الموسوعة

أخبار عاجلة

صوت معنا

ما رأيك فى شكل الموقع الجديد

تجربتي مع الحمل خارج الرحم من خلال تجربتي مع الحمل خارج الرحم فإن في الحمل الطبي …

تجربتي مع الحمل خارج الرحم

تجربتي مع الحمل خارج الرحم
منذ 3 أسابيع

28

0

تجربتي مع الحمل خارج الرحم

من خلال تجربتي مع الحمل خارج الرحم فإن في الحمل الطبيعي،تمر البويضة المخصبة عبر قناة فالوب، وتشق طريقها إلى الرحم، حيث تستقر وتبدأ في النمو. في الحمل خارج الرحم، تُزرع البويضة المخصبة خارج الرحم، عادةً في قناة فالوب (وفي بعض الحالات في المبيض أو عنق الرحم أو مناطق أخرى في البطن). لا يمكن للجنين أن ينمو بشكل طبيعي في هذه الأماكن، فلا يمكن أن يستمر الحمل بالطبع. نسبة حدوث الحمل خارج الرحم منخفضة نسبيًا، حيث يمثل 2٪ فقط من حالات الحمل. يجب معالجة الحمل خارج الرحم في أسرع وقت. في هذا المقال سنشرح حالات وعلاجات هذه المشكلة من خلال تجربتي مع الحمل خارج الرحم. سنتعرف على كافة التفاصيل من خلال موقع البوابة.

أسباب حدوث الحمل خارج الرحم

من خلال تجربتي مع الحمل خارج الرحم فإن أسباب حدوث هذا الحمل:

  • الإلتهاب: يمكن أن يؤدي الإلتهاب أو التورم في قناة فالوب إلى انسداد جزئي أو كامل، مما يمنع البويضة المخصبة من مواصلة مسارها في قناة فالوب فتستقر فيها ولا تصل للرحم وبالتالي يحدث الحمل خارج الرحم.
  • نسيج ندبي: قد يكون من الصعب على البويضة أن تمر عبر قناة فالوب إذا كان مسارها مسدودًا بسبب وجود نسيج ندبي تشكل بعد العدوى أو إجراء جراحة في وقت ما.
  • شكل قناة فالوب: في بعض الحالات، قد يكون هناك صعوبة في تمرير البويضة الملقحة عبر قناة فالوب إذا كان شكل الأنبوب غير طبيعي نتيجة لورم غير طبيعي أو تشوه خلقي.

عوامل خطورة الحمل خارج الرحم

من خلال تجربتي مع الحمل خارج الرحم فإن عوامل الخطورة هي:

  • تجاوز عمر المرأة 35 عاما.
  • إذا كانت المرأة قد حدث لها حمل خارج الرحم سابقا.
  • إذا خضعت المرأة سابقًا لعملية جراحية في البطن أو الحوض.
  • إذا عانيت المرأة سابقًا من مرض إلتهاب الحوض.
  • إذا كانت المرأة مدخنة.
  • إذا كانت المرأة قد خضعت إلى عملية في الرحم أو تضع لولب.
  • في حالة أن المرأة قد تعرضت لإلتهاب بطانة الرحم أو تناولت أدوية الخصوبة لكي تحمل.

إقرأ أيضا كم سعرة حرارية في التمر.

أعراض وعلامات الحمل خارج الرحم

قد تتساءلين عن كيفية تحديد وجود حمل خارج الرحم، خاصة أن بعض علامات الحمل خارج الرحم هي نفس علامات الحمل الطبيعي التي قد تواجهينها في الأشهر الثلاثة الأولى. تذكري دائمًا أن الحمل خارج الرحم نادر، وأن الطبيب هو الشخص الأنسب لإجراء التشخيص الصحيح. بعض النساء لا تظهر عليهن أعراض في هذا النوع من الحمل. ولكن إذا كانت لديك أعراض، فمن المحتمل أن تلاحظ علامات الحمل خارج الرحم بين الأسبوع الرابع والثاني عشر من الحمل. قد تشمل العلامات:

  • الآلام الشديدة والمتكررة وقد تختلف في شدتها من شخص لآخر.
  • قد يكون ألم الحمل خارج الرحم في منطقة الحوض أو البطن أو الكتف والرقبة.
  • تتعرض المرأة لنزيف قد يكون أثقل أو أخف من دورتك الشهرية العادية.
  • ضعي في إعتبارك أن النزيف المبكر أثناء الحمل قد يكون أيضًا ناتجًا عن عملية إنغراس البويضة، لذا استشيري طبيبك على الفور.
  • الشعور بعدم الراحة عند التبول أو في الأمعاء.
  • ضعف أو دوار أو إغماء.

قد تبدأ هذه الأعراض في وقت مبكر جدًا من الحمل، وربما حتى قبل أن تعرفي أنك حامل أو كانت نتيجة اختبار الحمل إيجابية. في بعض الحالات، قد يكون الطبيب أول من يلاحظ علامات الحمل خارج الرحم أثناء أول فحص بالموجات فوق الصوتية للحمل. إستشيري طبيبًا متخصصًا على الفور عندما تلاحظي ألمًا شديدًا يستمر لأكثر من بضع دقائق، أو في حالة حدوث أي نزيف إذهبي إلى المستشفى في أسرع وقت ممكن خاصتا عندما يكون هناك نزيف مهبلي مصحوب بألم في البطن أو آلام في الكتف أو ضعف أو دوار أو إغماء.

تشخيص حالة الحمل خارج الرحم

يمكن للطبيب الخاص بك تشخيص الحمل خارج الرحم من خلال الاختبارات التالية:

  • فحص الحوض للتحقق من أي آلام أو أوجاع عند الضغط على البطن أو ملاحظة كتلة في البطن.
  • الفحص بالموجات فوق الصوتية للتحقق من مكان الحمل.
  • فحص البول أو الدم لقياس مستويات هرمون الحمل. إذا كان مستوى هرمون الحمل أقل من المتوقع، فقد يكون هذا بسبب الحمل خارج الرحم.

علاجات مشكلة الحمل خارج الرحم

يشمل علاج الحمل خارج الرحم إنهاء الحمل بالجراحة أو الأدوية، ويهدف العلاج إلى علاج قناة فالوب المصابة. سيناقش طبيبك الخيارات المتاحة لك، ومن بين هذه العلاجات:

  • يستخدم الميثوتركسات لعلاج الحمل خارج الرحم. يساعد هذا الدواء جسمك على التخلص أنسجة الحمل.
  • إجراء طفيف التوغل مثل الجراحة بالمنظار الذي يزيل أنسجة الحمل خارج الرحم ويصلح أو يزيل قناة فالوب المصابة.
  • إزالة قناة فالوب كلها أو جزء منها. يمكن اقتراح هذا الإجراء في حالة شد الأنبوب أو تمزقه أثناء الحمل خارج الرحم، ويمكن أن يكون هذا الإجراء حالة طارئة تنقذ حياة المريضة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه صحيفة البوابة © 2020