الصحة

أسباب الاستفراغ عند كبار السن


أسباب الاستفراغ عند كبار السن

أسباب الاستفراغ عند كبار السن، سبب القيء المفاجئ في الشيخوخة:

القئ له معاني مختلفة وأهمها هو انه دفع شديد من المعدة يكون ناتج عنه خروج محتويات من المعدة من الفم او الانف

ويوجد اسباب كثيرة لهذا عديدة من أسباب مختلفة تؤدي إلى القيء، مثل الغثيان،

هذا هو الشعور الذي ينتاب الشخص مباشرة قبل القيء أو القيء.

ماذا نشرب بعد القيء؟ سبب القيء؟

أهم أسباب القيء المفاجئ عند كبار السن هو أحد أكثر الأمور شيوعًا التي يمكن أن تحدث بسبب مشاكل بسيطة

مثل تناول كمية كبيرة من الطعام أو شرب كمية من الكحول. ضعيف لكن كل هذه الأشياء ليست مدعاة للقلق.

نذكر أهم أسباب القيء المفاجئ:

عدوى بكتيرية يمكن أن تصيب الجهاز الهضمي. دوار الحركة. عسر الهضم. الإصابة بالتسمم الغذائي.

نسبة حدوث الغثيان المصاحب للحمل في الصباح. صداع شديد. الإصابة بأعراض جانبية لبعض أنواع الأدوية.

التخدير العام للعمليات الجراحية. أدوية العلاج الكيميائي.

سبب القيء عند كبار السن:

هناك عدد كبير جدا من كبار السن يعانون من عملية التقيؤ بشكل منتظم ، ويمكن أن يصل القيء على مدار اليوم،

ويرجع ذلك إلى حقيقة أن كبار السن هم الفئة الأكثر ضعفا من باقي اشخاص. للتقيؤ والغثيان

أسباب مختلفة نذكر من أهمها ما يلي: الآثار الجانبية التي يتعرضون لها من خلال استخدام العديد من الأدوية المختلفة،

هو أحد أكثر أسباب القيء شيوعًا في هذا العمر، نظرًا لكمية الأدوية التي يتناولونها بانتظام.

المستحضرات الطبيعية والعشبية التي يمكنهم تناولها دون استشارة الطبيب، واعتقادهم أنها تساعد في الشفاء، حتى يتمكنوا من الشعور

بالغثيان والقيء مع كثرة تناول هذه الوصفات. قرحة. ارتفاع ضغط الدم. يعني التهابات الأذن. أزمة قلبية. التهابات الكبد. انسداد الأمعاء.

وعندما يعاني كبار السن من القيء المفرط والمتواصل لا بد من الاتصال بالطبيب للتشخيص المتخصص، ولا بد من استشارة استشاري متخصص

في طب الشيخوخة للتحقق من حالة المريض وتنظيم الأدوية التي يحتاجها تناولي وتخلصي من الأدوية التي تسببها في حالات طبية مختلفة وشديدة.

القيء بعد الأكل

القيء بعد الأكل أو شرب كمية قليلة من الماء على الفور مشكلة يعاني منها الكثير من الناس ، ويمكن أن تكون طبيعية لا داعي للقلق

إذا كان الشخص يعاني من البرد أو عدوى معينة من الجراثيم أو بكتيريا. وهناك العديد من العوامل الأخرى التي تسبب القيء بعد الأكل،

وفيما يلي نستعرض أهم هذه العوامل:

عدوى فيروسية ونزلات برد. قد تتطور الحالة أيضًا إلى الإسهال الشديد وارتفاع درجة الحرارة. الضغوط النفسية والعصبية ،

والتي تضع الإنسان في حالة نفسية سيئة ومتوترة ، وهذا يؤدي إلى خلل واضطرابات في الجهاز الهضمي ، وبالتالي يعاني الشخص من القيء بعد الأكل.

سرطان المعدة هو غثيان وقيء بعد الأكل مباشرة ، لكن هذه الأعراض تحدث فقط في بعض الحالات وهي ليست من الأعراض الشائعة.

القيء الأصفر عبارة عن مادة صفراء ينتجها الكبد ويتم تخزينها في المرارة ، وعودة الصفراء لها العديد من الأسباب والعوامل التي تساعد في حدوث هذا ،

وفيما يلي نعرض بعض الأسباب المختلفة:

في الصباح وخاصة عندما تكون معدته فارغة. الارتجاع المعدي المريئي أو اليرقان. انسداد معوي. شرب الكثير من الكحول أو

المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكحول. حالة تسمم غذائي شديد.

سبب القيء في الصباح يعاني الكثير من الأشخاص من الإحساس بالتقيؤ فور الاستيقاظ من النوم بالتقيؤ ،

وهذا الأمر من الأعراض التي لا يجب إهمالها أو تجاهلها ، لذلك ننصح بمراجعة المختص فورًا لإجراء الفحوصات اللازمة لذلك.

تشخيص المرض أو معرفة الأسباب التي سببت الغثيان في الصباح قبل الأكل ،

نقدم أدناه أهم أسباب القيء في الصباح:

التهابات المعدة. الميكروبات وخاصة بكتيريا الملوية البوابية التي تصيب المعدة. تدخين أو شرب بعض المشروبات التي تحتوي على النيكوتين،

مثل القهوة والنسكافيه والشاي ، لأن تناولها على معدة فارغة قد يسبب القيء والغثيان. حالات انخفاض ضغط الدم ،

حيث لا يصل الدم إلى المخ بكميات كافية ، وهذا يسبب القيء والغثيان. يؤدي عسر الهضم إلى خروج الطعام بشكل غير صحيح إلى المريء،

مما يؤدي إلى القيء في الصباح.

ماذا نشرب بعد القيء من أسباب القيء؟

هناك الكثير من الناس الذين يتساءلون عن الأطعمة أو المشروبات التي تشربها بعد عملية التقيؤ لتهدئة المعدة ،

لذلك سنذكر الآتي من أهم المشروبات:

الحليب: يمكن تناوله مباشرة بعد القيء أو تناول الزبادي. وهو أكثر فعالية من الحليب ، لاحتوائه على كمية كبيرة من البكتيريا

التي تساعد على تنظيم الهضم.

البرتقال: شرب عصير البرتقال يساعد على تهدئة المعدة ويعتبر من أكثر المشروبات فائدة بعد القيء ،

لاحتوائه على كمية كبيرة من فيتامين سي.

الثلج: يمكنك تناول بعض مكعبات الثلج لمساعدة الجسم على الحصول على الماء ، كما أنه يخفف من شعور المريض بالدوار ،

وننصح بتجنب شرب الماء فور القيء حتى لا يتقيأ مرة أخرى. القيء من الأعراض المرضية التي لا تضر المريض ،

لأنه ليس ضاراً ، ولكنه يمكن أن يكون من أعراض مرض خطير ، لذلك لا يجب إهماله أبداً ،

ويجب التأكد من سلامة الشخص باستشارة الطبيب. طبيب متخصص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى