إسلاميات

كيفية الطهارة من الدورة الشهرية

كيفية الطهارة من الدورة الشهرية :

كيفية الطهارة من الدورة الشهرية كيف تطهر نفسك من الدورة الشهرية تحدث كثير من علماء الدين عن كيفية تطهير نفسك من الدورة الشهرية ، وقد تحدث علماء العلم الشرعي و الشريعة الإسلامية عن باب الطهارة بشكل واسع

و أجابوا علي العديد من الأسئلة المتعلقة بهذا الموضوع و سوف نعرض لكم طريقة الغسل بإستفاضة من خلال البوابة ،

لا سيما الغسل بعد الحيض والولادة والعلاقة الزوجية وغير ذلك من الأمور.

ما هي الدورة الشهرية:

تحدث الدورة الشهرية عادة بسبب مجموعة من التغيرات الهرمونية أو الجسدية لدى المرأة ، وعادة ما تحدث من سن الثالثة عشرة حتى سن اليأس حتى منتصف الأربعينيات.

حيث يتم إطلاق قطرات أو بضعة لترات من الدم شهريًا ، ويفترض
ان يستمر الدم لمدة بين ثلاثة أيام الي 7 أيام كل 28 يومًا بسبب عدم تخصيب البويضة التي يطلقها أحد المبيضين

من المعروف أن دم الحيض يمكن أن يستمر في التدفق لمدة أسبوع كامل أو أقل ، حسب البنية الجسدية والحالة النفسية للمرأة.

كيف أعرف أن الدورة انتهت؟

يمكن أن يسبب هذا السؤال قدرًا كبيرًا من الارتباك لدى النساء ، ولكن بشكل عام يمكن معرفة أن الدورة الشهرية انتهت بتوقف في نزول الدم ثم الكدرة و الصفرة

من علامات انقطاع الطمث أيضًا نزول الماء الأبيض الرقيق الذي يتبع نهاية الدورة الشهرية ، ولكن إذا استمرت الدورة الشهرية لأكثر من عشرة أيام ، فمن الأفضل استشارة طبيبك.

:: أهمية الدورة الشهرية للمرأة ::

بالرغم من أن الحيض فترة صعبة و شديدة بالنسبة للمرأة من حيث الحالة المزاجية أو الحالة البدنية ،

إلا أنها فترة مهمة للغاية.

لأن نزول الدم أثناء الحيض يطهر الجسم من الدم الفاسد ، تموت الخلايا الميتة وتجدد باستمرار بطانة الرحم من البويضات غير المخصبة.

أفادت العديد من الدراسات الطبية أن الحيض يقي المرأة ويقيها من أمراض القلب وتصلب الشرايين ، ولا ننسى أن اضطراب سن اليأس يسبب هشاشة العظام.

تعريف الطهارة وأحكامها:

وتجدر الإشارة إلى أن الطهارة شرط من شروط صحة العبادات المفروضة ،

ومنها الصلاة والصوم والطواف حول الكعبة ودخول المسجد وغير ذلك من الأمور.و لذلك علي المراة لإكمال هذه الطقوس الدينية يجب أن تعرف كيف تكون نظيفة من الدورة الشهرية ثم تقوم بتطبيقها.

نتناول أولاً مفهوم الطهارة ، فالطهارة هي:

النظافة والغسل من الحدث الأكبر و الحدث الأصغر ، والحدث الأصغر هو خروج الريح أو البراز ، وهذا النوع من الأحداث لا يتطلب إلا الوضوء.

و الحدث الأكبر هو الحيض و الجماع

الطهارة لها أهمية كبيرة ومكانة عظيمة في أمور الإسلام ، وهي شرط أساسي لقبول العبادة.

وأما عن أحكام الطهارة فقد فسره علماء الدين في مسائل العبادات بإستفاضة

وقد أكد علماء الدين على أنه لا يجوز للحائض الطواف بالكعبة المشرفة في البيت الحرام ،

وهذا يتعلق بأمور الحج. مع مناسك الحج كالوقوف بجبل عرفة و السعي بين الصفا و المروة و غيرها من مناسك الحج وكذلك مناسك العمرة .

الصلاة:

كتب الله تعالي علي أن الحائض لا يجوز لها الاقتراب من الصلاة ، ولا تصح لها الصلاة ولو أداتها في الوقت ، وهو وقت الحيض والنفاس ،فأسقط علي المرأة فريضة الصلاة في تلك الفترة رحمة بها ، ولم يلزمها أداء هذا الفريضة إلا بعد الطهارة منها

قراءة القرآن الكريم:

أجاز كثير من العلماء للحائض أن تقرأ القرآن الكريم في فترة الدورة الشهرية أو بعد الولادة ، بقراءته من ظهر الغيب ، أو بالنظر إلى القرآن الكريم دون لمسه أما إذا كانت تعمل بحفظ القرآن الكريم فلا حرج فيه.

تقرأ وتلمس القرآن الكريم ، لكنه لا بد أن يكون حاجزاً (أي تمسك القرآن بقطعة من الثوب بدلاً من أن تمسه بيديها) تكريماً لقوله تعالى: (لَا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ}

الصيام:
أوضح كثير من العلماء أنه لا يجوز للحائض الصيام ، وهو صوم الفريضة في شهر رمضان ، وعليها أن تقضي ما عليها من أيام الصيام بعد الطهر من الحيض.

دخول المسجد:

اتفق كثير من علماء الدين على أنه لا يجوز للحائض البقاء أو الجلوس في المسجد ، على قول رسول الله صلى الله عليه وسلم (ويعتزل الحيض المصلى). هذا أمر مباشر من رسول الله صلى الله عليه وسلم لجميع النساء بعدم دخول المسجد .

أقرأ أيضآ : اسئله صعبه مع الاجوبه

علامات الطهارة من الحيض :

لا تعرف كثير من النساء كيف يطهرن من الحيض فوضحت أمهات المؤمنين الأمر باسم رسول الله صلى الله عليه وسلم بعلامات معينة. ، بما في ذلك ما يلي:

الجفاف التام :

تشعر المرأة أن دم الحيض لا ينزل عليها وتتابع الأمر حتى تلاحظ زوال الدم فتنظف نفسها من دم الحيض وعليها قضاء الصيام ومواصلة الصلاة. أداء جميع الأمور المتعلقة بالدين والعبادة.

الإفرازات البيضاء :

هي سائل أبيض كثيف لزج تعرفه المرأة ، لأنه يخرج منها بعد انتهاء مدة الحيض ،

وعند رؤيتها فهذا يدل على انتهاء الدم وانقطاعه ، ولذلك يجب أن تكون المرأة ان تتطهر منها و تغتسل .

كما أن هناك عادات مثل استخدام قطعة من القطن مغموسة في المسك الأبيض ،

والتي تدخلها المرأة في المكان الذي يسيل فيه الدم ، وإذا كان القطن أبيض نقيًا وليس له أثر للدم.

أو اصفرار ، من الضروري أن تنظف نفسها وتغتسل ، أما إذا لاحظت المرآة قطعة القطن الموجودة

فيها القليل من الدم أو الاصفرار. وعليها الانتظار حتى يتضح توقف دم الحيض تمامآ

علامة الطهر من الحيض :

جاءت السيدة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم تسأل عن الحيض وكيفية الطهارة من الدورة الشهرية

أجاب الرسول فقال:
(تَأْخُذُ إحْدَاكُنَّ مَاءَهَا وسِدْرَتَهَا، فَتَطَهَّرُ فَتُحْسِنُ الطُّهُورَ، ثُمَّ تَصُبُّ علَى رَأْسِهَا فَتَدْلُكُهُ دَلْكًا شَدِيدًا

حتَّى تَبْلُغَ شُؤُونَ رَأْسِهَا، ثُمَّ تَصُبُّ عَلَيْهَا المَاءَ، ثُمَّ تَأْخُذُ فِرْصَةً مُمَسَّكَةً فَتَطَهَّرُ بهَا فَقالَتْ أسْمَاءُ:

وكيفَ تَطَهَّرُ بهَا؟ فَقالَ: سُبْحَانَ اللهِ، تَطَهَّرِينَ بهَا فَقالَتْ عَائِشَةُ: كَأنَّهَا تُخْفِي ذلكَ تَتَبَّعِينَ أثَرَ الدَّمِ)

والمطلوب خطوات معينة توضحها كتب السنة النبوية الشريفة نقلا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمهات المؤمنين.

أولاً: يجب أن تتوفر نية الطهارة للمرأة التي تنوي الغسل والطهارة.
تغسل يديها ثلاث مرات.

تغسل المرأة موضع الحيض جيدًا بالماء الجاري.
تتوضأ المرأة مثل وضوء الصلاة.

ثم تغسل رأسها ثلاث مرات ، ويقال في هذا الصدد أن الماء في هذه الخطوة تعميم جسدها كله.

تبدأ المرأة بغسل الشق الأيمن من جسدها ، وبعد استكمال الشق الأيمن

حتي الظهرتقوم بغسل الشق الأيسر من الجسم الأمامي ، والشق الأيسر للخلف حتى يتغلغل الماء في الجسم كله.

كيف اغتسل الرسول من الجنابة ؟

و لقد وضحت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها الطهارة نقلآ عن رسول الله

كَانَ رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم

إِذَا اغْتَسَلَ مِنَ الْجَنَابَةِ، يَبْدَأُ فَيَغْسِلُ يَدَيْهِ، ثُمَّ يُفْرِغُ بِيَمِينِهِ عَلَى شِمَالِهِ، فَيَغْسِلُ فَرْجَهُ،

ثُمَّ يتَوَضَّأُ وُضوءَه لِلصَّلاَةِ، ثُمَّ يَأْخُذُ الْمَاءَ، فَيُدْخِلُ أَصَابِعَهُ فِي أُصُوْلِ الشَّعَرِ،

حَتَّى إِذَا رَأَى أَن قد اسْتَبْرَأَ، حَفَنَ عَلَى رَأْسِهِ ثَلاَثَ حَفَنَاتٍ، ثُمَّ أَفَاضَ عَلَى سَائِرِ جَسَدِهِ، ثُمَّ غَسَلَ رِجْلَيْهِ)

كما أكد رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الغسل من الحيض كالغسل من الجنابة لا فرق بينهما.

تقوم المرأة فيهما بتدليك جسدها أثناء الغسل للتأكد من

وصول الماء إلى جميع مناطق الجسم وخاصة تحت الإبطين والسرة وأصابع القدمين

والأذنين وباطن الركبتين وغيرها من الأماكن التي يصعب الوصول إليها بالماء بسلاسة.

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً