السياراتالموسوعة

فلاش ساهر قطع الاشارة

اكلة فى دقيقتين

فلاش ساهر قطع الاشارة

لاشك أن استخدام التكنولوجيا الحديثة المتعلقة بالطرق مثل الكاميرات أو ما تم تفعيله في السعودية باستخدام نظام فلاش ساهر قطع الاشارة من الأشياء الضرورية التي تبحث عنها كثير من الدول.

تلك الأنظمة الحديثة المستخدمة في كثير من الدول مثل نظام ساهر في المملكة العربية السعودية تقوم بالحد من الحوادث المرورية بشكل كبير بسبب إجبار السائقين على الإلتزام بقواعد المرور الصحيحة.

ما هو مشروع فلاش ساهر قطع الاشارة

قامت المملكة العربية السعودية بعمل مشروع مروري جديد يتم تركيب فيه كاميرات تعمل بأحدث التكنولوجيا، ففي اليوم التاسع من شهر أبريل لسنة 2010 قامت مديرية الأمن العام للطرق بالإعلان عن هذا المشروع.

فذكرت بعض الجرائد السعودية أن المملكة العربية السعودية سوف تشهد خلال الفترة القادمة مشروع مروري كبير بأحدث التقنيات العالمية التي تتخصص في ضبط الحركات المرورية عن طريق مشروع ساهر.

وفي يوم التاسع عشر من شهر أبريل لعام 2010 تم البدء في تنفيذ المرحلة الأولى من هذا النظام في الرياض، كما تم تنفيذه في أول شهر أغسطس لنفس العام في مكة المكرمة وجدة.

وفي النهاية يعتبر هذا النظام من المشاريع المهمة الموجودة في المملكة العربية السعودية المسؤولة عن تنظيم حركات المرور والحد من المخالفات المرورية، فيوضع هذا النظام عند إشارات المرور والمنعطفات.

فكرة عمل فلاش ساهر

تعتمد فكرة عمل فلاش ساهر قطع الاشارة على معرفة بعض الأنظمة المستخدمة من قبله، ومن هذه الأنظمة ما يلي:

  • نظام إدارة الحركات المرورية بشكل آلي.
  • يقوم هذا النظام بتتبع السيارات التابعة لإدارة المرور بشكل مباشر.
  • يتعرف هذا النظام على اللوحات الموجودة على السيارات بصورة دقيقة.
  • كما يحتوي على نظام الضبط الإلكتروني للمخالفات التي يرتكبها سائقي السيارات والمركبات.
  • ويحتوي أيضًا على نظام كاميرات مراقبة كامل ليراقب الحركات المرورية بشكل مستمر.

فوائد نظام ساهر

يعتبر عدد الحوادث في السعودية كبيرًا حسب إحصائيات الإدارة العامة للمرور، فكان لابد من تدخل المملكة ببعض الأنظمة التي تحد من الاستخدام المفرط للسرعة على هذه الطرق السريعة وجعل السائقين يلتزمون بآداب الطريق وسرعته المحددة والالتزام أيضا بإشارات المرور، ولهذا قامت المملكة بتطبيق نظام ساهر.

ولذلك فإن لهذا النظام عدة فوائد منها:

  • تم تخفيض نسبة الحوادث التي كانت موجودة من قبل وبالتالي تم تخفيض نسب الوفيات على الطرق.
  • الإلتزام بالسرعات المحددة من قبل النظام، حتى لا تفرض على السائق مخالفة مالية كبيرة على سرعة.
  • كما نتج عن هذا النظام معرفة أشخاص كثيرون بقواعد التخطي وقواعد إشارات المرور، لذلك كان الإلتزام بإشارات المرور من الإيجابيات التي نتجت عنه.

متى يتم تسجيل مخالفة ساهر على السائقين

من الواجب على سائقو المركبات والسيارات أن يعلموا القواعد والأسس التي بنيت عليها نظام ساهر حتى يتفادوا مخالفات ساهر، ولذلك أوضحت الإدارة العامة للمرور في المملكة كيف ومتى يتم تسجيل مخالفة ساهر على سائقي السيارات والمركبات، وبالتالي فرض الغرامات والمخالفات على من يتحصل على مخالفات ساهر.

توضع كاميرات ساهر على بعض الطرق الرئيسية والفرعية وعلى إشارات المرور، لذا فإنها قد صممت كما علمنا أنها ترصد مخالفات السرعة وقطع الإشارة، فإذا رصدت تلك المخالفات فإنها سوف ترسلها إلى مركز معالجة المخالفات الموجود في المرور، وذلك من أجل التعرف على صاحب المركبة عن طريق الرجوع إلى قاعدة بيانات المرور.

وبعد معرفة صاحب السيارة يقوم المركز بإصدار المخالفة واخبار صاحب المركبة عن طريق إرسال رسالة نصية على رقم الجوال الخاص به والمدون في قاعدة البيانات، وحينئذ يتم تسجيل اسم صاحب السيارة وقيمة المخالفة على نظام أبشر المتخصص في إصدار المخالفات والتي يمكن أن تجده هنا.

ويستغرق كل هذا الأمر فترة زمنية تتراوح ما بين يومين وحتى خمسة أيام، ويتيح نظام أبشر تسديد تلك المخالفات عبر الحساب البنكي أو أياً من أنظمة الدفع الموجودة على الموقع، ويتم تسديد المخالفات مرة واحدة فلا يمكن تقسيط المبلغ.

بعض نقاط ضعف نظام كاميرات ساهر

نظام ساهر له الكثير من نقاط الضعف مما يتيح لكثير من السائقين تخطى هذا النظام بدون إصدار أي مخالفات عليهم وتم معرفة هذه النقاط من بعض موظفي المرور والتي هي عبارة عن نقطتين هما:

  • لا يستطيع النظام تسجيل مخالفات بشكل خاص على السيارات التي يكون نصفها في مسار، ونصفها الآخر في مسار موازي، ولذلك يلجأ بعض قائدي السيارات في حالة السير بسرعة فائقة وعدم القدرة على تقليل السرعة بشكل مفاجئ، أو حتى في حالة وجود سيارة أمامه، ينصح بوضع نصف السيارة في المسار الثاني، حتى يقوم النظام بإلغاء تسجيل المخالفة.
  • كما أن النظام لا يقوم بالتقاط السيارات التي تمر من مسافة قريبة لكاميرا ساهر، لذلك فإنه يلجأ الكثير من السائقين إلى الابتعاد عن الخط الأصفر بمسافة لا تقل عن 1 متر ولا تزيد عن 3 متر، حيث أنه لا يستطيع النظام التقاط السيارات المخالفة التي تمر فوق الخط الأصفر الموجود.

عيوب نظام فلاش ساهر قطع الاشارة

في البداية تمت الموافقة على تنفيذ نظام فلاش ساهر قطع الاشارة، وقد لقي قبولاً واستحسانًا لدى الكثيرين، ولكن عدم دراسته بشكل مستفيض قبل تنفيذه أوجد العديد من المشاكل المرورية لأصحاب وقائدي السيارات.

ومن أهم عيوب نظام فلاش ساهر قطع الاشارة ما يلي:

  • تسبب هذا النظام في تشتيت تركيز الكثير من قائدي السيارات والمركبات وخاصةً عند إشارات المرور، حيث تقوم في بعض الأحيان بالتقاط ورصد السيارة المنعطفة ناحية اليمين، رغم موافقة الإشارة الضوئية على هذا المنعطف، ودون حدوث أي مخالفة مرورية.
  • ومن أهم سلبيات نظام فلاش ساهر قطع الاشارة أنه تسبب في عرقلة سيارات الإنقاذ مثل سيارات الإطفاء والنجدة والإسعاف، وتراجعها عن عمل واجبها بالشكل المطلوب، وذلك نتيجة الخوف من ارتكاب مخالفات مرورية نتيجة قطع الإشارة وتجاوز السرعة المحددة ورصدها من خلال الكاميرات.
  • ومن أهم الأدلة على عدم الاستفاضة في دراسة الفكرة من البداية، هي عدم وجود لوحات إرشادية تدل على وجود كاميرات رصد ومراقبة السرعة، مما يؤدي إلى توقف الكثير من السيارات بشكل مفاجئ في حال رؤية الكاميرات دون سابق إنذار، مما يؤدي إلى تسبب العديد من الحوادث أو تصادم السيارات.
  • في العديد من الأنظمة المرورية القديمة، كان يتم السماح بالاتجاه نحو اليمين عند الإشارات، ولكن بعد تطبيق نظام ساهر لا يمكن للسائق الاتجاه نحو اليمين بشكل قطعي، وإلا سوف يتم تسجيل مخالفة مرورية.

كيف تستطيع تفادي مشاكل فلاش ساهر

هناك العديد من الخطوات التي يمكنك إتباعها لتفادي مشاكل نظام فلاش ساهر، ومن أهم هذه الخطوات التي يقدمها لكم موقع البوابة:

  • البدء في تهدئة السرعة بشكل تدريجي والتوقف قبل الوصول لخط المشاة في حالة وجود كاميرات نظام ساهر أو حتى في حالة عدم وجوده، وذلك لتجنب ارتكاب المخالفات المرورية
  • توفير عدد من اللوحات واللافتات الإرشادية على جانبي الطريق قبل مسافة من وجود كاميرات نظام ساهر، وذلك لإعطاء فرصة للسائق لمحاولة تهدئة السرعة بشكل مفاجئ.

بعض الخطوات التي تم تنفيذها من قبل الجهات المسؤولة لحل مشكلة فلاش ساهر

قامت الجهات المسئولة عن تنفيذ المشروع من البداية بوضع العديد من الخطوات التي تم تنفيذها من أجل حل المشكلات التي ظهرت عقب تنفيذ تطبيق هذا النظام، ومن هذه الخطوات:

  • إعادة دراسة الطرق بشكل جيد وتنظيمها من جديد، ووضع خطوط المشاة بشكل أوضح، وذلك حرصًا على سلامتهم، من أجل لفت إنتباه السائق والسماح له بالتوقف عند الإشارة، بحيث يمر المشاة في أمان.
  • إعادة ضبط وتوضيح العلامات المرورية التي لم تكن واضحة لسائقي السيارات سابقًا، وذلك لتجنب ارتكاب مخالفات مرورية، وإلزام السائقين باتباع اللوحات الارشادية والتعليمات المرورية.
إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

Final member of worldwide �70m steroid distribution gang is jailed online steroids australia two dead, 4 hospitalised after gas leak at pharma unit in visakhapatnam