الطب

اسباب الاسهال في رمضان

اسباب الاسهال في رمضان

اسباب الاسهال في رمضان يعاني بعض الأشخاص من الإصابة بالإسهال في نهار رمضان، بسبب اتباع بعض العادات الغذائية الخاطئة، أو الإصابة ببعض الأمراض الأخرى، مما يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض المزعجة المصاحبة للإسهال، كالصداع والدوخة.

أسباب الإصابة بالإسهال أثناء الصيام

لا يسبب الصيام في حد ذاته الإصابة بالإسهال، ولكن يمكن أن يحدث نتيجة بعض العوامل الأخرى، الناتجة عن عدم قدرة الأمعاء على العمل بشكل صحيح، بسبب ما يلي:

سوء التغذية، واتباع بعض العادات الغذائية غير الصحية.

الإفراط في تناول المشروبات الغنية بالكافيين، كالشاي والقهوة.

افتقار الجسم لبعض المعادن، والعناصر الغذائية التي يحتاجها.

التهاب القولون.

الإصابة بمرض كرون.

الإصابة بالعدوى.

حساسية الطعام أو الدواء.

أعراض قد تصاحب الإصابة بالإسهال

عادة ما يحدث الإسهال عندما يتحرك الطعام داخل أجزاء الجهاز الهضمي بسرعة كبيرة، ويخرج من الجسم دون امتصاصه، أو الاستفادة منه، الأمر الذي يسبب الإصابة ببعض الأضرار الصحية، ومنها:

جفاف الفم واللسان.

الصداع.

نزول كميات قليلة من البول عند التبول.

الغثيان.

الدوخة.

اسوداد الجلد حول العين.

تسارع ضربات القلب.

شاهد ايضا : هل المسكنات تؤثر على الانتصاب

اسباب الاسهال في رمضان “مضاعفات الإسهال”

من الممكن أن تتطور الأعراض المصاحبة للإصابة بالإسهال أثناء الصيام، حيث أن الجسم أثناء الصيام يكون الجسم أكثر عرضة للإصابة بالتعب، ما يزيد الأمر حدة عند الإصابة بالإسهال، وتتمثل تلك المضاعفات الصحية في:

الدوخة، وقد يصل الأمر إلى حد الإصابة بفقدان الوعي.

الشعور بالغثيان، والرغبة في القئ.

آلام البطن.

آلام الصدر.

طرق العلاج

هناك بعض العلاجات المنزلية البسيطة التي يساعد اتباعها على علاج الإسهال، ومن بينها:

شرب كمية مناسبة من الماء.

تجنب تناول المشروبات السكرية والكافيين.

الإكثار في تناول الأطعمة الغنية بالألياف القابلة للذوبان، لضبط حركة الأمعاء.

الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم والملح.

تعويض السوائل المفقودة:

يؤدي الإسهال إلى الجفاف نتيجة فقدان سوائل الجسم ، ويجب تعويض ذلك عن طريق شرب كميات كبيرة من السوائل ، وقد يحتاج إلى تناول سوائل في الوريد أو الفم ، وتحتوي على ماء يحتوي على الملح والجلوكوز ، ويتم امتصاصه عبر الأمعاء الدقيقة لاستبدال واستبدال الماء والشوارد. تضيع في البراز ومكملات الزنك قد تقلل من حدة الإسهال ومدته.

الأدوية المضادة للإسهال:

تتوفر هذه الأدوية بدون وصفة طبية ، مثل تلك التي تقلل من حركة الأمعاء ، وبالتالي تقلل من مرور البراز ، مثل لوبراميد ، أو الأدوية التي تقلل من إخراج البراز في حالات الإسهال لدى البالغين والأطفال مثل مزيج البزموت ساليسيلات ، والذي يمكن استخدامه أيضًا لتقليل الإسهال في الأشخاص الذين يتناولون المضادات الحيوية: عند استخدام المضادات الحيوية فقط لعلاج الإسهال الناجم عن عدوى بكتيرية ، وإذا كان الإسهال ناتجًا عن دواء معين ، فيمكن استبداله بدواء آخر.

النظام الغذائي:

قد تساعد بعض التغييرات الغذائية البسيطة التالية في علاج الإسهال ، مثل شرب السوائل بعد كل حركة أمعاء ، وتناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم والصوديوم ، مثل الفواكه المجففة والشوربات المملحة ، بالإضافة إلى تناول الأطعمة الغنية بالألياف القابلة للذوبان ، مثل الموز والشوفان والأرز.

البروبيوتيك:

لاستكمال الإجابة على سؤال كيفية التخلص من الإسهال في رمضان ، لا بد من الحديث عن أهمية البروبيوتيك في علاج الإسهال ، وهي مستحضرات تحتوي على بكتيريا مفيدة لصحة الأمعاء ، ويمكن أن تساعد في تخفيف الإسهال من معظم المضادات الحيوية.

متى يجب استشارة الطبيب؟

في حالة استمرار هذه الحالة لأكثر من يوم، لابد من استشارة الطبيب المختص للوقوف على الحالة الطبية، والحصول على العلاج المناسب، لتجنب تفاقم الآثار السلبية التي يمكن أن تحدث للمريض.

 

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *