الموسوعةالطب

ما هو محيط رأس الطفل الطبيعي حسب العمر

اكلة فى دقيقتين

محيط رأس الطفل الطبيعي

يوجد العديد من المعايير الطبية لتحديد معدل النمو الطبيعي عند الأطفال، ومن ضمنها محيط رأس الطفل الطبيعي بالإضافة لمعايير أخري جسدية مثل معدل نمو العقل والزيادة في حجم الرأس.

كما توجد قياسات سلوكية ونفسية تحدد مدى التقدم والتحسن في نمو طفلك لذلك يجب على كل أم أن تكون على معرفة كافية بتلك الأمور لضمان صحة الطفل وملاحظة أي نوع من التغير أثناء نموه وتطوره.

محيط رأس الطفل الطبيعي كدليل على نمو جيد لطفلك

حجم الرأس له أهمية طبية كبيرة خاصة عند الأطفال حديثي الولادة والذي يعتمد علية طبيب الأطفال في تحديد الحالة الصحية للمولود ومدى التنبؤ بوجود خطر في الحالة الصحية للطفل، كما يمكن للطبيب أن يعرف ما مدى وجود أحد الأمراض أو التشوهات التي قد تكون موجودة على الطفل عند ولادته بحث يتدارك علاجها مبكرًا قبل تفاقم الوضع.

فقد يكون الطفل المولود ذات حجم رأس أكبر من المعتاد والطبيعي الأمر الذي يجب على الطبيب أن يبحث عن المشكلة والتي قد تكون وجود مياه في القشرة الدماغية والتي قد تسبب مشاكل عقلية للطفل.

وقد يكون حجم الرأس أصغر من الطبيعي مما قد يوحي بأن هذا الطفل يكون عنده مشاكل عقلية فيما بعد مما يستوجب معاملة هذا الطفل معاملة خاصة.

ومن خلال الأبحاث الطبية المختلفة فقد تم الاتفاق على أن محيط رأس الطفل الطبيعي في الأطفال حديثي الولادة، وهذا الحجم للرأس هو بين 32 و 36.8 سم أو من 12.6 إلى 14.5 بوصة من مستوى حاجبيه.

بينما يختلف الأمر عند البالغين حيث أن حجم رأس الفرد الطبيعي البالغ ليس ذات أهمية طبية للدرجة القصوى فلا يعتبره الأطباء مقياس أساسي، وذلك لأن الرأس تكون قد أخذت شكلها النهائي عند البالغين.

ولكن نجد أن بالنسبة لحجم الرأس عند البالغين يكون المهم فيه هو طول الرأس وليس حجمه أو محيطه، فنجد أن متوسط حجم الرأس عند الذكور يكون متوسط ارتفاعه أعلى من المتوسط المئوي لسبعة وتسعين وذلك حسب مخطط تانر.

ما هي الأسباب وراء صغر حجم رأس الطفل

محيط رأس الطفل الطبيعي كمقياس مهم على صحة الطفل ولكن في حالة صغر محيط وحجم الرأس بحيث يكون رأس الطفل صغير مقارنة بباقي الأطفال الآخرين الذين لهم ذات العمر والجنس، ومن أسباب تلك الحالة وأعراضها:

  • أسباب وراثية.
  • متلازمة داون.
  • تثلث الصبغي21.
  • التخلف العقلي.
  • انخفاض الأذن.
  • استدارة الوجه.
  • متلازمة إدوارد.
  • تثلث الصبغي 18.
  • بطئ النمو في الرحم.
  • نقص الوزن.
  • صغر الرأس.
  • عيوب جهازية.
  • نمو غير منتظم خاصة للرأس.
  • الإصابة الفيروسية للجنين.
  • فيروس الحصبة الألمانية.
  • فقدان السمع والبصر.
  • المقوسات القندية.
  • الأطعمة الملوثة.
  • نقص الأوكسجين في رأس الطفل.
  • سوء التغذية.
  • التعرض لبراز القطط.

المضاعفات المرضية المتوقعة من صغر محيط رأس الطفل الطبيعي

صغر حجم الرأس يعد من الأمور التي تعاني منها أمهات الأطفال الذين لدى أطفالهم تلك المشكلة ومدى خوفهم على ما ينتظرهم من مشاكل صحية مستقبلية وكم المعاناة التي تواجهها تلك الأمهات والتي سترافقهم لمدى الحياة.

لهذا يجب التعرف على تلك المضاعفات لتجنب سوء التعامل مع تلك الحالات المرضية مع كيفية التصرف مع هؤلاء الأطفال، وتجنب مختلف الصعوبات، والتي يعاني منها الأطفال المصابون بتلك الحالة، ومن ضمن المضاعفات الحادة لمثل هؤلاء الأطفال ما يلي:

  • الإعاقة الذهنية.
  • تأخر تطور وظائف الحركة والنطق مع تشوه في الوجه وقصر للقامة بالإضافة لفرط في النشاط مع نوبات من فَقد للوعي وأيضًا الصعوبة في الاتزان.
  • وعلى الرغم من هذا يوجد بعض من الأطفال الذين لديهم معدل ذكاء طبيعي، وبالرغم من هذا محيط رأسهم صغير بالمقارنة بأعمارهم وجنسهم.
  • ويمكن أن تكون حالة صغر حجم الرأس موجودة عند ولادة الطفل، وتتطور خلال العامين الأولين من عمره، وفي الغالب تبقي تلك الحالة مرافقة له بقية عمره.

الأسباب المتوقعة وراء الزيادة في حجم رأس الطفل

الزيادة في حجم الرأس من الحالات المرضية عند الأطفال حديثي الولادة وتسمى باستسقاء الرأس ولها العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤثر بشكل كبير على الجنين في الرحم وكذلك على المولود حديثًا أو الأطفال حتى عمر سنتين، ومن هذه الأسباب التي يعرضها لكم موقع البوابة:

  • منع تصريف السائل الدماغي الشوكي.
  • الانسداد الجزئي.
  • التهاب أنسجة الدماغ.
  • كثرة السائل الدماغي الشوكي.
  • مشاكل الجهاز العصبي.
  • نزيف داخل البطينين.
  • الولادة المبكرة.
  • إنتانا الحمل.
  • الإنتان.
  • فيروس الحصبة الألمانية.
  • السفلس.
  • أورام الدماغ.
  • أورام الحبل الشوكي.
  • التهاب الحبل الشوكي.
  • التهاب السحايا الجرثومي.
  • سكتة دماغية.
  • النكاف.
  • إصابة مرضية في الدماغ.
  • نزيف الدماغ.

زيادة حجم الرأس للطفل وما هي المضاعفات وراء ذلك المرض

في حالة ما كنت مريضًا بزيادة الحجم في الرأس فيجب معرفة الوضع الذي سيؤول له وضع المريض والمضاعفات التي سوف يصل إليها المريض في المستقبل، ومن ضمن تلك الأعراض التي ستظهر علي المريض ما يلي:

  • الإعاقات الذهنية.
  • الخمول والكسل.
  • عدم التركيز.
  • الإصابات العصبية.
  • نوبات صرع.
  • تدهور الذاكرة.
  • البلاهة.

حسب منظمة الصحة العالمية محيط رأس الطفل الطبيعي بالشكل المثالي المطابق لعمر الطفل

بالنسبة ل محيط رأس الطفل الطبيعي يتم تحديده من ولادة الطفل و حتى عمر سنتين كالتالي:

  • محيط رأس المثالي عند ولادة الطفل هو بين 33-  35- 38 سنتيميتر.
  • محيط رأس الطفل المثالي بعمر شهر هو بين35- 37 – 38سنتيميتر.
  • محيط رأس الطفل بعمر شهرين بين 37- 39 -40 سنتيميتر.
  • محيط رأس الطفل بعمر ثلاث شهور بين 39- 40 -41 سنتيميتر.
  • محيط رأس المولود في عمر أربعة أشهر بين 40- 42- 44 سنتيميتر.
  • محيط رأس الطفل بعمر خمسة شهور بين 41- 42,5 –45 سنتيميتر.
  • محيط رأس الطفل بعمر ستة شهور بين42- 43 – 45 سنتيميتر.
  • محيط رأس المولود بعمر سبعة أشهر بين 43- 44 – 46 سنتيميتر.
  • محيط رأس الطفل بعمر ثمانية شهور بين 43- 44,5- 46 سنتيميتر.
  • محيط رأس الطفل بعمر تسعة شهور بين43,5 -45 – 47سنتيميتر.
  • محيط رأس الطفل بعمر عشرة شهور بين 44- 45,5 سنتيميتر.
  • محيط رأس المولود في عمر إحدى عشر شهرًا هو 46 سنتيميتر.
  • محيط رأس الطفل بعمر سنة هو 46.5 سنتيميتر.
  • محيط رأس المولود بعمر ثلاث عشر شهرًا هو 47 سنتيميتر.
  • محيط رأس المولود في عمر أربعة عشر شهرًا هو 47 سنتيميتر.
  • محيط رأس الطفل بعمر خمسة عشر شهرًا هو 47.5 سنتيميتر.
  • محيط رأس الطفل بعمر ستة عشر شهرُا هو 49 سنتيميتر.
  • محيط رأس الطفل بعمر سبعة عشر شهرًا هو 49.5 سنتيميتر.
  • محيط رأس الطفل بعمر ثمانية عشر شهرًا هو 50 سنتيميتر.
  • محيط رأس الطفل بعمر تسعة عشر شهرًا هو 51 سنتيميتر.
  • محيط رأس الطفل بعمر عشرون شهرًا هو 51 سنتيميتر.
  • محيط رأس الطفل بعمر واحد وعشرون شهرًا هو بين 47- 52 سنتيميتر.
  • محيط رأس الطفل بعمر اثنين وعشرون شهرًا هو بين47- 52 سنتيميتر.
  • محيط رأس الطفل بعمر ثلاثة وعشرون شهرًا هو 52 سنتيميتر.
  • محيط رأس الطفل بعمر سنتين هو 47-52 سنتيميتر.
  • محيط رأس الطفل بعمر ثلاث سنوات هو 48- 52سنتيميتر.
  • محيط رأس الطفل بعمر ثلاث سنوات ونصف هو 52سنتيميتر.
  • محيط رأس الطفل بعمر أربعة سنوات هو بين52- 53 سنتيميتر.

وتعد أفضل الطرق لمعرفة المحيط الطبيعي لرأس الطفل من خلال معرفة المحيط للرأس ويوضع على مخطط للنمو الخاص بالطفل وهذا في كل زيارة للطبيب.

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً