الموسوعة

معلومات عن الحوت الازرق

معلومات عن الحوت الازرق

إذا فكرنا في ما هو أكبر كائن حي بشكل عام ، فمن الممكن أن نفكر في الديناصورات أو الحيوانات الكبيرة الأخرى من وجهة نظرنا، مثل بعض أنواع قناديل البحر الضخمة أو بعض الأنواع المختلفة من الأبقار، لكن في الواقع هناك ماهو أكبر من الديناصورات وغيرها وهو الحوت الأزرق الذي يعيش الى وقتنا هذا، وسنعرض لكم في هذا المقال على البوابة ، معلومات عن الحوت الأزرق وخصائصه المتعددة . 

 طول الحوت الأزرق

  • من بين معلومات عن الحوت الازرق ، أنه يتميز بجسم طويل ومبسط ومدبب إلى حد ما ، كما يتميز بأنه أملس.
  • يبلغ طول رأسه ربع طول جسمه تقريباً، وله رأس عريض مسطح، وفتحة للنفخ ،و زعنفة ظهرية صغيرة مثلثة الشكل، وذيله على شكل زعانف مدببة وقصيرة تشكل حوالي 12٪ من طول الجسم.
  • والحيتان الزرقاء تتميز أيضاً بنقص الأسنان، بدلاً من ذلك، يمتلك صفائح تتراوح من 260 إلى 400 صفيحة ، كما تحتوي الحيتان الزرقاء أيضاً على طبقة من الدهون تشكل 27٪ من كتلة الجسم،
  •  تختلف الحيتان الزرقاء بالشكل الطولي، لأنها أطول بكثير من عرضها. 
  • عادة ما يتم التعرف على هذه الحيتان بواسطة فوهة الأنف على رأس الحوت ، والتي يمكن أن تصل إلى ارتفاع 9 أمتار،
  • أما بالنسبة لكامل طول جسم الحوت الأزرق ، فيمكن أن يصل طول الإناث إلى 33.5 متراً بينما يتراوح طول الذكور من  21.3 إلى  24.4 متراً، والجدير بالذكر أن حجم الحوت الأزرق الحوت الأزرق بالمقارنة بحجم الإنسان يعادل 1000 مرة من الشخص ذي الحجم الطبيعي، وهذا وحده دليل على حجم الحوت الأزرق.
  •  وأيضا من بين معلومات عن الحوت الازرق، أنه من أكبر الحيوانات على وجه الأرض سواء في البحر أو على اليابسة.
  • من المعروف أن إناث هذا الحوت أكبر من الذكور، ويمكن أن يصل وزن الحوت الأزرق إلى حوالي 150 ألف كجم، ويمكن رؤية حجم الحوت الأزرق عند مقارنته بوزن أكبر حيوان في البرية أي الفيل يزن 4500 كيلو .
  • وحجم قلب الحوت الأزرق كبير جداً لأنه يمكن أن يصل إلى 700 كجم ،كما يبلغ وزن لسان الحوت الأزرق حوالي 2449 كجم.

لون الحوت الأزرق

  • تظهر الحيتان الزرقاء باللون الأزرق النقي عند رؤيتها تحت الماء، بينما يظهر لونها أزرق رمادي عند رؤيتها فوق الماء، وتتحول لون ثنايا الحوت هذه إلى اللون الأصفر نتيجة تراكم الملايين من الكائنات الحية الدقيقة التي تعيش على جلدها.
  •  وما يميز الحوت الأزرق هو لونه الذي يتغير من الأزرق إلى الرمادي ويصل وزنه إلى 150 ألف كيلوجرام، ويتراوح طوله من 21 إلى 33.5 متراً ومظهره يكون أملس.

ما أبرز سلوكيات الحوت الأزرق

من بين معلومات عن الحوت الازرق، أن هناك العديد من السلوكيات التي يقوم بها، ومن أهم هذه السلوكيات صوت الحوت الأزرق حيث يتراوح تردد صوته من 8 إلى 25 هرتز ، وتنقسم الأصوات التي يصدرها هذا الحوت إلى 9 أنواع مختلفة ، ويختلف الصوت الذي تصدره هذه الحيتان باختلاف المنطقة والموسم والسلوك والوقت من اليوم، وعادة ما تصدر الحيتان الزرقاء هذه الأصوات لعدة أسباب ، وهي مايلي:

  • الحفاظ على المسافة بين الأفراد. 
  • نقل المعلومات المتعلقة بالتغذية والتحذير والمغازلة.
  • الحفاظ على تنظيم اجتماعي.
  • تحديد موقع الخصائص الطبوغرافية.
  • ضبط موقع الفريسة.

 أطعمة الحوت الأزرق

  • الحيتان الزرقاء تتغذى على مخلوقات بحرية صغيرة شبيهة بالجمبري تسمى الكريليات .
  • ويمكن للحيتان الزرقاء الغوص لعمق 100 إلى 500 متر بحثاً عن الطعام .
  • يمكن لهذه الحيتان أن تأكل ما يصل إلى 3600 كجم من الطعام كل يوم.

 تكاثر الحوت الأزرق

  • لا يُعرف الكثير عن تكاثر الحيتان الزرقاء، لكنها تتكاثر في أشهر الشتاء .
  • ويتراوح طول الحوت عند الولادة من 7 إلى 8 أمتار.
  • يولد الصغار عادة مرة كل سنتين إلى ثلاث سنوات، حيث تلد الأنثى عجلاً واحداً فقط، حيث أن ولادة التوأم نادرة ولكنها ممكنة. 

سلوكيات تزاوج الحوت الأزرق

  • تتزاوج الحيتان الزرقاء خلال أشهر الشتاء ،حيث يبدأ التزاوج مع الحيتان الزرقاء،
  • من خلال الذكور الذين يصدرون أصواتاً عالية ومنخفضة التردد لجذب الإناث، وهذا الصوت مميز، فالأذن البشرية لا تسمعه، وعادة ما تهاجر هذه الحيتان للمياه الدافئة لتتزاوج وتلد العجول.

رعاية صغار الحوت الأزرق

  •  تتراوح فترة حمل الحيتان الزرقاء من 10 إلى 12 شهراً .
  • ويطلق على الحوت الصغير اسم العجل ، وتستمر أنثى الحوت الأزرق مع العجل المرضع لمدة تتراوح من 6 إلى 7 أشهر.
  • ثم يتم فطام العجل في أماكن التغذية الوفيرة، والجدير بالذكر أن العجول تصل إلى مرحلة النضج في الفترة ما بين 5 و 15 سنة. 

اقرأ أيضا: تفسير حلم ثعبان اسود

هجرة الحوت الأزرق

  • توجد الحيتان الزرقاء في جميع محيطات العالم .
  • ومثل الحيوانات الأخرى تهاجر موسمياً بحثاً عن الغذاء ومناطق الولادة .
  • حيث تهاجر هذه الحيتان إلى القطبين في الربيع للتغذية على العوالق الحيوانية.
  • وفي الشتاء تعود الحيتان الزرقاء إلى المناطق الاستوائية. 
  • تختلف العديد من السلوكيات المرتبطة بـ الحيتان الزرقاء في الصوت عن بعضها البعض وذلك اعتماداً على أسباب إصدارها،وتغذيتها، وسلوكيات تكاثرها وهجرتها وكيفية رعايتها لصغارها.

 

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً