منوعات

كيف تتخلص من الاكتئاب

كيف تتخلص من الاكتئاب

كيف تتخلص من الاكتئاب ،في هذا المقال سنعرض لكم الكثير معلومات عن الاكتئاب وأسبابه وأساليب معالجته وذلك على

صحيفة البوابة الالكترونية .

الاكتئاب هو مرض العصر الذي يصيب الكثير منا بسبب الضغوط التي يتعرض لها الكثير من المجتمع، يجب ان نتعلم معا كيفية نتعلم

التخلص منه

يصيب الاكتئاب شريحة كبيرة من المجتمع ، بسبب الظروف والضغوط التي تجعلهم عرضة للإصابة ، مما يؤثر على صحتهم العقلية

والبدنية ، وبالتالي يؤثر على سلوكهم بدوره ، ويجعلهم عرضة للإصابة بأمراض متعددة ،واليوم نكتشف معًا الطرق العديدة للتخلص

من الاكتئاب وتجنب المضاعفات.

نصائح يومية للتخلص من الاكتئاب:

كيف تتخلص من الاكتئاب:

1- قم بتغيير روتينك اليومي:

الروتين اليومي يجعلك تشعر أن كل يوم هو نفسه ، لذلك يجب أن تتأكد من تغيير هذا الروتين باستخدام الهوايات والمهارات التي

تمكن من تغير عاداتك ، حتى لا تشعر بالروتين، مما يسبب الاكتئاب لدى الإنسان.

2- المشاركة الاجتماعية:

لتقليل أعراض الاكتئاب والمعاناة ، يجب أن يكون المرء حريصًا على المشاركة في الأنشطة الاجتماعية مع الآخرين ، حيث تساعد

هذه الأنشطة في التخلص من الأفكار السلبية التي يشعر بها المرء ، كما تساعده في التخلص منها، فالعزلة وهي السبب الأكثر

شيوعًا للاكتئاب.

3- تحديد الأهداف:

يحتاج الإنسان إلى أهداف يحاول تحقيقها ، وتعمل على منع الاكتئاب ومضاعفاته ، ولهذا السبب يجب وضع أهداف لتحقيقها ،

حتى لو كانت أهدافًا بسيطة.

4- التمرين:

تعتبر ممارسة الرياضة من أهم الأشياء التي تعمل على تخفيف الشعور بالاكتئاب لأنها تعمل على إفراز مادة كيميائية وهي الإندورفين،

مما يؤدي إلى تحسن المزاج والتخلص من الحالة السيئة التي يشعر بها الإنسان.

5- أكل صحي:

يساعد تناول الغذاء والأطعمة الصحية في تقليل الاكتئاب ، ولهذا يجب تناول الأطعمة التي تحتوي على أوميغا 3 مثل التونة والسلمون ،

لأنهما من أهم مضادات الاكتئاب، والأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك ، مثل الأفوكادو والسبانخ التي تعمل لتحسين الحالة المزاجية للإنسان.

6- النوم العادي:

يساعد النوم الطبيعي الجيد والانتظام الجيد في تقليل شدة الاكتئاب، لذلك يجب أن يحصل الإنسان على قسط كافٍ من النوم كل يوم ،

ما بين 6 و 8 ساعات ، مع الحرص على النوم والاستيقاظ مبكرًا.

طُرق أخرى لتقليل الاكتئاب :

– تقليل الأفكار السلبية:

من المهم أن يفكر الشخص بإيجابية ويتجنب الأفكار السلبية ، والتي تعد من العوامل المهمة التي تؤثر على الحالة النفسية للشخص ،

مما يجعله عرضة للاكتئاب والأمراض النفسية الأخرى المصاحبة له ، مثل القلق والتوتر وغيرها ، ولهذا تحتاج إلى تقليل الأفكار السلبية

والتأكد من التفكير الإيجابي في الأشياء.

– استشر الطبيب:

إذا شعرت أن أعراض الاكتئاب تزداد بداخلك ، فعليك مراجعة الطبيب الذي سيصف لك العلاج المناسب ، مثل مضادات الاكتئاب ،والتي

لا يتم وصفها إلا تحت إشراف طبيب مختص ، وقد يصف لك الدواء من المكملات الغذائية للتخلص من الاكتئاب.

الاكتئاب الشديد له علاج ، حتى في أشد مراحله ، ويمكن القضاء على الاكتئاب بالعديد من خيارات العلاج المختلفة ، وبشكل عام

يمكن القول أن علاج الاكتئاب يعتمد على شدة تقييم المتخصص ، لذلك يتم علاج الاكتئاب الخفيف إلى المتوسط بالعلاج النفسي

أو بالأدوية أو كليهما ، بينما يتطلب الاكتئاب الشديد عادة العلاج بالعقاقير والعلاج النفسي، إذا كان العلاج الدوائي غير فعال،فقد يكون

العلاج عن طريق تحفيز الدماغ ، سواء كانت صدمة كهربائية أو تحفيز مغناطيسي عبر الجمجمة.

 

اقرأ ايضا : كم عدد كلمات القران الكريم

علاج الاكتئاب بواسطة العلاج النفسي:

يساعد العلاج النفسي ، أو كما يطلق عليه غالبًا “العلاج بالكلام” ، على اكتشاف أسباب الاكتئاب وتعلم المهارات الصحية للتعامل

معها والتغلب عليها. ومن أبرز أنواع العلاج النفسي:

العلاج المعرفي:

يتعامل العلاج المعرفي مع أنواع الأفكار التي تتبادر إلى الذهن، لأن الأفكار يمكن أن تؤثر على المشاعر وبالتالي تؤدي الأفكار السلبية

إلى خفض حالتهم الشخصية ، بينما تساعد الأفكار الإيجابية على تحسين المزاج ، يساعد العلاج المعرفي الفرد على تحديد أنماط

التفكير السلبية وتحويلها إلى أنماط إيجابية ، جلسات العلاج بجدول زمني محدد لكل جلسة ، بالإضافة إلى أداء تمرين منزلي ، ويكون

العلاج عادةً قصيرًا ، يستغرق الأمر عادةً من 6 إلى 18 أسبوعًا.

العلاج السلوكي:

يتعامل العلاج السلوكي مع سلوك الفرد ويساعد على تعزيز السلوكيات المقبولة والقضاء على السلوكيات غير المرغوب فيها باستخدام

تقنيات مثل: ربط السلوك الخاطئ بالنتائج السلبية البغيضة والسيطرة على الحزن.

العلاج السلوكي المعرفي:

يجمع هذا النوع بين الطريقتين السابقتين، عندما يتعلق الأمر بالتعامل مع أنماط التفكير السلبي والسلوكيات الخاطئة التي تؤدي إلى

تفاقم الاكتئاب ، يحتاج المعالج إلى متابعة الأحداث اليومية التي يمر بها المريض وطريقة تفاعلهم معها للعثور على ردود أفعال سلبية

تلقائية ، بالإضافة إلى ممارسة اللغة ، تعليم المريض أنماط التفكير الجيد وطرق الاستجابة المناسبة ليكون إيجابيًا عن نفسه.

العلاج النفسي الديناميكي:

يفترض العلاج أن سبب الاكتئاب غالبًا ما يكون الصراع الداخلي اللاواعي الذي قد يكون نشأ في الطفولة، يهدف العلاج إلى زيادة

الوعي بجميع المشاعر المتضاربة والمزعجة ومساعدة المريض على التحمل والتحسن ، وتخيلها من وجهة نظرهم ، وعلى عكس

بعض العلاجات الأخرى للاكتئاب ، فإن العلاج النفسي الديناميكي أقل تركيزًا وطويل الأمد ويساعد على بناء الثقة بالنفس وإيجاد الصلة

بين تجارب الحياة السابقة والاكتئاب.

العلاج التفاعلي:

يتعامل العلاج مع الحياة الاجتماعية السابقة والحالية للفرد ، بما في ذلك المشاجرات والتفاعل والدعم الاجتماعي، غالبًا ما يركز

العلاج على العلاقات الاجتماعية الرئيسية مثل: الآباء والأزواج والأصدقاء لتحديد مدى تأثير العلاقة على حياة المريض وكيفية حل

المشكلات التي يعاني منها.

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *