تناول شراب بينيلين عند التعرض إلى الإصابة باختلال وظائف الكلى مع حدوث قلة في كمية المياه التي تخرج أثناء التبول.
  • عند التعرض إلى الجفاف الحاد في الجسم والفم لابد من عدم تناول هذا الدواء.
  • في حالة الإصابة بالقصور الكلوي الحاد يمنع المريض من تناول شراب بينيلين.
  • يتم توقف تناول الدواء في حالة حدوث النوبات المختلفة.
  • عند انقطاع البول يتوقف الدواء مباشرةً والذهاب إلى الطبيب أو المستشفى.
  • إذا تعرض المريض أثناء تناول الدواء إلى تضخم البروستاتا.
  • إذا كان المريض يعاني من تاريخ سابق من أمراض القلب أو تلف عضلة القلب الحاد يتم منعه تمامًا من تناول شراب بينيلين.

تفاعلات الدواء مع الأدوية الأخرى

ينطبق هذا الكلام مع جميع الأدوية الموجودة في الأسواق، حيث أن كل دواء يتكون من مجموعة من المكونات والمواد الكيميائية الأخرى، وهذه المواد يتم تركيبها بنسب معينة حتى لا تتفاعل وتعمل معًا للعلاج، وبالتالي فإن إدخال مكون أخر بنسب أخرى على مكونات الدواء في جسم الإنسان من الأشياء الخطيرة على الصحة.

لذلك يمكن أن تحدث مجموعة من التفاعلات الدوائية في جسم الإنسان عند تناول شراب بينيلين لعلاج الكحة والغثيان مع أدوية أخرى، وهذه التفاعلات يمكن أن تلحق الضرر بالجسم بشكل كبير لأن التفاعلات الدوائية تنتج اضطرابات في الجسم خطيرة.

وبالتالي فإن من أهم الاحتياطات والمحاذير هي تناول هذا الدواء مع مجموعة أخرى من الأدوية التي تحتوي على المكونات التالية:

  • تجنب تناول المشروبات الكحولية مع الدواء.
  • أدوية تحتوي على كربونات الكالسيوم.
  • الأسبرين.
  • آبومورفين.
  • أنيسينديون.
  • أدوية تحتوي على هيدروكسيد الألومنيوم.
  • حمض الألجنيك.
  • دواء ديكومارول.
  • الميثادول.
  • دواء مابروتيلين.

كيفية استخدام شراب بينيلين لعلاج الكحة والغثيان

يتم تناول هذا الدواء من قبل إش

راف الطبيب، وبالتالي فإن الطبيب هو من يقوم بتحديد الجرعة لأن كل مريض له حالة صحية خاصة به، وكل مريض يمكن أن يكون يعاني من أمراض أخرى مزمنة أو غيره وبالتالي فإن الجرعة تحدد على حسب سن وحالة المريض.

ولكن الجرعة الاعتيادية التي يتم تناولها في حالة عدم الشكوى من أي مرض آخر تحدد كالتالي:

  • يتم تناول جرعة واحدة كل 8 ساعات أي ثلاث مرات في اليوم تقريبًا.
  • يتم تحديد موعد الجرعات من خلال الوجبات.
  • لذلك يفضل تناول الدواء بعد كل وجبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى