الدراسة والتعليم

اليوم العالمي للغة العربية

اليوم العالمي للغة العربية:

اليوم العالمي للغة العربية ، في هذا المقال سنعرض لكم مدى أهمية اللغة العربية واستخداماتها من خلال موقع البوابة .

اللغة العربية هي إحدى ركائز التنوع الثقافي للبشرية. لأنها تعتبر واحدة من أكثر اللغات استخداما في العالم ،

و يتحدث بها أكثر من 400 مليون شخص يوميًا.

يتوزع المتحدثون باللغة العربية بين المنطقة العربية والعديد من المناطق المجاورة الأخرى مثل تركيا وتشاد ومالي

والسنغال وإريتريا ، فاللغة العربية مهمة جدًا للمسلمين لأنها لغة مقدسة (لغة القرآن) والصلاة (وغيرها من العبادة)

ولا يمكن أداء الصلاة والعبادات في الإسلام دون إتقان بعض الكلمات.

اللغة العربية هي أيضًا لغة الطقوس الرئيسية لعدد من المجتمعات المسيحية في العالم العربي ، حيث تمت كتابة

العديد من أهم الأعمال الدينية والفكرية اليهودية في العصور الوسطى .

تسمح لنا اللغة العربية بدخول عالم مليء بالتنوع بجميع أشكاله وأشكاله ، بما في ذلك تنوع الأصول والمخططات

والمعتقدات. كما برعت في أشكالها المختلفة ، الشفوية والمكتوبة والبليغة والعامية ، وخطوطها المتنوعة ، والنثر

والفن الشعري ، وأبيات جمالية رائعة تغلب وتسحر القلوب ، في مجالات مختلفة و لكن تشمل على سبيل

المثال جرد التكنولوجيا والشعر والفلسفة والغناء.

أهمية اللغة العربية:

لقد رسخت اللغة العربية نفسها لقرون في تاريخها كلغة للسياسة والعلوم والأدب وأثرت بشكل مباشر أو غير

مباشر على العديد من اللغات الأخرى في العالم الإسلامي ، مثل التركية والفارسية والكردية والأردية والماليزية

والإندونيسية والألبانية ، وبعضها لغات أفريقية أخرى ، لغات مثل الهاوسا والسواحيلية وبعض اللغات الأوروبية

خاصة لغات البحر الأبيض المتوسط مثل الإسبانية والبرتغالية والمالطية والصقلية.

و لكن بالإضافة إلى ذلك ، عملت كمحفز لإنتاج ونشر المعرفة وساعدت في نقل المعرفة العلمية والفلسفية حول اليونانية

والرومانية إلى أوروبا خلال عصر النهضة.

و لكن قد أتاح ذلك أيضًا إقامة حوار بين الثقافات على الطرق البرية والبحرية من طريق الحرير من الساحل الهندي

إلى القرن الأفريقي.

وفي الوقت الذي قد يترك فيه بعض الشباب العربي لغتهم الأم ، نجد شغفًا لدى الشباب الأجانب لتعلم الكتابة

والقراءة والتحدث باللغة العربية و لكن لأسباب مهنية وثقافية ، ووصف اللغة بأنها جسر بين دول العالمفي الأمم المتحدة ،

و لهذا يقدم برنامج التواصل اللغوي دورات باللغات الرسمية الست (الصينية والعربية والفرنسيةوالإسبانية والإنجليزية

والروسية ) و لكن لتحسين التوازن اللغوي وتعدد اللغات ، بالإضافة إلى إتاحة الفرصة للموظفين لتعلم اللغات

الرسمية للمنظمة  وتحسين قدرتهم على أداء الواجبات المهنية بمزيد من الكفاءة اللغوية.

 

اقرأ ايضا: الهيئة القومية للتأمين الاجتماعى استعلام عن مدة الاشتراك 2021 بطريقة صحيحة

تاريخ  الاحتفال باللغة العربية:

ولدعم وتعزيز تعدد اللغات وتعدد الثقافات في الأمم المتحدة ،اصدرت إدارة الأمم المتحدة للتواصل العالمي

والتي عُرفت سابقا باسم إدارة شؤون الإعلام ، قرارًا بكل لغة من اللغات الرسمية الست عشية الاحتفال باليوم

الدولي للغة الأم ،  وهو الاحتفال باللغة العربية يوم 18 ديسمبر.

وبناءا عليه كان هذا هو اليوم الذي صدر فيه قرار الجمعية العامة رقم 3190(د -28) المؤرخ 18 ديسمبر 1973

بشأن إدراج اللغة العربية في اللغات الرسمية ولغات العمل للأمم المتحدة.

ما هو الهدف من هذا اليوم:

و يعتبر الهدف من اليوم هو تعزيز تاريخ وثقافة وتطور اللغة وذلك عن طريق إعداد برنامج من الأنشطة والمناسبات الخاصة.

أدت التطورات التكنولوجية والاستخدام الواسع للغات الدولية مثل الإنجليزية والفرنسية إلى العديد من التغييرات

في استخدام اللغة العربية.  يتم استبدال اللغات الأجنبية بشكل متزايد باللغة العربية في التواصل اليومي

وفي الأوساط الأكاديمية.

و لكن علاوة على ذلك ، فإن استخدام اللغة العربية الفصحى أخذ في الانخفاض و ذلك لأن المزيد  من الناس يستخدمون

اللهجات العربية المحلية. و لكن بسبب التغيير ، هناك حاجة ملحة لضمان سلامة اللغة العربية الفصحى

من خلال جعلها متوافقة مع متطلبات المشهد اللغوي المتغير في الوقت الحاضر .

ومن خلال اجتماع افتراضي مع أكاديميين وخبراء في اللغة العربية ، تفتتح اليونسكو مناقشة عالمية لمناقشة

دور أكاديميات اللغة وأهميتها كمكان لحماية اللغة العربية والحفاظ عليها.

كما يمثل اليوم فرصة للاحتفال بثراء اللغة العربية وأهميتها العالمية في العالم.  و لكن بهذه المناسبة أطلق رواد

مواقع التواصل الاجتماعي #World_Day_Arabic_Language ، التي تصدرت قائمة الهاشتاجات الأكثر شعبية

في عدد من الدول العربية ، وبالتالي دور كل منها في الحفاظ على اللغة العربية.

الأهداف العالمية لليوم العالمي للغة العربية في كل عام :

تقوم الدول العربية بالاحتفال باليوم العالمي للغة العربية لأغراض عديدة تسعى من خلالها  إلى إظهار أهمية

اللغة العربية كلغة رسمية لجميع الدول العربية.

ومن تلك الأهداف :

التأكيد على أهمية اللغة العربية وإلقاء الضوء عليها.
تحسين دور اللغة محلياً ودولياً.
المساهمة في انتشار اللغة العربية.
فخر واعتزاز باللغة العربية.
ولفت أنظار العالم إلى الحضارة العربية وأصولها.
نشر الدين الإسلامي ، لأن لغة القرآن هي اللغة العربية.
تشجيع المؤسسات اللغوية على استكمال اداء الرسالة.
ادراج اساسيات اللغة العربية في نفوس الاجيال.

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً