الصحةالطب

اعراض التهاب الاذن الداخلية والصداع

اكلة فى دقيقتين

اعراض التهاب الاذن الداخلية والصداع

التهابات الأذن الداخليه
تتكون الأذن من ثلاثة أقسام مختلفة: الأذن الخارجية والأذن الوسطى والأذن الداخلية.
هذه الأجزاءتعمل جميعا معا، لدى يتمكن من سماع الاصوات وتميزها كما ان لها مشاكل كثيرة سنتكلم عنها فى احدى مقالاتنا بصحيفة البوابة 

التهابات الأذن الداخلية

التهاب الأذن الدخلية من الالتهابات الشائعة، وخاصةً عند الأطفال، ولكن في معظم الحالات تبدأ الأعراض بالاختفاء تدريجيًا بعد مرور 3 أيام، ولا يستدعي ذلك زيارة الطبيب، وفي حال استمرارها وزيادة حدتها يفضل مراجعة الطبيب المختص ليتم التشخيص بشكل مناسب وإعطاء العلاج الصحيح لكل حالة

اسباب التهاب الاذن الوسطى

– تبدأ عدوى الأذن الوسطى على أنها نزلات البرد أو الأنفلونزا أو التهاب الجيوب الأنفية أو التهاب الحلق البكتيري
– دخول البكتيريا الأنف أو الحلق وتسافر عبر قناة استاكيوس إلى الأذن الوسطى.
– تراكم السوائل في قناة استاكيوس المسدودة إلى زيادة الضغط داخل الأذن الوسطى مما يسبب الألم وتمزق طبلة الأذن.

التهاب الأذن الوسطى

الثلاث طبقات الخاصة بالأذن يكونوا كالأتى:
يتم فصل الأذن الخارجية والوسطى بواسطة طبلة الأذن – وهي قطعة رقيقة جدًا من الجلد تهتز عند تعرضها لموجات صوتية.
تحدث عدوى أو التهاب في المساحة المليئة بالهواء خلف طبلة الأذن، يمكن أن تصبح هذه المساحة مسدودة ومليئة بالمخاط (السائل) الذي يمكن أن يصاب بالعدوى، مما يسبب الالتهاب.
يوجد نوعان من عدوى الأذن الوسطى:
– عدوى الأذن المزمنة هي عدوى لا تتحسن أو تستمر في العودة، يمكن أن تؤدي عدوى الأذن المزمنة إلى تلف طويل الأمد للأذن.
– العدوى الحادة فجأة وتستمر لفترة قصيرة.

اعراض التهاب الاذن الوسطى

– صداع الأذن: ألم حاد في الأذن
-السمع المكتوم
-شعور بالضغط أو الانسداد في الأذن
-رنين في الأذنين (طنين)
-إفرازات من الأذن تعرف بسيلان الأذن
– الدوخة أو فقدان التوازن

-القيء والإسهال.
حمى

-صداع الرأس

-التهيج

أعراض التهاب الأذن الداخلية عند الأطفال

تعد التهابات الأذن من أكثر الأمراض التي تصيب الأطفال، وفي أغلب الحالات لا تحتاج هذه الالتهابات زيارة الطبيب إذ يبدأ الطفل عادة بالتحسن بعد مرور 3 أيام، ومن أهم الأعراض التي تصيب الطفل:

ألم في الأذن فقد تلاحظ الأم على الطفل أنه يفرك أذنه. ارتفاع في درجة الحرارة. صعوبة في السمع. نقص في الطاقة. خروج إفرازات من الأذن. عدم تفاعل الطفل مع الأصوات. عصبية الطفل.

كما يمكن أن نختصر آلام الأذن و التهابتها انه كالآتى

عبارة عن ألم حاد يحدث فى منطقة الأذن بسبب تراكم كمية من السوائل و الشمع فى منطقة الأذن الوسطى، هذا يسبب الآلام بسبب الإصابة بعدور بكتيرية او فيروسية تصير الأذن الوسطى وتؤدي الى العديد من المشاكل الداخلية.
كما تتسبب الالتهابات التى نصيب الأذن الوسطى والأذن الداخلية فى الشعور بالصداع لأن هذه الالتهابات تكون موجودة فى المنطقة خلف الرأس ممايؤدى الى شعور المصاب بالصداع الخلفي.
يكون الصداع فى المنطقة خلف الأذنين والجزء العلوى من الرقبة.
أيضا من مسببات الصداع التهاب الخشاء الموجود فى عظام الصدغ، هذا الخشاء يوجد وراء الأذنين وهو من مسببات الصداع بشكل أقوى و أكبر والذي يمكن نفرق بينه وبين ورم صلب في فروة الرأس مع الم المؤدى للصداع.

كما أنه يأتي الألم والإحساس بقصف في الرّأس، وهناك علاقة بين الصداع النصفي وفقدان السّمع؛ إذ بيّنت دراسة لمجلّة (جاما لطبّ الأعصاب) أنه كالآتى:

  • الصداع النصفي يتسبّب في تلف شعيرات الاذن الداخلية بسبب اختلاف تدفّق الدّم الطّبيعيّ إلى الجهاز السّمعيّ أثناء نوبات الصداع النصفي.
  • أثناء الصداع النصفي يمكن أن يؤدّي التّشنّج الوعائيّ (الانقباض المفاجئ) في الشّرايين إلى قطع إمداد الدّم عن الجهاز السّمعيّ، وهذا يمكن أن يؤدّي إلى فقدان سمع تدريجيّ ودائم.

يسبب ايضا مشاكل في السمع

إن التهاب الأذن الداخلية والوسطي  يسبب تجمع السوائل خلف طبلة الأذن، مما قد يتسبب في العديد من المشاكل في السمع، وتكون هذه المشاكل أكثر تطورًا في التهاب الأذن الوسطى، وعادةً ما يكون هذا الاضطراب في السمع مؤقت حيث يعود السمع طبيعيًا عند البدء في العلاج وزوال العدوى

طريقة فحص الاذن الداخلية

فحص الاذن الداخلية يكون خلال فحص شامل للأذن؛ للكشف عن مشاكل الأذن العديدة، مثل فقدان السّمع، أو ألم الأذن، أو الإفرازات، أو الكتل الموجودة في الأذن، وأصناء الفحص يُعرف سبب الالتهاب، وقد تكون المشكلة بسبب تراكم الشّمع في الأذن.

يكون فحص الاذن الداخلية عن طريقـ:

  • منظار الأذن؛ للنظر في قناة الأذن الخارجيّة وطبلة الأذن
  • المنظار مزوّد بضوء وعدسة مكبّرة، ولديه قطعة على شكل قمع بنهاية ضيّقة مدبّبة تسمّى المنظار.
  • يحتوي منظار الأذن الهوائيّ على لمبة مطّاطية يمكن للطّبيب عصرها لنفخ الهواء إلى قناة الأذن.
  • عندما يتحرّك الهواء داخل الأذن، يمكن للطّبيب رؤية كيفيّة تحرّك طبلة الأذن.

علاج التهاب الاذن الداخلية

تشمل العلاجات الطّبيعيّة والمنزليّة لعلاج ألم الاذن الداخلية ما يلي:

  • مسكّنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبّيّة مثل إيبوبروفين.
  • كمّادات الدّافئة على الأذن المصابة.
  • بضع قطرات من الزّنجبيل أو زيت شجرة الشّاي أو زيت الزّيتون.
  • قبل استخدام أيّ دواء عشبيّ أو طبيعيّ لعلاج التهابات الأذن عند الأطفال، يجب استشارة الطّبيب.

 

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً