الموسوعةالطب

ما هي اعراض الحمل المبكرة من الاسبوع الأول

ما هي اعراض الحمل

بعد حدوث التبويض وعند اقتراب موعد الدورة الشهرية تبدأ المرأة في الشعور بأعراض الحمل خاصًة إذا كان هناك حمل بالفعل بالتالي تسأل الكثير من السيدات عن ما هي اعراض الحمل بشكل دقيق.

لابد أن تتعرف على الأعراض جيدًا وملاحظة وجودها والأهم من ذلك لابد للمرأة أن تعرف تفرق بين أعراض الحمل وبين الأعراض المصاحبة لموعد الدورة الشهرية.

الحمل في الأسبوع الأول

قد يحدث لبث في التعرف على وجود الحمل بشكل مؤكد، حيث أن الحمل في الأسبوع الأول في كثير من الأحيان لم يكن بأعراض واضحة وظاهرة ويمكن في بعض الحالات أن تكون هذه الأعراض هي الأعراض والعلامات المصاحبة لموعد الدورة الشهرية فقط وليس للإشارة إلى حدوث حمل.

من الجدير بالذكر أن أعراض الحمل المبكرة التي يتم ذكرها في إجابة سؤال ما هي اعراض الحمل قد تبدأ في الحدوث في الأسبوع الثاني والثالث وفي كثير من الأحيان لم يحدث أي أعراض أو علامات للحمل في الأسبوع الأول.

في حالة مرور أكثر من أسبوع ولم تشعرين بأي أعراض لحدوث الحمل بشكل مؤكد بالإضافة إلى انقطاع الدورة الشهرية لابد من إجراء مجموعة من التحاليل والإجراءات التي تفيد في التعرف على وجود حمل بشكل صحيح أم لا مثل التحاليل من خلال عينة من دم المرأة أو السونار وغيرها من الطرق الأخرى.

ما هي اعراض الحمل المبكرة

هناك مجموعة من الأعراض التي تحدث بشكل مبكر، والمقصود بكلمة أعراض حمل مبكرة أي الأعراض والعلامات التي تظهر على المرأة بعد حدوث الحمل مباشرة ويتم هذا في الأسابيع الأولى من الحمل أي في خلال الأسبوع الثاني أو الثالث من الشهر الأول، ومن هذه الأعراض يذكر موقع البوابة منها:

  • تزداد نسبة إفراز هرمون البروجيستيرون والأستروجين وبالتالي تشعر المرأة بانتفاخ في البطن.
  • تشعر المرأة بتقلصات وآلام شديدة في البطن تشبه التقلصات التي تحدث أثناء مجيء الدورة الشهرية لذلك لابد من التفرقة بين أعراض الحمل وأعراض الطمث.
  • في بعض الحالات تشعر المرأة بأن ضربات القلب أصبحت أشد وأسرع.
  • سوف تلاحظ المرأة أن درجة حرارة الجسم أصبحت مرتفعة عن الحالة الطبيعية.
  • من أولى أعراض الحمل قد تلاحظ المرأة التعرض إلى نزيف بسيط عبارة عن نزول بعض من قطرات الدم، ويعرف هذا بنزيف الانغراس أي يحدث نتيجة انغراس البويضة في جدار الرحم.
  • حدوث بعض التغيرات في الشهية والتي تعرف بالوحم حيث تريد المرأة تناول أشياء معينة من الطعام مع النفور من البعض الآخر من الأطعمة.
  • الغثيان الصباحي من أول الأعراض التي تتعرض لها المرأة في الحمل حيث تشعر بالرغبة في القيء في أول النهار لذلك سمى بالصباحي.
  • الرغبة في التبول بشكل مفرط وعلى فترات متقاربة.
  • في الأشهر الثلاثة الأولى من الشائع حدوثه هو تعرض المرأة إلى إفراز اللعاب الكثير.
  • زيادة إفراز الهرمونات الأنثوية تعمل على انتفاخ الأغشية المخاطية للأنف وبالتالي التعرض إلى انسداد الأنف.
  • حدوث بعض التغيرات في الثدي منها زيادة حجمه وتورمه مع تغير لون حلمات الثدي إلى اللون الأغمق.
  • التعرض إلى مجموعة من التقلبات المزاجية والشعور بالاكتئاب والتوتر والقلق دون سبب داعي.
  • الرغبة في النوم لفترات طويلة قد تصل إلى 15 ساعة في اليوم.
  • التعرض إلى الدوار والصداع.

كيف يتم التعرف على حدوث الحمل

حتى نقوم بالتأكد بشكل صحيح على حدوث الحمل بالفعل أم هي أعراض حمل كاذب لابد من التأكد بأكثر من طريقة، حيث بعد التعرف على ما هي اعراض الحمل ويتم ملاحظة حدوثها لابد من التأكد باستخدام وسيلة أخرى ويتم من خلال:

التأكد عن طريق الفحص المنزلي 

بعد ظهور الأعراض يمكنك أن تقومي بإجراء اختبار المنزل حتى نتأكد من حدوث الحمل بالفعل، ويتم هذا من خلال اختبار يباع في جميع الصيدليات، ويتم إجراؤه في المنزل بكل سهولة وسرعة، بالإضافة إلى أنه أرخص وسائل التعرف على الحمل دون الذهاب إلى معامل أو عيادات خاصة.

فحص الدم المعملي

من أكثر الوسائل دقة في هذا الأمر، ولكنه يأخذ وقت كثير حيث يتم من خلال الذهاب إلى المعمل وأخذ عينة من دم المرأة الحامل ومن ثم ننتظر بضعة أيام للحصول على النتيجة السليمة وحينها تظهر هل يوجد حمل بالفعل أم لا، بالإضافة إلى أنه من الوسائل المكلفة بعض الشيء.

إجراء فحص السونار

من أسهل الوسائل والطرق التي من خلالها التعرف على حدوث الحمل، حيث تذهب المرأة إلى الطبيب في العيادة الخاصة به، وبالتالي يقوم الطبيب بإجراء السونار من خلال أشعة السونار التي تقوم بتوضيح كيس الحمل منذ بداية تكونه في الرحم، وهذه النتيجة يتم التعرف عليها في الحال فلا يأخذ وقت ولا تكلفة.

اختبارات ما بعد حدوث الحمل

بعد الإجابة على سؤال ما هي اعراض الحمل والتأكد من حدوثها بشكل كامل وأنه هناك حمل بالفعل سواء قمت بالتأكد من خلال الطبيب أو من خلال أي اختبار معملي سوف يقوم الطبيب بالنصح لإجراء مجموعة من الاختبارات والتحاليل للتأكد من سلامة الجنين وقدرة الأم على تحمل الحمل والولادة وهما:

  • إجراء فحص البول العام والمستنبت.
  • إجراء مجموعة من الاختبارات الأساسية الخاصة بالدم.
  • اختبارات جينية للتأكد من سلامة الجينات.
  • التوجه إلى إجراء فحص الموجات الفوق صوتية.
  • إجراء اختبار الأجسام المضادة للحصبة الألمانية للتأكد من عدم إصابة الجنين بالحصبة بعد ولادته مباشرةً.
  • تحليل التهاب الكبد B.
  • فحص مرض الزهري.
  • فحص مرض الهربس.
  • فحص مرض السكري.
  • فحص داء المقوسات.

ما هي اعراض الحمل المتأخرة

أعراض الحمل المتأخرة هي الأعراض التي قد تبدأ في الظهور في المراحل الأخيرة من الحمل من بعد الشهور الثلاثة الأولى حيث يبدأ الجنين في النمو ويزداد حجمه ومن ثم يؤثر على بعض وظائف الجسم ويحدث مجموعة من الأعراض وهي:

  • تتعرض المرأة إلى حدوث تورمات في الساق نتيجة ضغط الجنين على البطن وزيادة الحجم والضغط على الساقين.
  • ينمو الجنين ومن ثم يضغط على الظهر وعظام العمود الفقري فقد تشعر ببعض الآلام الحادة في الظهر خاصًة عند الوقوف.
  • يضغط الجنين على المعدة مما يسبب بعض الاضطرابات مثل الإسهال والإمساك والشعور بحرقة في المعدة.
  • يضغط الجنين كلما زاد حجمه على المثانة وبالتالي تتعرض المرأة إلى تسرب البول مع الشعور المستمر بالتبول.
  • زيادة حجم الجنين داخل الرحم يجعل الرحم يقوم بالضغط على الجهاز التنفسي وبالتالي تشعر المرأة بصعوبة في التنفس.

نصائح للتخفيف من أعراض الحمل

من خلال التعرف على إجابة سؤال ما هي اعراض الحمل نتأكد من أن هذه الأعراض بعضها غير سهل وغير هين على المرأة وبالتالي هناك مجموعة من النصائح التي تخفف من هذه الأعراض ومنها:

  • اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على جميع العناصر والفيتامينات.
  • ارتداء ملابس واسعة وفضفاضة لعدم الشعور بآلام البطن والظهر.
  • توخي الحذر بعدم حمل الأشياء الثقيلة.
  • ارتداء حمالة صدر خاصة للحمل واسعة وفضفاضة.
  • تناول كميات كبيرة من الألياف.

المتابعة مع الطبيب

يجب أن تقوم بالمتابعة مع الطبيب حتى تتعرف على ما هي اعراض الحمل بشكل صحيح والتأكد من حدوث الحمل، فإن المتابعة مع الطبيب من أهم الخطوات لتثبيت الحمل ومن ثم تفادي أي أخطار أو مضاعفات يمكن أن تحدث للمريض.

بالإضافة إلى إخبار الطبيب بكل ما يحدث أثناء فترة الحمل خاصًة إذا كانت المرة الأولى للحمل للمرأة والمتابعة مع الطبيب للتعرف على النصائح التي يجب أن نتبعها خلال فترة الحمل للحفاظ على سلامة الأم والجنين معًا حتى التأكد من وصول الطفل.

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً