الموسوعةالطب

هل نزول دم خفيف بعد تأخر الدورة من علامات الحمل ؟

نزول دم خفيف بعد تأخر الدورة

بعد الانتهاء من الدورة الشهرية قد نجد نزول دم خفيف بعد تأخر الدورة في الشهر التالي فلا بد من وجود سبب من نزول الدم فهل يدل على الحمل أم لا.

دم الدورة الشهرية

  • تكون كمية الدم التي تخرج من الجسم كبيرة في أول يوم وتقل مع التدريجي وتستمر لمدة 3-6 أيام.
  • لون الدم يكون قاتم.
  • تكون تقلصات الرحم شديدة وتسبب تشنجات في الجسم وتكون في أول يوم للدورة.

دم الحمل

  • تكون كمية قليلة جدًا ولا تقل أو تزداد بالتدريج.
  • ينزل الدم لمدة يومين أو ثلاثة ويكون عبارة عن بقع صغيرة متقطعة النزول.
  • لون الدم يكون أحمر فاتح خفيف وقد يكون بني نتيجة عن انغراس البويضة في الرحم.
  • يحدث انقباضات في الرحم وتكون خفيفة في العالم.

نزول دم خفيف بعد تأخر الدورة

إن أعراض الدورة الشهرية تتشابه مع أعراض الحمل الأولية إذ أن نزول الدم يكون من علامات الحمل الأولية وهذا ما يسميه الأطباء انغراس البويضة المحصلة في الرحم فينزل قدر قليل من الدم.

الكثير من السيدات تلاحظ نزول دم خفيف بعد تأخر الدورة فيشعرون بالقلق من ذلك كما أن لون الدم قد يكون أحمر فاتح أو غامق وقد يكون بنى.

علامات الحمل الأولى

يجب إجراء اختبار حمل للتأكد عند ظهور بعض الأعراض مثل:

  • تأخر ميعاد الدورة الشهرية.
  • نزول الدم بكميات خفيفة قبل ميعاد الدورة الشهرية ب 7 أيام على شكل خيوط.
  • الشعور بآلام في الثدي وتغير الحجم.
  • الإمساك بسبب ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون.
  • التعب والإرهاق عند بذل أقل مجهود.
  • دوران الرأس والصداع.

ماذا يعني نزول دم خفيف بعد تأخر الدورة ويكون فاتح اللون

من خلال موقعنا البوابة نوضح معنى نزول بعض قطرات الدم بعد تأخر الدورة.

  • نزول دم أحمر فاتح اللون يعنى أن الجسم تخلص من وجوده في الجسم منذ فترة قصيرة وبالتالي قد يدل على نزول الدورة قريبا.
  • أما إذا كان الدم لونه أحمر غامق فإنه يدل على وجوده في الجسم منذ فترة طويلة في الجسم.
  • نزول دم خفيف قد يدل على انغراس البويضة المخصبة في الرحم بعد أن قام الحيوان المنوي تخصيبها ولكن هذا ليس مؤكد.
  • نزول دم خفيف فاتح قد يدل على وجود اضطراب في الهرمونات الأنثوية.

وهكذا نكون ذكرنا ماذا يعني نزول دم خفيف بعد تأخر الدورة.

نزول دم فاتح اللون قبل ميعاد الدورة الشهرية

  • بعد أن تصبح البويضة في الرحم لابد من نزول قدر قليل من الدم وقد يأخذ الدم وقتا حتى يتخلص الجسم منه وفى ذلك الوقت يصبح الدم لونه أحمر غامق أو بني.
  • قد يكون الدم نتيجة لحدوث إجهاض ولكن تصاحبه بعض الأعراض مثل الآم في البطن والظهر ونزول الإفرازات المهبلية ويكون الدم الخارج قطع صغيرة نتيجة تخثر الدم.
  • في حالة كان الدم كثير فإن ذلك يشير إلى دورة ولكن قد يكون حمل لذا من الأفضل إجراء اختبار حمل للتأكد لتجنب أي أضرار أخرى.

أسباب نزول دم فاتح اللون وقت الدورة الشهرية

دائمًا ما يكون لون الدم في فترة الحيض غامق وتنزف الأنثى كثيرًا في أول يوم للدورة ثم تقل الكمية تدريجياً ولكن قد يكون لون الدم فاتح وذلك بسبب:

  • قلة مستوى الاستروجين في الجسم بسبب تناول حبوب الحمل والتي تؤثر على هرمون الاستروجين وتقلل من إفرازه وبالتالي يكون لون الدم فاتح.

نزول دم قبل ميعاد الدورة الشهرية بعدة أيام

قد تتفاجأ المرأة ونزول بضع قطرات من الدم قبل ميعاد الدورة الشهرية بعدة أيام وذلك يرجع إلى:

  • قد يدل ذلك على التبويض والذي يصاحبه نزول بضع نقاط دم.
  • حدوث الإخصاب وانغراس البويضة في جدار الرحم.
  • عند ممارسة الجماع قبل الدورة بعدة أيام قد يسبب التهابات في أنسجة المهبل ونزول بضع نقاط دم.
  • نمو بعض الأنسجة خارج الرحم وتسمي هذه الحالة باسم الانتباذ البطاني يصاحبه نزول دم قبل موعد الدورة.
  • قد يكون يرجع السبب إلى حمل المرأة.
  • نقل بعض الأمراض المعدية عند الاتصال الجنسي بين الزوجين مثل الكلاميديا والسيلان.
  • التوتر النفسي أو الضغط قد يسبب نزول دم كما أنه يسبب نزول الدورة قبل موعدها.
  • تناول بعض الأدوية التي تسبب نزول دم قبل ميعاد الدورة مثل أدوية الغدة الدرقية.
  • وسائل منع الحمل عند تغيير الوسيلة التي تستخدمها المرأة ينتج عنها نزول دم أو نتيجة استخدامها لمدة طويلة وإذا كانت المرأة تستخدم حبوب منع الحمل فإن في حالة عدم تناول الحبوب في موعدها قد ينتج عنها نزول بعض نقاط الدم.
  • الإصابة بورم في الرحم مثل مرض سليلة عنق الرحم (ورم حميد).
  • التهاب الرحم وذلك بسبب دخول بكتيريا من خلال المهبل ومرت عبر قناة فالوب وأثرت على الرحم سبب التهابها.

أسباب تأخر الدورة الشهرية

  • اضطراب في الهرمونات مما يؤثر على الغدة النخامية والدرقية.
  • تغير الوزن بشكل مفاجئ بالزيادة أو النقصان يؤثر على تأخر الدورة الشهرية.
  • تناول الوجبات السريعة غير الصحية والتي بها دهون ضارة كثيرة مما يؤثر على الجسم في أداء وظائفه وبالتالي يحدث تأخر الدورة.
  • استعمال وسائل منع الحمل التي لها دور تأثير كبير على عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • وصول إلى سن اليأس وفيه يقل مستوي الهرمونات وبالتدريج تنقطع الدورة نهائيا من سن 45 أو 50 سنة.
  • تكيسات المبيض والتي تعوق تدفق الدم وينتج عنها ارتفاع في البطن بشكل ملحوظ وصعوبة التنفس وتأخر الدورة.
  • الإفراط في ممارسة الرياضة وبذل مجهود بدني شاق ينتج عنه عدم انتظام الدورة الشهرية.

اقرأ أيضاً: 

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً