الطب

مستشفى مجدى يعقوب للقلب

اكلة فى دقيقتين

مستشفى مجدى يعقوب للقلب :

مستشفى مجدى يعقوب للقلب لقي إعلان مركز القلب الدولي للجراح الدكتور مجدي يعقوب

استحسان الكثيرين ، والتعليقات تثني على الدكتور مجدي يعقوب بإنسانيته

و دوره في إنقاذ قلوب الأطفال والكبار ، و رسم البسمة على وجوههم وعلى وجوه أسرهم ،

نقدمها في السطور التالية معلومات عن مستشفى مجدي يعقوب.

يطلق على هذا المستشفى اسم مؤسسة مجدي يعقوب للقلب للأمراض والبحوث ، ويوجد أيضًا مركز قلب أسوان التابع لها.

إنها منظمة غير ربحية تعتمد بشكل أساسي على التبرعات.

تجري المؤسسة قسطرة وجراحات القلب للأطفال والكبار مجانًا.

هي منظمة غير حكومية تقدم خدمات طبية على مستوى عالمي في مجال أمراض القلب والأوعية الدموية.

يعد مركز القلب في أسوان من بين الدول العشرة الأولى التي حصلت على شهادة عامة لتصوير القلب والأوعية الدموية بالرنين المغناطيسي.

• الشهادة المعتمدة :

تمنح طلاب الطب منحاً دراسية وبرامج تعليمية متنوعة في مركز ليف أسوان

أعلن مركز أسوان للقلب التابع لمؤسسة مجدي يعقوب لأمراض القلب والأبحاث

أن مختبراته قد حصلت على شهادة CMR الدولية لتصوير الرنين المغناطيسي للقلب

و الأوعية الدموية من الجمعية الأوروبية لتصوير القلب والأوعية الدموية ،

و أصبحت أول مختبر في الوسط. سيتم اعتماد منطقة الشرق وأفريقيا في مجال التصوير بالرنين المغناطيسي لأمراض القلب العامة وأمراض القلب الخلقية.

يُعد مركز القلب بأسوان :

الذي يسبقه المركز الأول من نوعه في مصر ، من بين المراكز العشرة الأولى التي حصلت على شهادة عامة لتصوير الرنين المغناطيسي للقلب والأوعية الدموية ،

و هو من بين المراكز الخمسة الوحيدة. من الدول التي حصلت على الموافقة لمرض الشريان التاجي للقلب ،

توثيق إنجاز مركز طبي جديد من نوعه. حقق مركز القلب بأسوان العديد من المتطلبات والمعايير التي تؤهله

للحصول على الشهادة والتي تمتد على مدى الخمس سنوات القادمة منها رفع وتحسين مقياس الجودة

من حيث المعدات والخبرات والمجموعات البشرية وجودة التصوير وإعداد التقارير.

بالإضافة إلى البرامج التعليمية والزمالات المختلفة.

صرحت الدكتورة/ سها رومية :

استشاري أمراض قلب الأطفال ورئيس وحدة التصوير الجيني المتقدم لأمراض القلب الوراثية

في مركز أسوان للقلب ، أن هذه الشهادة الدولية لوحدة التصوير بالرنين المغناطيسي

كأول وحدة في الشرق الأوسط وأفريقيا تعد إنجازًا. يعقوب في تقديم الخدمات الطبية والتعليمية لمصر لمصر وفق المعايير الدولية.

بعد الانتهاء من بناء مركز مجدي يعقوب العالمي للقلب في القاهرة ، بحلول عام 2023 ،

تعريف لمركز القلب :

ستصبح المستشفى أكبر منشأة لعلاج وجراحة القلب والأوعية الدموية في العالم العربي ،

حيث تقدم الخدمات الصحية وعمليات القلب والأوعية الدموية والقسطرة القلبية.

و كذلك البحث العلمي المتعلق بالعلاج لضمان أفضل خدمة لكل مريض.

و سيستقبل المركز مرضى من مصر وخارجها بسعة 120 ألف مريض و 12 ألف جراحة قلب وقسطرة كل عام ،

60٪ منها للأطفال ، وسيوفر تدريبًا طبيًا عمليًا لأكثر من 1500 طبيب وجراح من خلال التعليم.

و مركز التدريب التابع لمؤسسة مجادي يعقوب لأمراض القلب والأبحاث.

تأتي جهود “القلب الكبير” :

استجابةً لنتائج التقارير والدراسات التي تشير إلى أن أمراض القلب والأوعية الدموية

تمثل تحديًا كبيرًا للرعاية الصحية في مصر ، حيث تسببت في وفاة ما يزيد قليلاً عن 226000 شخص في عام 2016

من صنع الإنسان ، في حين تسببت الأمراض في “روماتيزم القلب”.

حوالي 2000 شخص يموتون كل عام ، ومن 18000 طفل يولدون بأمراض القلب الخلقية كل عام يموت حوالي 5000.

أكدت مريم الحمادي :

مديرة مؤسسة القلب الكبير ، أن إنشاء وتجهيز وحدة العناية المركزة للأطفال بعد جراحة القلب

و الأوعية الدموية بمركز القلب الدولي مجدي يعقوب بالقاهرة ترجم الرؤية التي اعتمدتها المؤسسة

و الحق في الرعاية الطبية المتقدمة مجسد للجميع وغير قابل للتغيير.

النظر في الظروف الاقتصادية أو الاجتماعية الصعبة ، خاصة للأطفال الذين يعانون من أمراض مزمنة

تهدد حياتهم ومستقبلهم ، وبالتالي مستقبل أمتهم.

وقال الحمادي :

نعمل باستمرار مع مؤسسات المصلحة العامة في العالم العربي و حول العالم لخلق ظروف متينة ومستدامة

للتنمية الاجتماعية من خلال توفير التعليم والصحة للأطفال من ذوي الدخل المنخفض والفئات الاجتماعية”.

وأضاف الحمادي :

أنه كجزء من عملنا في مؤسسة القلب الكبير ، نعتبر الأطفال أولوية لأننا نؤمن بأن رعاية واحتضان الناس

يعني توفير فرق ومهارات بشرية وثيقة الصلة بمجتمعاتهم وأنفسهم. ملتزمون برسالة بناء بلدانهم وتنميتها وإطلاق تحديات مختلفة

وتابعت:

نتمنى أن تساهم مساهمتنا في تجهيز وحدة العناية المركزة للأطفال بمستشفى مجدي يعقوب للقلب

بالقاهرة في تقليل معاناة الأطفال وأسرهم بشكل خاص وتعزيز البنية التحتية الصحية في جمهورية مصر العربية بشكل عام.

من جانبه أشاد البروفيسور مجدي يعقوب بمساهمة مؤسسة “القلب الكبير” وأكد أنها من المؤسسات الرائدة

في مجال رعاية الطفل. يضمن هذا التعاون الوثيق الرعاية الطبية لمعظمهم ، خاصةً لأنهم مرضى وبحاجة إلى رعاية فورية.

دعم من القلب الكبير :

المنظمة الإنسانية العالمية المكرسة لمساعدة اللاجئين والمحتاجين

في جميع أنحاء العالم ومقرها في الشارقة ، بما في ذلك تركيب وتجهيز الوحدة ،

و توفير 16 سريرًا ومعدات متطورة ومعدات مراقبة لحالات الأطفال بعد جراحة القلب والأوعية الدموية.

بالإضافة إلى توفير طاقم طبي متكامل من أطباء متخصصين وممرضة أو ممرضتين

لكل مريض لتوفير الرعاية اللازمة للأطفال المرضى بأعلى كفاءة وأسرع وقت.

وأشار يعقوب إلى روح التعاون الطيبة بين المؤسستين والجانبين المصري والإماراتي على نطاق أوسع ،

على أمل أن يستفيد المركز الجديد في القاهرة بقدر كبير من العلاج الطبي في مصر

و التأثيرات حتى على الناس في الدولة. العالم العربي سوف يتوسع.

تعد الشراكة بين مؤسسة القلب الكبير ومركز مجدي يعقوب العالمي للقلب في القاهرة إحدى نتائج جهود القلب الكبير

لبناء شبكة علاقات قائمة على التنسيق والتعاون بين المؤسسات في جميع أنحاء العالم العربي.

تحسين مهارات القطاع الحيوي مثل الخدمات الصحية والاجتماعية.

ذكرت صفحة مؤسسة مجدي يعقوب :

لأمراض القلب والأبحاث “مركز قلب أسوان”

في صفحتها على حساب التواصل الاجتماعي الإجراءات التي يجب اتباعها قبل الذهاب إلى المستشفى ، والمستندات المطلوبة لتحديد موعد قبل الانتهاء من إجراءات الحجز.

لتحديد موعد في المؤسسة يقوم بإرسال المستندات والتقارير الطبية بالبريد إلى العنوان البريدي مركز قلب أسوان

، د. مجدي يعقوب ، شارع قصر الحجر ، مدينة أسوان ، محافظة أسوان.

 

المستندات المطلوبة لمريض القلب:

– نسخة من “أحدث تقرير بالموجات فوق الصوتية وما إذا كان تقرير قسطرة القلب متاحًا”

أو دليل على مرض القلب.

– صورة من الهوية وصورة من شهادة الميلاد للأبناء.

– رقم جوال للتواصل.

وأوضح المركز أن التقارير رفعت إلى لجنة طبية بمركز القلب بأسوان فور

وصولها لتقييم الحالات ومقارنة حدتها وتحديد أولوية الحجز ، ويتواصل المستشفى ويحدد موعد ذهاب المريض للفحص.

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً