الطب

الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل

الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل

هناك بعض الأعراض التي تشعر بها المرأة قبل موعد الدورة الشهرية تشبه علامات الحمل وتجعلك في حيرة من أمرك في معرفة حالتك الحالية قبل الذهاب لإجراء فحص الحمل والتأكد منه، لذلك سنعرض لكم في هذا المقال الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل، وذلك على موقع البوابة

ما هي أعراض الحمل وما الفرق بينها وبين أعراض الحيض

الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل والفرق بين أعراضهم هو الفترة الزمنية، حيث تظهر أعراض الدورة الشهرية قبل أسبوع أو 10 أيام من نزولها و تعتمد في النهاية على طبيعة كل امرأة ، لكن أعراض الحمل تستمر لفترة أطول من الوقت.

  • آلام الثدي أثناء الحمل: من المعروف أن آلام الثدي علامة على اقتراب الدورة الشهرية ، لكنها أيضاً علامة على الحمل ، لكنها تكون أكثر حدة، حيث تزداد آلام الثدي يوماً بعد يوم نتيجة ارتفاع هرمون البروجسترون ، على العكس من ذلك ، في حالة الدورة الشهرية يتناقص الألم مع مرور الوقت،  يتغير لون الحلمة حيث تصبح أغمق من المعتاد أو من الممكن أن تتوسع قليلاً  .
  • آلام الثدي أثناء الدورة الشهرية: يختفي الألم تدريجياً مع بداية الدورة الشهرية ، نتيجة انخفاض مستوى هرمون البروجسترون. 
  • آلام البطن المرأة الحامل: تكون هذه الانقباضات أكثر شدة وتكراراً في المرحلة الأولى من الحمل ، مع شعور بثقل في البطن والظهر ، ويصاحب ذلك الشعور الغثيان والقيء خاصة في الصباح.
  • آلام البطن أثناء الدورة الشهرية: تشعر المرأة بانقباضات في أسفل البطن قبل بدء الدورة الشهرية ، والتي تستمر من يوم إلى ثلاثة أيام بعد نزولها.
  • فتح الشهية في بداية الحمل: تشعر المرأة بالانزعاج من رائحة بعض الأطعمة التي تشتهيها وتفضلها من قبل ، في حين أنها قد تنجذب إلى أطعمة لم تفضل تناولها من قبل ،ولكن بعض النساء قد تزيد الشهية لديهم بشكل كبير في فترة الحمل .
  •  فتح الشهية في وقت الدورة الشهرية: تتغير الشهية عن طريق تناول كمية كبيرة من الوجبات ، أو الرغبة الشديدة في تناول الشوكولاتة والسكريات أو الأطعمة المالحة.
  • الإرهاق والتعب عند النساء الحوامل: تكون مشاكل العظام والمفاصل أثناء الحمل أكثر حدة  مع شعور بالدوار وضيق في التنفس نتيجة ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون والرغبة في النوم بشكل مفرط .
  • التعب والإرهاق أثناء الدورة الشهرية: الشعور بألم في المفاصل والعضلات مع الشعور بالإرهاق ، وقد يزيد الشعور بالأرق لدى البعض والبعض الآخر كثرة النوم. المغص
  • المغص عند المرأة الحامل: يزداد تكراره مع الغثيان.
  • مغص اثناء الدورة الشهرية: يقل في حالة الدورة الشهرية ، ويحدث في وجودها وليس قبلها.
  • الفرق بين آلام الظهر أثناء الحمل وأثناء الدورة: في الحقيقة آلام الظهر من الآلام المذكورة في كلتا الحالتين ، ولكن في أغلب الأحيان لا تكون الآلام شديدة أثناء الحمل إلا في حالة النزيف أو الإجهاد الشديد ، لذلك يمنع الأطباء المرأة الحامل من حمل أو دفع الأثقال وخاصة في الحمل المبكر، وهذه العوامل تعتبر الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل .

اقرأ أيضا: تجربتي مع البروتين للشعر

أعراض الحمل الأكيدة

  • نزول بقع دم: قد تظهر بعض بقع الدم الخفيفة لبضعة أيام فقط عند زرع الجنين في جدار الرحم ، ويحدث نزيف خفيف يستمر لعدة أيام ، وهذا النزيف الخفيف لا يتناسب مع تدفق الدورة الشهرية ، ولا حتى من حيث الشدة أو المدة. 
  • كثرة التبول: الحاجة للتبول بشكل متكرر أثناء النهار وعدم القدرة على حبسه ، نتيجة زيادة السوائل في الجسم ، نتيجة عمل الكلى على ملء المثانة باستمرار ، مع  رائحة نفاذة للبول.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم: حيث ترتفع درجة الحرارة أكثر من المعتاد لفترات طويلة ، مع التعرق المفرط ، لأن هرمون الحمل ينشط الغدد العرقية.
  • الإمساك: تميل الأمعاء إلى أن تكون في حالة استرخاء نتيجة التغيرات الهرمونية ، وهذا يؤدي إلى الإمساك مع الشعور بعسر الهضم والتهاب المعدة.
  • ضيق وغثيان أو قيء: تشعر بعض النساء بالغثيان والضيق من أي شيء له رائحة كالعطور والصابون والبخور، وقد نعتبر أن هذه هي الأعراض الأولى للحمل أو أعراض الحمل المبكرة ، أو أعراض الحمل التي تظهر حتى قبل أن تلاحظي  تأخر الدورة الشهرية ، أي في الأسبوع الأول من الحمل.
  • شعور ببعض التورم: الشعور بتشنجات في أسفل البطن ، مثل تقلصات وقت التبويض ، لكنها قوية قليلاً.
  • الشعور بألم في الثدي وثقل فيهما.
  • تبدو التشنجات مثل تقلصات الدورة الشهرية.
  • نزول  قطرات من الدم قبل أن يتوقف هذا النزيف البسيط.
  • الشعور بالتعب الشديد والإرهاق.
  • الرغبة المستمرة في النوم.
  • تغير لون الحلمتين إلى اللون الغامق.
  • الشعور بالمرض.
  • الشعور المستمر بالصداع أو الدوخة.
  • ظهور الرغبة التي تتنوع بين اشتهاء أو نفور من الطعام (وحم الحمل).
  • الشعور بالحاجة المستمرة للتبول.
  • الشعور بالإمساك.
  • الشعور ببعض التقلبات المزاجية بدون سبب حقيقي.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم بمقدار أو اثنين فوق المعدل الطبيعي.

 

 

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *