الطب

النسبة الطبيعية لهرمون البروجسترون في اليوم 21

النسبة الطبيعية لهرمون البروجسترون في اليوم 21

تتسائل الكثير من السيدات عن النسبة الطبيعية لهرمون البروجسترون في اليوم 21 حيث توجد نسبة معينة من هرمون البروجسترون في جسم الأنثى لذا فإن هذا الهرمون مسؤول عن الحمل والولادة لذلك يهتم الأطباء بهذا الأمر كثيرًا لذلك يجب عليك معرفة النسبة المئوية للنساء خاصة إذا كانت ترغب في الحمل وإذا كانت نسبة هذا الهرمون غير كافٍ فيجب علاج تلك المشكلة وسوف نقوم في هذا المقال بمعرفة النسبة الطبيعية لهرمون البروجسترون في اليوم 21 من الدورة من خلال صحيفة البوابة الإلكترونية.

كيفية الكشف عن الحمل من اختبار البروجسترون

  • البروجسترون هو هرمون أنثوي يساعد على تنظيم الدورة الشهرية وهو المسؤول عن حدوث الحمل وتختلف نسبة هذا الهرمون باختلاف جسم المرأة ويعد تأخر أو عدم توقيت الدورة الشهرية من أهم أسباب نقص هذا الهرمون فمن الضروري معرفة نسبته وسبب عيبه من أجل معالجته بسرعة.
  • على الرغم من أن البروجسترون هو هرمون أنثوي إلا أنه يظهر أيضًا عند الرجال لأن الخصيتين مسؤولة عن إنتاجه وإنتاج الحيوانات المنوية كما أن ضعف أو نقص هذا الهرمون يمكن أن يسبب مشاكل في الإنجاب أو ضعف الحيوانات المنوية.
  • كيف اعرف انني حامل؟ يتم تحديد تحليل البروجسترون من قبل الطبيب لذلك التحليل يقيس نسبة هذا الهرمون الى 10 اضعاف نسبته الفعلية في امرأة غير حامل.
  • يتم هذا التحليل عن طريق أخذ عينة دم من الذراع وتحليلها لمعرفة نسبة الهرمون الدقيقة في المختبر.

أقرأ أيضآ : بطانة الرحم سميكة ولا يوجد كيس حمل

نسبة البروجسترون في بداية الحمل

  • البروجسترون هو الهرمون المسؤول عن الحمل الصحي والآمن.
  • سيؤثر نقص هذا الهرمون أو أي خلل فيه على إمكانية استمرار الحمل بسبب احتمال حدوث نزيف أو حمل خارج الرحم أو مخاطر متعددة أخرى.
  • في بداية الحمل أي في الأشهر الثلاثة الأولى تكون نسبة البروجسترون بين 2.11 و 90 نانوغرام / مل ويمكن الإجابة على هذا السؤال: كيف أعرف أنني حامل من خلال تحليل البروجسترون؟.
  • يمكن أن يسبب هذا الخلل الهرموني أضرارًا متعددة لذلك سيستخدم الأطباء عقاقير مثبتة للمساعدة في تجنب أي ضرر للجنين.
  • يساعد هذا الهرمون في تقوية الرحم والاستعداد لحمل صحي.
  • يمثل الخلل في الرحم عدم القدرة على الحصول على حمل صحي أو طبيعي وهذا ما يتم أثناء الحمل.
  • هذا الهرمون مهم بنفس القدر عند النساء لكن أهميته ازدادت بشكل ملحوظ لأنه عامل مهم في التأهل لحمل صحي في الرحم لذلك من الضروري الانتباه إلى الفحوصات التي تساعد على حمايته من أي عيوب تخرج عن معدلها الطبيعي.

تحليل البروجسترون في اليوم 21

هناك أسباب عديدة لاختلال هرمون البروجسترون سواء أكان للرجل او كان أم للأنثي لأنه مهم جدا لكليهما لذلك من الضروري فهم هذه الأسباب والحذر منها ومن أهم هذه الأسباب:

  • زيادة الوزن.
  • وجود مشاكل في المبيض.
  • عدم القيام بكل أنواع الأنشطة فدائمًا ما تكون كسولًا ولديك رغبة في النوم.
  • تناول أطعمة غير صحية واتباع عادات غذائية غير ملائمة.
  • وجود بعض الأمراض أو المشاكل المتعددة في الرحم.
  • وجود مشاكل خلقية أو عوامل وراثية.
  • يتم إنتاج البروجسترون مباشرة بعد الإباضة وتزداد نسبة هذا الهرمون إلى أعلى مستوى لها في غضون أسبوع بعد اليوم الأول من الإباضة سواء كان هناك حمل أم لا.
  • في حالة تناول حبوب منع الحمل سينخفض ​​مستوى هرمون البروجسترون عند المرأة في اليوم الحادي والعشرين مما سيؤثر على نسبة هذا الهرمون مما يقلل من فرصها في الحمل.
  • يتطلب الحصول على مستوى البروجسترون الصحيح تحليل هذا الهرمون في اليوم الحادي والعشرين بعد نهاية الدورة لضمان النتائج الصحيحة.

ارتفاع هرمون البروجسترون دليل على الحمل

يصل هرمون البروجسترون إلى أعلى مستوياته أثناء الحمل وهناك العديد من الأعراض التي تدل على هذا الهرمون ومن أهمها:

  • الشعور بالتعب وعدم القدرة على أداء المهام المختلفة.
  • الشهية والرغبة في الأكل تكون أكثر من المعتاد.
  • يتغير لون أجزاء معينة من الجسم ويصبح مظهرها أغمق.
  • التبول بشكل مستمر.
  • هذه الأعراض لا تسبب أي خطر فهي طبيعية وتختفي إذا وصلت الهرمونات إلى مستوياتها الطبيعية ولكن في حالة حدوث أي شذوذ يجب استشارة الطبيب لأن العلاج المناسب يمكن أن يساعد في تجنب هذا الخلل والوصول إلى المستويات الطبيعية.
  • هناك بعض الأدوية التي يمكن أن تساعد في الوصول إلى المستوى الطبيعي لهذا الهرمون في الجسم وتجدر الإشارة إلى أن الهرمون يمكن أن يصل إلى المستويات الطبيعية بعد انتهاء الحمل وتوقف تناول حبوب منع الحمل.

طرق استخدام البروجسترون لتثبيت الحمل

  • قد تحتاج أحيانًا إلى استخدام مكملات البروجسترون على سبيل المثال حيث يمكن ان ينتج المبيض القليل من هرمون البروجسترون أو لا ينتج على الإطلاق أو تكون البصيلات ضعيفة ولا يمكنها إنتاج ما يكفي من البروجسترون لتطوير بطانة الرحم.
  • تفضل معظم النساء تناول مزيجًا بسيطًا ومريحًا من مكملات البروجسترون لذا احرصي على مناقشة خياراتك مع طبيبك.

تكون جرعات الحقن الفموي أو المهبلي أو العضلي كما يلي:

  • عن طريق الفم: الفم هو الحل الأمثل لمعظم النساء لكن له عيوب كثيرة مثل: أعراضه الجانبية والتي تتمثل الغثيان والصداع والنعاس.
  • التحاميل المهبلية: يؤدي استخدام اللبوس المهبلي الذي يحتوي علي هرمون البروجسترون إلى تركيزات أعلى في الرحم لكنه لا يصل إلى مستويات الدم المرتفعة والمستقرة.
  • الحقن العضلي: على الرغم من أنه قد يسبب خراجًا فهذه هي الطريقة الوحيدة لتحقيق مستويات مقبولة وصحية من هرمون البروجسترون.
  • على الرغم من أن الحقن العضلي للبروجسترون سينتج مستويات عالية من البروجسترون في الدم فإن الإعطاء المهبلي سينتج عنه تركيزات عالية جدًا من البروجسترون الموضعي في أنسجة بطانة الرحم.
  • تنتهي مدة العلاج بمكملات البروجسترون بين الأسبوعين التاسع والثاني عشر من الحمل.
إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً