إسلاميات

أسماء أولاد سيدنا يونس

أسماء أولاد سيدنا يونس

هنا الدليل الشامل لما تود معرفته عن سيدنا يونس و أسماء أولاد سيدنا يونس تبعا لما توارد إلينا من المؤلفات الواردة في كتب السيرة وكتب قصص الأنبياء وفي الفقرات الاتيه سنتعرف علي قصة سيدنا يونس و ما وراء أسماء أولاد سيدنا يونس وذلك من خلال موقع البوابة .

قصة أسماء أولاد سيدنا يونس

مع الاسف لم يدون التاريخ معلومات كافية او وافية عن زواج سيدنا يونس و أسماء أولاد سيدنا يونس او عن تفاصيل حياة أولاد سيدنا يونس وعددهم ولكن في الفقرات الاتية سنتعرف علي قصة سيدنا يونس .

بعثة نبينا يونس عليه السلام

بعد ان تعرفنا علي موضوع أسماء أولاد سيدنا يونس الان سنتعرف من هم القوم الذين أُرسل إليهم نبي الله تعالي يونس، وماذا كانوا يعبدون؟ يونس -عليه السلام- من سلالة نبي الله عز وجل يعقوب فهو من أنبياء بني إسرائيل إلّا أنّ الله تعالي لم يُرسله إلى بني إسرائيل لكن أرسله إلى اهل الآشوريين، أصحاب الحضارة التاريخية العريقة، وكانوا يسكنون حول نهر دجلة وروافده، وكانت نينوى وآشور يعتبروا اثنين من أهم مدنهم، وهذه المدن تقع مقابل الموصل الان.

وقد نشأ الآشوريون في بداية الامر ولكنّهم تغلّبوا على سكان المدينة وبنوا دولة وانشأوا حضارة، وكانوا يقبضون الجزية من الأقوام المجاورة لهم ويفرضون سيطرتهم على شعوب متعددة، حيث قامت حضارتهم على القسوة والحرب والعنف كما كانوا يعبدون الأصنام ويُلقون عليها القاب مدنهم وكان الصنم آشور يعتبر هو الإله الأكبر بالنسبة لهم، وهذا الاسم يسمي به أيضًا حاكمهم، وكانوا يعبدون هذا الملك أيضًا ويتوجّهون نحوه بالقُرُبات والهدايا، ويعملون تبعا لأمره ونهيه، كما بدأ النبي يونس بدعوتهم من عاصمتهم نينوى.

كما كانت دعوته تشير الي الإيمان بالله عز وجل وحده لا شريك له وترك الطباع والعادات السيّئة مثل الظلم والعدوان، كما أيّده الله تعالي بالمعجزة وأرسل إليه وحيًا يُعلّمه ما هي الأمور التي يلزم أن يُبلّغها قومه

جحود واستكبار قوم سيدنا يونس عليه السلام

هل استجاب الآشوريون لدعوة نبي الله يونس؟ لم يستجب الآشوريون لدعوة نبي الله يونس، واستمروا في ضلالتهم وأعمالهم الفاسدة، ولم يدخل الي الإيمان إلى قلوبهم، وجحدوا واستكبروا وتمسّكوا بعبادة والتقرب الي الأوثان والملوك، وطالت الفترة وهم على تلك الحالة، والنبي يونس -عليه السلام- مستمر في دعوتهم وتذكيرهم.

اقرأ أيضا معلومات عن سيدنا عمر بن الخطاب

غضب نبي الله يونس عليه السلام من قومه

هل انتظر نبي الله يونس أمر الله تعالي حتّى خرج، وماذا فعل القوم عندما علموا وقوع العذاب؟ غضب نبي الله يونس -عليه السلام- من عناد القوم وامتناعهم التام عن الإيمان، فحذرهم بوقوع عذاب الله عز وجل عليهم، بعد مرور ثلاثة أيّام من خروجه، وخرج من وسطهم وحين تأكدوا من نزول العذاب بهم، تابوا إلى الله عز وجل وأنابوا، وأظهروا ندمهم على ما قاموا به بنبيّهم وكفرهم وضلالهم، فارتدوا ملابس رديئة إظهارًا للضعف والانكسار، وبكوا جميعًا رجالًا اناث وتضرّعوا ولجأوا إليه سبحانه ليكشف عنهم ما سوف يقع بهم، ويدلي المؤرخون أنّه حتّى البهائم والدواب قد اسغاثت وجأرت طلبًا للرحمة.

فرحمهم الله عز وجل برحمته وطالتهم رأفته وعنايته، فكشف عنهم العذاب بقوّته وحوله، وقد قال الله عز وجل حاكيًا عن قوم يونس عليه السلام فيما يقصد به أنّه لا يوجد في التاريخ قرية آمنت بكاملها بهذه الهيئة إلّا قوم نبي الله يونس، وقد اختلف المفسّرون في كون إيمانهم هذا سوف ينفعهم في الدار الاخير كما نفعهم في الدنيا، فقال البعض منهم لا ينفعهم، ولكنّ ابن كثير -رحمه الله برحمته- قال إنّ الذي يدلّ عليه السياق أنّه سوف ينفعهم، لأنّ قوله تعالى: “إلى حين”، لم يكن يقصد به امتناع رفع عذاب الآخرة.

ولا بدّ من التعريج على خروج نبي الله تعالي يونس من القرية حيث تذكر الآيات القرآنية أنّه خرج مغاضبًا، وذلك لأنّه قام بأمر الدعوة وتحمّل المشاق والصعوبات المرافقة له، الا ان مداومة قومه بالتكذيب جعل صبره ينفد فخرج من بينهم وتوعّدهم بالعذاب، كما عاتبه الله عز وجل على نفاد صبره وتعجّله بتركهم، فكان عليه أن ينتظر تكليف الأمر الإلهي بالخروج الي ان يخرج، وبناء علي ذلك فإنّ الله تعالى يأمر النبي محمد -عليه الصلاة والسلام- ان لا يكون مثل أخيه يونس في الغضب والضجر من قومه.

ركوب السفينة

ما هو السبب وراء اختيار يونس عليه السلام السفر بالسفينة؟ ترك نبي الله يونس قومه وقصد البحر من اجل ركوب سفينة والابتعاد عنهم قدر ما أمكن ذلك، فوجد سفينة تشمل العديد من الركّاب فصعد معهم وسارت بهم، وولجت في البحر، ولكنّ مجيء الموج أثّر على حركه السفينة وجعلها تثقل بمن تحملهم حتّى توقّفت في عرض البحر.

القرعة وتكرار اسم نبينا يونس

لماذا أُلقي نبينا يونس في عرض البحر؟ اتفق كل من علي السفينة أن يرموا أحدهم في البحر حتي يقلل حمل السفينة ولا تغرق واقترحوا أن يعملوا قرعة ومن يختار اسمه في القرعة يكون هو من سيُلقى، فخرج اسم نبي الله يونس فكرروها لأنّهم لا يُريدون إلقاؤه في البحر وذلك لصلاحه وأخلاقه، الا انها تكررت تقع عليه في كلّ مرّة تُعاد، فأُلقي في الماء لأنّه لا مناص من فعل ذلك.

نبينا يونس في بطن الحوت

كيف كان حال نبينا يونس عليه السلام وهو داخل بطن الحوت؟ بعث الله عز وجل حوتًا ضخما فالتقم نبي الله يونس عندما أُلقي في البحر وأمر الحوت الضخم أن لا يكسر له عظم ولا يهشم له لحم، فبقي سالمًا وعندما تيّقّن ذلك سجد لله عز وجل شاكرًا وتاب وأناب، وقد سمع صوت تسبيح مخلوقات جوف البحار الكثيرة والحصى والرمال في قاع البحر، وكان نبي الله يونس – عليه السلام- في ظلماتٍ ثلاث، الاولي ظلمة داخل بطن الحوت والثانية ظلمة البحر والثالثة ظلمة الليل، وقد اختلف المتخصصون في فترة مكوثه في بطن الحوت فقيل يوم واحد لا غير وقيل ثلاثة وقيل سبعة وقيل أربعين.

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً