الطب

تنميل الجسم أثناء النوم

 

تنميل الجسم أثناء النوم

تنميل الجسم أثناء النوم ،  يحدث في  الجسم اثناء النوم واحد من اكبر المشاكل و المتاعب التي تواجه

الشخص اقناء نومه ، و لكن كيف يحدث هذا اثناء النوم و ما اسبابه

و كيف يمكن التخلص منه؟ كل هذه الاسئلة التي تراودنا في اذهاننا سنقوم

بإجابتها بشيئ من التفصيل في الاسطر القادمة. حيث سنتكلم عن عدة

عناصر تصف لنا المشكلة و كيفية علاجها بعد ، تنميل الجسم أثناء النوم

التشخيص و مراجعة الطبيب أولاً :

ما سبب التنميل هذا ؟ بالإنجليزية يسمي ( Paresthesia ) ، و يحدث هذا

عند فقد الشعور و الاحساس بمنطقة ما في الجسم، بحيث يكون

ذلك تابعاً بتغيرات اخرى في الشعور و الاحساس، مثل الاحساس بالوخز

أو التخدير. و قد يتم ملاحظة حدوث هذه الاحاسيس على جانب واحد من الجسم،

أو بطريقة متناظرة على كلا الجانبين، و السبب في حدوث تلك التنميل

غالباً هو زيادة الضغط على الأعصاب و الاوعيه الدموية التي تغذيها ، و يتم

زوال أو اختفاءه في العادة بمحرد إزالة الضغط على العصب المصاب، و الحدير

بالذكر ان المشاكل الطبية قد تكون سبباً من اسباب حدوث التنميل أثناء

النوم و تحتاج للعلاج. غالباً يكون التنميل الخاص بالجسم مؤقت،

مثل الحالات التي تحدث عند الحلوس على الساقين لفترة زمنية طويلة

أو النوم على البد ، و هناك نوع آخر يسمى التنميل المزمن فقد يكون علامة من علامات تلف الأعصاب.

هناك نوعين مختلفين من أنواع ضرر الأعصاب، و هما :

1-اعتلال الأعصاب ( بالإنجليزية : Neuropathy ) و يتم حدوث هذه الحالة بسبب

تلف الأعصاب و الذي بدوره يمكن أن يؤدي في نهاية المطاف إلى الخدر أو شلل مستمر.

و من الأسباب التي تؤدي إلى اعتلال الاعصاب ما يأتي : زيادة نسبة السكر في الدم

و هو سبب اكثر انتشاراً. بعض أمراض المناعة الذاتية، مثل التهاب المفاصل

الروماتويدي ( Rheumatoid arthritis ). و أيضا بسبب الإصابات المتكررة.

الامراض العصبية و مثال لها ، مرض التصلب اللويحيً (Multiple sclerosis)

امراض الكبد و الكلى. السكتة الدماغية ( Stroke ). أيضاً إضطرابات نخاع العظام

و النسيج الضام ( Connective tissue ). نقص بعض ڤيتامينات ب1 أو ب12 او ب6

او ڤيتامين ه‍ ، أو النياسين ( Niacin ). العدوى ( Infections )، مثل

مرض الحزام الناري ( Shingles ) ، أو الاصابة بمرض نقص المناعة البشرية

( Human Immunodeficiency virus ) ، او مرض لايم ( Lyme Disease ).

التعرض للمواد السامة ، و المعادن الثقيلة و المواد الكيميائية. استخدام

بعض أدوية العلاج مثل العلاج الكيميائي ( Chemotherapy ). 2- اعتلال

الجذور :( بالانجليزية : Radiculopathy ). و يحدث نتيجة إلتهاب أو تهيج لحذور

الاعصاب، او نتيجة لزيادة الضغط عليها، و يسمى اعتلال جذور الأعصاب

و الذي بدوره يؤثر في أسفل الظهر بإعتلال الجذور القطنية ( Lumbar Radiculopathy )،

و الذي يسبب التنميل ، او الضعف ، أو الخدر ، في الساقين أو القدمين،

، أما بالنسبة لإعتلال الحذور العنقية ( Cervical Radiculopathy ) فإنه يؤدي

إلى حدوث آلام مزمنة في الرقبة و ضعف احد الذراعين و تنميله او كلا الذراعين،

و قد يحدث اعتلال للحذور نتيحة لإحدى الحالات الاتية :

الانزلاق الغضروفي ( Disk herniation ) في العمود الفقري . او تضيق القناة

التي بدورها تقوم بنقل العصب من الخبل الشوكي إلى الاطراف. تواجد اي كتل

تضغط على العصب في موضع خروجه من العمود الفقري.

تشخيص تنميل الجسم :

يحتاج الدكتور إلى معرفة التاريخ الطبي للمريض بشكل متكامل حتى يستطيع

تشخيص التنميل الخاص بمريضه، بالإضافة لكافة الاعراض التي يعاني منها المريض ،

ولو لم تكن لها صلة ، سيحتاج قائمة بالأدوية التي يستخدما المريض و معرفة ما

إذا كان لديه أية إصابات اخرى أو لديه عدوى، و إن كان قد اخذ اي لقاحات مؤخراً

كلقاح كورونا او الانفلونزا على سبيل المثال، و يعتمد على ذلك تشخيص التنمل

كإختبارات إضافية قد تحتوي على ما يلي:

المؤدي لهذا حتى نستطيع علاجه ، و على ذلك يمكن

علاج تنميل الجسم من خلال إحدى الإجراءات الاتية :

1- العلاج الطبيعي : يمكن استخدامه

لزيادة قوة العضلات المحيطة بالعصب المتضرر ، حيث يساعد ذلك على

تخفيف الضغط الموضوع على الأنسجة و الاعصاب.

2- الادوية : عن كريق وصف بعض الأدوية التي من شأنها تخفيف الألم ، و تقليل الالتهاب في العصب ،

و تقليل التورم ، مثل الأيبوبروفين و نابروكسين الصوديوم، و كذلك حُقن الستيرويد

في المنطقة المصابة ، و عند الاصابة بإضطرابات العضلات الليفية و التي تسبب

تنميل للجسم لفترة زمنية طويلة ، يتم استخدام بعض الادوية الاخرى مثل

الديولوكسيتين و البريغابالين

3- الراحة و استخدام دعامات : يجب اتخاذ الراحة و ايقاف جميع الانشطة التي تكون سبباً

للضغط على العصب ، و بالتالي تسمع للنسيج للشفاء و في بعض الحالات الاخرى تستخدم

دعامات اخرى او جبيرة تعمل على وقف حركة المنطقة مثل المستخدمى لدى مرضى

متلازمة النفق الرسغي

Carpal tunnel syndrome ). 4-الجراحة : يتم اللحوء إليها في حال لم تجدي اي  الخيارات السابقة اي

نفع في علاج الجسم، و يعتمد نوع الحراحة على حسب  نوع الاعراض التي يعاني منها

المريض و السبب المؤدي للتنمل و قد تحتوي العملية  إزالة تامة للرباط الرسغي ، أو ازالة

نتوء عظمي او جزء من القرص الغضروفي المنزلق في العمود الفقري.

مراجعة الطبيب :

يجب على الأشخاص الذين يعانوا من هذه الاعراض عموماً

أثناء النوم خصوصاً اللحوء الى الاهتما و الرعاية الطبية في اسرع وقت ممكن

و ذلك في الحالات الاتية : ظهور تنمل بشكل مفاجئ . شعور بالتنمل في ذراع

أو ساق بأكملها. التعرض لإصابات في الرأس .

الحالات التي يترافق فيها التنميل مع الاعراض الاتية :

اضطراب الإدراك. الدوخة . صعوبة في الكلام. الإحساس بصداع مفاجئ و شديد. الشعور بضعف أو شلل.

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً