الطب

أفضل وقت لعمل تحليل هرمون الإستروجين

أفضل وقت لعمل تحليل هرمون الإستروجين

ماهو أفضل وقت لعمل تحليل هرمون الإستروجين ؟ سؤال تبحث عن اجابته الكثير من النساء، حيث يعتبر التوقيت هو كل شيء، خاصة عندما يتعلق الأمر بدورة الطمث لدى المرأة، كما أنه هناك أربع مراحل رئيسية تمر بها الحيض، الطور الجريبي، ومرحلة التبويض، والطور الأصفري، حيث ترتفع الهرمونات الرئيسية الثلاثة، الاستروجين، البروجسترون، والتستوستيرون، وتؤثر على جسمك وسلوكك ومزاجك وطاقتك ورغبتك الجنسية، لذلك سنعرض لكم في هذا المقال أفضل وقت لعمل تحليل هرمون الإستروجين، وذلك على موقع البوابة .

ماهو أفضل وقت لعمل تحليل الهرمونات

للوقت تأثير كبير على مستويات الهرمون، ويوصى عمومًا بأخذ عينات الدم في النصف الأول من الدورة، أي عندما يتم فصل مستويات الهرمون الطبيعية وغير الطبيعية بشكل أوضح، وإليكِ أفضل وقت لقياس مستويات الهرمونات بالتفصيل:
  • البروجسترون: يمكن قياس البروجسترون على وجه التحديد في اليوم 21 في منتصف النصف الثاني من الدورة (المرحلة الأصفرية) لمعرفة ما إذا كانت الإباضة قد حدثت أم لا.
  • الهرمون المنبه للجريب (FSH)، والهرمون اللوتيني (LH)، والإستراديول (E2): بعد قياس دورتك الشهرية من اليوم الأول (تدفق الدم ، وليس التنقيط) ، يكون اليوم الثالث من دورتك الشهرية عندما تكون مستويات الخصوبة لديك مرتفعة، هو اليوم الذي تقومين فيه بفحص الدم للهرمونات الثلاثة.
  • البرولاكتين: عادة ما يتم أخذ عينة من ثلاث إلى أربع ساعات بعد استيقاظك في الصباح، في أي وقت من الشهر.
  • الهرمون المضاد للمولر (AMH): لتحليل احتياطي المبيض، يمكن اختبار مستويات الهرمون المضاد للمولر (AMH) في أي وقت خلال الدورة الشهرية.
  • الكورتيزول: نظرًا لتقلب مستويات الكورتيزول على مدار اليوم، يتم إجراء فحص دم الكورتيزول عادةً مرتين يوميًا، مرة في الصباح عندما تكون مستويات الكورتيزول في أعلى مستوياتها، ومرة ​​أخرى حوالي الساعة 4:00 مساءً عندما تكون المستويات أقل بكثير، كما يمكنك إجراء الاختبار في أي يوم من أيام الشهر.
  • هرمونات الغدة الدرقية (TSH، T4، T3): يمكنك فحص هرمونات الغدة الدرقية في أي وقت خلال الشهر، وأفضل وقت لأخذ عينة دم هو في الصباح حيث قد تتقلب مستويات هرمون الغدة الدرقية لديك في المساء، وبذلك نكون قد وضحنا المعلومات الكافية عن أفضل وقت لعمل تحليل هرمون الإستروجين.
  • هرمون ديهيدرو إيبي آندروستيرون (DHEA): يمكنك عمل الاختبار في الأسبوع السابق للدورة أو الأسبوع الذي يليها حيث تؤثر الدورة الشهرية على مستويات الهرمونات لديك.
  • وبذلك نكون قد وضحنا المعلومات الكافية عن أفضل وقت لعمل تحليل هرمون الإستروجين.

نتيجة تحليل الهرمونات للنساء

يختلف المستوى الطبيعي لاختبار الهرمونات من معمل إلى آخر، لذلك من المهم الحصول على تفسير دقيق للنتائج من أخصائي الخصوبة، و فيما يلي مستويات الهرمونات التي تؤثر على الاباضة والخصوبة:
  • هرمون تحفيز الجريبات (FSH): المعدل الطبيعي لـ FSH هو 3-10 وحدة دولية / لتر، وقد تشير التقييمات التي تزيد عن 15 إلى وجود اضطرابات في التبويض ومشاكل في الخصوبة وانقطاع الطمث.
  • هرمون الإستراديول(E2): تتراوح مستويات الإستراديول من 15 إلى 350 بيكوغرام / مل، إذا كانت نتائجك سيئة، فقد تعانين من فشل المبايض، المعروف أيضًا باسم انقطاع الطمث المبكر، وإذا كانت نتائجك عالية، فقد تكونين مصابة بأورام في المبيض أو الغدد الكظرية.
  • هرمون البروجسترون: تتراوح مستويات البروجسترون بين 5 و 20 نانوجرام / مل، وتشير التركيزات الأكبر من 10 نانوغرام / مل عادة إلى الاباضة الطبيعية، وانخفاض مستويات البروجسترون أقل من 10 نانوغرام / مل” يشير إلى ضعف الاباضة.
  • هرمون البرولاكتين: المعدل الطبيعي للبرولاكتين في الدم هو 2 إلى 29 نانوجرام / مل، ويمكن أن يتسبب ارتفاع مستويات البرولاكتين في الدم في توقف المبايض عن إنتاج هرمون الاستروجين، كما يمكن أن يتسبب انخفاض مستويات هرمون الاستروجين في حدوث فترات غير منتظمة أو يوقفها تمامًا، ويقلل من الدافع الجنسي ويسبب جفاف المهبل، كما قد تجدين أيضًا صعوبة في الحمل.
  • هرمون اللوتيني (LH): المعدل الطبيعي لـ LH هو 2-8 وحدة دولية / لتر، وقد تشير مستويات LH المرتفعة إلى وجود مشكلة في المبايض.
  • هرمون الكورتيزول: المستوى الطبيعي لعينة دم في الساعة 8 صباحًا تتراوح من 6 إلى 23 ميكروغرام/ ديسيلتر، ويمكن أن تؤثر مستويات الكورتيزول غير الطبيعية على الإباضة، مما يؤدي إلى العقم.
  • هرمون مضاد لمولر (AMH): المعدل الطبيعي لـ AMH هو 1-4 نانوغرام / مل، إذا كانت النتيجة أقل من 1 نانوغرام / مل، فإنها تعتبر منخفضة وتشير إلى انخفاض احتياطي المبيض، وقد يشير المعدل المرتفع إلى متلازمة تكيس المبايض.
  • هرمون ديهيدرو إيبي آندروستيرون (DHEA): في العشرينات من العمر، تتقلب مستويات DHEA بين 65 و 380 ميكروغرام / ديسيلتر، وبالنسبة للنساء في سن 30 عامًا، تتراوح المستويات الطبيعية من 45 إلى 270 ميكروجرام / ديسيلتر، مع انخفاض المستويات إلى 32 إلى 240 ميكروجرام / ديسيلتر في الأربعينيات، كما تشير النتائج المرتفعة إلى متلازمة تكيس المبايض.
  • هرمون الغدة الدرقية (TSH): المعدل الطبيعي لمستويات TSH هو 0.4 إلى 4 ملي وحدة / لتر.
  • هرمون الغدة الدرقية (T4): تتراوح مستويات T4 من 5 إلى 12 ميكروغرام / ديسيلتر.
  • هرمون الغدة الدرقية (T3): تكون النتيجة الطبيعية لاختبار T3 في حدود 100-200 نانوغرام / ديسيلتر، ويمكن أن يتداخل انخفاض مستويات هرمون الغدة الدرقية مع الإباضة ويضعف الخصوبة.

اقرأ أيضا: أعراض الحمل قبل الدورة بيومين عن تجربة

أهمية هرمون الاستراديول E2 والإسترون E1

للنساء:
  • تحديد سن البلوغ، خاصة عند حدوث اضطرابات مثل البلوغ المبكر أو المتأخر.
  • لمعرفة سبب عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • تحديد سبب العقم أو تأخر الحمل.
  • وجود نزيف مهبلي غير طبيعي.
  • تقييم وظيفة المبيض وتشخيص فشل المبيض.
  • مراقبة تطور ونمو البويضة قبل الإخصاب، وهو أمر مفيد في الحقن المجهري والتلقيح الاصطناعي.
  • استمرار العلاج بالهرمونات البديلة كمحاولة لعلاج العقم وزيادة الخصوبة.
  • استمرار العلاج بالهرمونات خلال فترة انقطاع الطمث لتخفيف الأعراض المصاحبة لنقص هرمون الاستروجين.
  • تقييم العلاج المضاد للإستروجين في بعض أنواع أورام الثدي.
  • اكتشاف أورام تفرز هرمون الاستروجين.

للرجل:

  • تحديد سبب تأخر البلوغ عند الرجال غير الناضجين.
  • التعرف على أسباب تضخم الثدي عند الذكور أو ظهور علامات الأنوثة الأخرى.
  • اكتشاف سبب نقص هرمون التستوستيرون.
  • اكتشاف وجود الأورام المنتجة للإستروجين.
إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً