الموسوعة

أخبار عاجلة

مواضيع ذات صلة

صوت معنا

ما رأيك فى شكل الموقع الجديد

حدوته قبل النوم لخطيبتي كثر البحث عبر المواع المختلفه عن حدوته قبل النوم لخطيبتي …

حدوته قبل النوم لخطيبتي

حدوته قبل النوم لخطيبتي

كثر البحث عبر المواع المختلفه عن حدوته قبل النوم لخطيبتي او لطفلتي و كثير ما كتب عن حدوته قبل النوم لخطيبتي ولكن في مقالتنا اليوم ينجمع اجمل ما كتب عن حدوته قبل النوم لخطيبتي من خلال موقع البوابة .

قصص الحب الصغيرة 2021

اول حدوته قبل النوم لخطيبتي قصيرة تحكي عن ان :

في شارع هادئ، تعيش لارا مع عائلتها السعيدة. كان للارا صديقه باسم رنا الذي تعيش في البيت القريب منها. و كانت الفتيات دائما أصدقاء مع بعضهما البعض، في المدرسة، الجامعة وحتى في العمل. و في يوم من الأيام، اتصلت رانا بصديقها وأخبرها أنه كان هناك شيء مهم تريد أن تخبرها. في الواقع، اتفق الفتاتان على المكان والزمان. كلاهما جاء إلى الوقت المتفق عليه.
رنا: لارا، مرحبا، على الرغم من أنني رأيتك بالأمس، فقد اشتقت لك كثيرا.
لارا ردت: اشتقتني !! لذلك حدث شيء كبير. اخبريني بسرعة.
رنا بضحك: لم أستطع الضحك عليك. دعونا نجلس لإخبارك بما حدث. تحدثت رنا إلى شاب صديق لارا الذي تعرفت عليه وكيف كانت سعيده معه. ولكن عندما وصلت إلى حافة القصة، بدأت علامات الحزن تظهر على وجهها.
لارا: ماذا حدث؟ أين ذهبت الابتسامة؟ هل والدك مرة أخرى! رنا: نعم !! لارا: لا تقلقي، هذه المرة سأتصرف.
تعود لارا إلى المنزل وتحكي الي والدها ما حدث وتخبره أنها تحتاج إلى مساعدته. و في الواقع، فعل الأب ما كان عليه وتمكن من إقناع والد رنا. وقد اقامت حفل الخطوبة ولارا بالفعل مع صديقتها قبل أسبوع تقريبا قبل الحدث، مما يجعل كل شيء ضروري. و يعتقد أي شخص ينظر إليهم إلى أن الفتيات يعكسان بسبب قربهم وحبهم لبعضهما البعض. بعد نهاية الخطوبة ، احتضنا الصديقتين بعضهما ،وانتشر الحب والبكاء والضحك.
رنا: أحبك كثيرا، وأحيانا أشعر أنني كنت أخت لكي، لن أحب كثيرا.

أقرأ أيضا تحويل مكسات من رقم لرقم اتصالات .

سندريلا

حدوته قبل النوم لخطيبتي عن سندريلا.

قصة سندريلا هي قصة حب شعبية للغاية لجميع الأجيال،  القصة تجمع العديد من أنواع الحب. تم العثور على حب الأسرة في بداية التاريخ بين سندريلا والدتاه و والدها.  حب الفتاة إلى والدها والعكس صحيح، الذي موجود في العلاقة بين سندريلا و والدها بعد وفاة الأم. حب ما إذا كان بناتها ولديه شخص أفضل منهم، في العلاقة بين سندريلا وبناتها. الحب بين الأب والابن، وهو العلاقة بين الأمير ووالده، ومحاولته اليائسة في الزواج منها. قصة حب بين شاب وطفل، وكانت هذه هي النهاية السعيدة التي عاش فيها في سندريلا مع أميره.

قصص حب سعيد وعائلة مجهولة

قضى بضع ثوان في ساعات وفجأة وجد سعيد نزل من السيارة رجل كبير وزوجته. شعر سعيد بالقلق، حيث انه لا يعرفهم . ثم قضي ما احتاجه وعاد إلى المنزل، ووجد أن الرجل الكبير وزوجته في السوبر ماركت يعيشان معه في نفس المكان ، وتأكدوا من إرسالهما.و عرف انهم من يرسلون له الطعام و لكنه احتار من كيفية معرفتهم بالطعام الذي يحبه ، تفاجأ بالفتاة التي قدمها أمام الرجل وأخبرته بوالدي. ثم تذكر سعيد من عشرون عاما كانت هيذه الفتاه هي حبه الاول و عاشت الفتاة بالقرب من منزل والديها وكانت الفتاة سابقا تعيش مع جدتها.  ثم رأت لأول مرة سعيدة عندما ذهبت لتلتقط الجدة بعض الحاجات فسعيد هو من قام برعايته للجدة في غياب البنت. تعرف قليلا سعيد عن الفتاه في تلك الفترة و قد أحبهاز و هي ايضا لكن إحداها لم تكشف عن مشاعره لأحد. مرت الأيام وعادت الفتاة إلى أهلها وذهبت إلى منزل جدتها. بعد وفاة الجدة لم تعد الفتاة تظهر وحاول سعيد محوها من تفكيره مع الوقت ، و لكن كانت يزداد حبا لها و مع مرور عشرون عاما و تقابل سعيد بالفتاه ذهب لوالديها و تقدم لخطبتها و بعد تفكير من الاب و موافقه الفتاه فقد وافق الاب و بارك لهم و تزوجوا و انجبوا بنتين و ولد وكانت عائله سعيدة .

قصة حب لعشاق 2021

عاشت البنات في الدار يحبون بعضهم البعض، فانظر لهم وهم يكبروا بلا اخ ولا ام او اب. كبروا ولم يجدوا امامهم احدا و كانوايحبوا بعض و يخافون علي بعض. في أحد الأيام فوجئت البنات بمجيء بنت جديدة،  فهذا لا يحصل من قبل. لم يدخل على البنات اية بنت كبيرة. ظلت البنت الجديدة وحيدة، قلقة ولا تستطيع التأقلم مع باقي البنات . شعرت البنات بذلك الشيء، ففكروا أن يتقدموا هم لاحتواء صديقتهم الجديدة. ذهبوا معا الى البنت ودار الحوار التالي.
احدى البنات: مرحباً، انا اسمي هنا ، ما هو اسمك؟ البنت الجديدة في قلق : اسمي علا.
هنا: اسمك جميل جداً، وانتي ايضا جميلة. تعالي لأعرفك على باقي البنات. بدأت هنا تعرف علا على البنات الواحدة تلو الأخرى، وكلا منهم ترحب بها بحب و ابتسامة كبيرة. شعرت علا بقليل من الراحة، فالبنات لطيفات ويرحبون بها. اخذت البنات علا الى مكان سريرها، وبدأت كلا منهم تعطيها شيء من عندها، واحده من اعطتها لعبة، وثانيه اعطتها فستان، وواحدة اخرس اعطتها كتاب. كل بنت من البنات كانت تخبرها بانها سيصبح بينهم حب،لكن عليها أن تاخذ ذلك كهدية ترحيبية.و اصبحوا البنات يحبون بعض و عاشوا اخوات .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه صحيفة البوابة © 2020