الموسوعة

صاحب نظرية النشوء والارتقاء

صاحب نظرية النشوء والارتقاء :

صاحب نظرية النشوء والارتقاء ، نظرية النشوء والارتقاء أو ما يسمى بنظرية التطور هي  العملية التي تتغير من

خلالها الكائنات الحية بمرور الوقت نتيجة للتغيرات في السمات الوراثية الجسدية أو السلوكية ،

وتسمح هذه التغييرات للكائن الحي بالتكيف بشكل أفضل مع بيئته ومساعدته على التكاثر والبقاء

على قيد الحياة من خلال ما يسمى بالانتقاء الطبيعي.

وفي هذا المقال سوف نعرض لكم معلومات عن صاحب نظرية النشوء والارتقاء  من خلال البوابة .

العالم تشارلز داروين هو صاحب نظرية النشوء والارتقاء يحتفل العالم في 12 فبراير من كل عام

بواحد من أشهر وأنبل رجال العلم وهو صاحب نظرية التطور والتي تعرف أيضًا بنظرية

النشوء والارتقاء.

من هو تشارلز داروين ؟

ولد تشارلز روبرت داروين – – 12 فبراير 1809 م في شروزبري بإنجلترا لأسرة علمية ، والده الدكتور روبرت داروين ،

وكان جده إيراسموس داروين فيلسوفًا وشاعرًا وخبيرًا في علم الحيوان. توفي داروين في 17 أبريل 1982 م.

ودُفن في كنيسة وستمنستر  في إنجلترا ، وأصرت المؤسسة العلمية على دفن العالم جنبًا إلى جنب مع العلماء

المشهورين والنبلاء مثل مع العالم إسحاق نيوتن ، الذي دفن أيضًا في وستمنستر, تتضمن حياة تشارلز داروين

الإجابة على السؤال: “من يملك نظرية النشوء والارتقاء؟

حياة داروين 

نشأ تشارلز داروين ، صاحب نظرية التطور  ، في عائلة علمية محترمة في لندن.

تزوج تشارلز داروين من قريبة له تدعى إيما وودجوود في السنة التاسعة والعشرين وأنجب منها أطفالًا ،

توفي ثلاثة منهم في طفولتهم. بعد عودة تشارلز داروين من رحلة بيجل ، بدأ يعاني من التعب والأكزيما المزمنة

ونوبات الصداع والخفقان ، كما بدأ يشعر بتراجع في صحته فقررالانتقال من صخب لندن إلى منطقة ريفية تسمى داون ،

والتي تبعد حوالي خمسة وعشرين ميلا من مسقط رأسه وكان ذلك عام 1842 وبقي هناك حتى وفاته عام 1882 ,

حيث شُيعت جنازته الى كنيسة وستمنستر ,كما تم عمل نصب تذكاري تكريما له ،وتم وضعه في واجهة المتحف

الوطني للعلوم الطبيعية ، وعادة ما يمثل إجابة على السؤال: “من صاحب النشوء والارتقاء”.

 

اقرأ ايضا : معلومات عن بوابة عين التعليمية تسجيل الدخول

 

معلومات عن صاحب نظرية النشوء والارتقاء :

ما زالت إنجازات تشارلز داروين تجيب على السؤال: “من صاحب نظرية النشوء والارتقاء؟”

يمكنك أن ترى أهم إنجازات تشارلز داروين. و لكن تعتبر نظرية االنشوء والارتقاء ثورة علمية. حيث يعتبر تشارلز من العلماء الذين احدثوا ضجة في العلم مثل العالم جاليلليو جاليلي و العالم أينشتاين .

في عام 1817 ، تم إرسال داروين إلى مدرسة د. بتلر في شروزبري للحصول على تعليمه ، ولكن لم يكن داروين مهتما بالدراسة بقدر اهتمامه بممارسة هوايته المفضلة وهي جمع عينات من النباتات والحيوانات كالحشرات والفئران ،

بالإضافة إلى اهتمامه الشديد بالكلاب، و لكن ذلك ألهمه في نظريته النشوء والارتقاء

وعلى هذا النحو مارس هذه الهواية ، وفي عام 1825 التحق داروين بجامعة إدنبرة في اسكتلندا،

حتى يكمل دراسته في الطب و لكنه سرعان ما كره الطب وأفلت منه ؛ وذلك لانه لا يحب ان يعمل كطبيب

بأي شكل من الأشكال ، لكنه تعرف على بعض العلماء الكبار هناك مثل عالم الحيوانات البحرية روبرت جرانت.

ثم بدأ داروين يهتم بالجيولوجيا ، لكنه لم يعجبه ذلك كثيرا حيث انه كان عضوًا في الجمعية الطبية الملكية ،

ثم قام والده باخراجه من جامعة إدنبرة لغضبه عليه وقام ب ارساله ا لى جامعة كامبريدج في المملكة المتحدة

لدراسة علم اللاهوت ويصبح عالمًا ، و لكن  أضاع ثلاث سنوات من حياته ولم يستفد شيئًا حتى تلقى رسالة من

أستاذ عالم النبات جون هنسلو ، ليخبره أنهم بحاجة إلى شاب موهوب في التاريخ الطبيعي والجيولوجيا لينضم إليهم

في الرحلة العالمية الاستكشافية على متن السفينة الملكية بيجل وذلك بقيادة القبطان فيتزروي ، وافق على الفور

وذلك حتى يغادر جحيم الجامعة.

من إنجازات تشارلز داروين :

في عام 1831 ، أبحرت السفينة بيجل وبدأت في الإبحار في المحيط الأطلسي عندما رست قبالة سواحل البرازيل

في أمريكا اللاتينية وأمريكا الجنوبية. أثارت المنطقة داروين وأذهلته حيث أُعجب بتنوع ووفرة أشكال الحياة وأنواع

حيواناتها وأحافير الحيوانات الضخمة ، مما دفعه إلى التفكير في الأسباب التي أدت إلى موت هذه الحيوانات الضخمة.

ثم أبحر داروين ووصل إلى نقطة مهمة للغاية وهي جزر الجالاباجوس ، لذلك مكث هناك ورأى الكثير من

الأشياء المثيرة  مثل السلاحف الضخمة التي يمكن أن تعيش الواحد منهم لمائتي عام.

كما لاحظ داروين خلال رحلته مجموعة من طيور البرقش ، وهي من فصيلة طائر الحسون لكنها تختلف في شكل مناقيرها ،

ولاحظ كيف تتواجد الطيور وتتوزع على الجزر ،  و لكن بعد اكتمال جولته في جزيرة الجالاباجوس،أخذ عيناته التي

جمعها وكتب مذكراته وعاد عبر المحيط الهندي الى دياره في المملكة المتحدة عام 1835 مع عدد كبير من

الملاحظات والعينات التي جمعها خلال رحلته التي استمرت حوالي خمس سنوات.

عند عودته ، واصل العالم تشارلز داروين مؤلف نظرية النشوء والارتقاء أبحاثه ودراساته ، وتساءل عما رآه وما جمعه

من العينات في رحلته. حيث توصل إلى فكرة أن الأنواع تتطور وتتغير على مر السنين ، مما ساعده على نشر كتابه

العظيم عن أصل الأنواع عام 1859 ، والذي أحدث ضجة كبيرة في الأوساط العلمية وغير مفهوم العالم كما صاغ

في كتابه أصل الأنواع نظرية النشوء والارتقاء أو ما يسمى بنظرية التطور .

كما انه كان كاتبًا كثير الانتاج ، لأنه كتب العديد من الكتب الأخرى إلى جانب كتابه اصل الأنواع، مما أثار ضجة كبيرة

في المجتمع العلمي .

مؤلفات تشارلز داروين :

رحلة البيجل

كتاب نشأة الإنسان

وكتاب التعبير عن  العواطف عند الإنسان والحيوان

وايضا كتاب يوميات أبحاث في التاريخ الطبيعي والجيولوجيا

و هيكل وتوزيع الشعب المرجانية .

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *