الموسوعة

ماهي اعراض عرق النسا

ماهي اعراض عرق النسا

اعراض عرق النسا تظهر عندما تشعر بألم أسفل الظهر يمتد حتى المؤخرة والقدمين، فإن ذلك قد يكون مؤشرا على الإصابة بالالتهاب في العصب الوركي أو ما يسمى بعرق النسا، وهناك بعض الأعراض التي تدل على الإصابة بالتهاب العصب الوركي أو عرق النسا، سنتعرف عليها من خلال صحيفة البوابة الإلكترونية، بالإضافة إلى أسبابه وطرق العلاج.

تعريف عرق النسا

هو عبارة عن الألم الذي يمتد على طول العصب الوركي عندما يضغط القرص المنفتق أو النتوءات العظمية في العمود الفقري أو تضيق في مسافات العمود الفقري (تضيُّق القناة الشوكية) على جزء من العصب.

يسبب هذا الإصابة بالالتهاب والشعور بالألم والشعور غالبًا ببعض الوخز في الساق المصابة، أيضا يتفرع من أسفل ظهرك ممتدًا إلى الوركين والأرداف وأسفل كل ساق. وعادة ما يؤثر عرق النسا في جانب واحد فقط من جسمك.

أيضا قد يكون الأشخاص المصابون بعرق النسا الشديد المرتبط بضعف كبير في الساق أو تغييرات في الأمعاء أو المثانة مرشحين للجراحة

عرق النسا لا يقتصر فقط على العصب الوركي يمتد من أسفل الظهر ، عبر الأرداف ، وأسفل الساقين ، وينتهي أسفل الركبة مباشرة.

أسباب عرق النسا

عرق النسا يكون نتيجة لأسباب متعددة حيث يعد 90 % من الحالات تكون انزلاق فى أقراص العمود الفقرى،  حيث يتكون عمود العمود من 3 أجزاء ” الفقرات التى تحمي الأعصاب الكامنة – الأعصاب – الأقراص”

كما تكون أسبابه أيضا هي  “التهاب المفصل الحرقفي – تضييق في العمود الفقري القطني. – الانزلاق الفقاري الإسفنجي – الإصابة بأمراض القرص التنكسية – الحمل والتغيرات الهرمونية قد يتسبب في التهاب العصب الوركي”

يعد من ضمن أسبابه “تضييق الحبل الشوكي في أسفل الظهر – انقسام الفقار : وهى حالة ينزلق فيها القرص للأمام فوق الفقرة الموجودة تحتها. – الأورام داخل العمود الفقري  مما تسبب الضغط على جذر العصب الوركي – العدوى التى تؤثر بشدة على العمود الفقري – في العديد من حالات عرق النسا ، لا يوجد سبب واضح واحد لها”

يمكنك أيضا معرفة اسباب اتفاع الضغط ايضا .

أعراض عرق النسا

ألم يبداء من أسفل العمود الفقرى هذا الألم يبداء بالمؤخرة والجانب الخلفي من القدم، وتختلف أنواع الألم فقد يتراوح ما بين ألمٍ بسيط وإحساسٍ حارقٍ وحاد أو ألمٍ رهيب

أيضا ظهور الألم المفاجئ والذي قد يستمر لعدة أيام أو أسابيع، إضافة إلى الشعور بالتنميل في إحدى القدمين.

أحيانًا تشعر به على هيئة صدمةٍ أو موجةٍ كهربية. ويزداد سوءًا عند السعال أو العطس، كما أن الجلوس لفتراتٍ طويلةٍ يحفز أعراضه. غالبًا ما يتأثر جانبٌ واحدٌ فحسب من جسمك.

الشعور بالألم يمكن أن تتراوح شدته وقد يتفاقم بسبب الجلوس لفترات طويلة، الإحساس بالوخز في القدمين وأصابع القدم مع خدر في الساق على طول العصب.

عوامل خطر على عرق النسا

  • السمنة تعمل على زيادة الضغط على العمود الفقري، ما يؤدي إلى الإصابة بالإلتهاب بالعصب الوركي.
  • يعد الجلوس لفترات طويلة دون حركة له دور في الإصابة بالتهاب في العصب الوركي.
  • يعتبر السن من عوامل الخطر التهاب العصب الوركي أو عرق النسا، وخاصة مع التغيرات في العمود الفقري مثل النتوءات العظمية.
  • الإصابة بمرض السكري تؤثر على الأعصاب ما يعرضها إلى التلف، وقد يتسبب ذلك في التهاب العصب الوركي.

المضاعفات والوقايا من عرق النسا

المضاعفات

على الرغم من أن معظم المصابين يتعافون تمامًا من داء عرق النسا وغالبًا دون علاج، إلا أنه قد يتسبب في تلف دائم للأعصاب. ولذا يجدر تنبيه الطبيب في حال وجود أي من الآتي:

  • فقدان الإحساس في الساق التي أصيبت.
  • ضعف الساق المتضررة.
  • فقدان وظيفة الأمعاء أو المثانة

الوقايا

لا يُعتقد أنه من الممكن منع الإصابة بداء عرق النسا، بل إنه قد يتكرر حدوثه، ولكن هناك عدة نقاط قد تسهم بشكل كبير في حماية الظهر:
  • ممارسة التمارين المخصصة بانتظام.
  • الجلوس السليم واختيار مقعد جيد ومناسب.
إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *