الطب

اعراض التهاب الاعصاب في القدم

اعراض التهاب الاعصاب في القدم

اعراض التهاب الاعصاب في القدم

ما هو التهاب الأعصاب الطرفية ؟ و ماهي الاعراض و الاسباب؟ هل هناك طرق لعلاج هذا المرض

والسيطرة عليه؟ سنعرض لك هذا الموضوع بتفاصيله من خلال صحيفة البوابة الالكترونية

يعتبر الجهاز العصبي من أهم أجهزة الجسم ، ويمكن أن تسبب العديد من الأمراض تشوهات ،بما في ذلك

التهاب العصب الطرفية.

ما هو التهاب الأعصاب الطرفية؟

يحدث المرض عند وجود خلل وظيفي في الأعصاب يمتد إلى أطراف الجسم ، حيث تتضرر أو يكون هناك ضرر دائم ،

مما يعطل عمل الأعصاب ، مثل: يمكن أن تبدأ الأعصاب في الإرسال رسائل ألم خاطئة للمخ بدون

سبب للألم!
وهناك أسباب كثيرة لذلك ، منها: الإصابات ، وبعض الأمراض ، وبعض أنواع العدوى والالتهابات والأمراض الوراثية.

أنواع المرض:

التهاب الأعصاب الطرفية هو مرض يشمل أكثر من 100 نوع مختلف من المرض ، ولكل منها أعراض مختلفة

وطرق علاج مختلفة. قد يؤثر المرض على واحد أو أكثر من الأعصاب.

أعراض التهاب العصب الطرفي :

خدر وتنميل ووخز في اليدين والقدمين.
يشعر المريض وكأنه يرتدي قفازات ضيقة أو جوارب ضيقة.
ترقق الجلد.
انخفاض ضغط الدم.
إسقاط الأشياء من يديك باستمرار.
العجز الجنسي وخاصة عند الرجال.
الإسهال أو الإمساك.
مشاكل في الجهاز الهضمي.
التعرق المفرط.
شعور مفاجئ بوخز وألم.

اقرأ ايضا : كيف كانت تجربتي مع عشبة المدينة لتنظيف الرحم؟

أسباب التهاب الأعصاب الطرفية:

هناك العديد من الأسباب والأشياء والأمراض التي يمكن أن تسبب التهاب الأعصاب الطرفية فيما يلي أهمها:

1- الإدمان على الكحول والتعرض للسموم للكحول بشكل عام تأثير سلبي كبير على صحة الجسم ،

كما أن إدمان الكحول يزيد من فرص ظهور أمراض مثل التهاب الأعصاب الطرفية.

بالإضافة إلى ذلك ، فإن التعرض المستمر لأنواع معينة من السموم والمواد الكيميائية يمكن أن يسبب

أيضًا التهاب الأعصاب الطرفية .

2- الإصابة بأمراض معينة هناك مجموعة من الأمراض يمكن أن تسبب التهاب الأعصاب الطرفية ، ومن أهمها:
داء السكري.
ارتفاع ضغط الدم.
أمراض الكلى المختلفة.
قصور الغدة الدرقية.
مستويات منخفضة من هذه الفيتامينات: فيتامين هـ ، فيتامين ب 6 ، فيتامين ب 1 ، فيتامين ب 12.
3- الأدوية الآمنة: يمكن لبعض الأدوية أن تسبب التهاب الأعصاب المحيطية ، ومن أهمها:
العلاج الكيميائي لمرضى السرطان.
أدوية ضغط الدم.
الأدوية المستخدمة لعلاج النوبات والتشنجات.
4 – الأورام بأنواعها ، فمن الممكن أن تتسبب بعض الأورام الخبيثة أو حتى الحميدة في ظهور المرض ،

لأن ظهورها في بعض الأماكن يمكن أن يسبب ضغطًا على الأعصاب الطرفية ويتسبب في تلفها.

5- التعرض للحوادث والصدمات. التعرض لحادث مروري أو لصدمة جسدية معينة (كما هو الحال في

الإصابات الرياضية المختلفة) يمكن أن يسبب تلفًا خطيرًا في الأعصاب الطرفية.

علاج التهاب العصب الطرفي :

يعتمد العلاج الذي سيتلقاه المريض على المرض أو السبب الرئيسي الذي قد يكون سبب المرض ،

وعادة ما يكون روتين العلاج مزيجًا من بعض العلاجات التالية. المسكنات إذا تم تناولها تحت إشراف طبي

وبدون إفراط.
تتطلب بعض الأدوية وصفة طبية ، مثل: مضادات الاكتئاب وأدوية العجز الجنسي.
عمليات نقل الدم وتبادله.
علاجات التحفيز العصبي.
العلاجات الطبيعية مثل: التدليك ، التأمل ، اليوجا ، الوخز بالإبر.

هناك بعض القواعد والخطوات البسيطة التي يمكنك اتباعها لحماية نفسك من التهاب الأعصاب المحيطية ، وأهمها:
تجنب الكحول تمامًا.
كف عن التدخين.
اتباع نظام غذائي صحي.
ممارسة الرياضة باعتدال وبشكل منتظم.
ارتد ملابس تحمي من الإصابة عند ممارسة الرياضة أو أنشطة معينة

التهابات الأعصاب في الساقين

هناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى التهاب الأعصاب في منطقة الساق ، منها:
أمراض المناعة الذاتية:  لأن هذه الأمراض يمكن أن تسبب أعراض الألم والتهاب الأعصاب.
السرطان: يمكن أن يسبب آلام الأعصاب والتهابات خاصة عند مرضى السرطان الذين يعانون من نقص

في التغذية مما يؤثر على وظيفة العصب.
الضغط أو الصدمة: يمكن أن تسبب الصدمة أو الصدمة ضغطًا على الأعصاب مما قد يؤدي إلى ألم والتهاب الأعصاب ،

خاصة في منطقة الساق.
مرض السكري: يعاني ما يصل إلى 70٪ من مرضى السكر من التهاب العصب ، خاصة في منطقة الساق ،

وهو أكثر احتمالاً مع تقدم المرض.
الأدوية والمواد السامة: لأن لها القدرة على إحداث ألم والتهاب الأعصاب ، تمامًا مثل الأدوية المستخدمة

في علاج فيروس نقص المناعة البشرية.
الأمراض المعدية: بعض الأمراض المعدية لها القدرة على التأثير على الأعصاب لدى الإنسان ،

وتشمل الحالات فيروس الهربس ، ونقص المناعة البشرية والتهاب الكبد سي.

علاج التهاب الأعصاب في الساقين

في كثير من الحالات لا يمكن علاج التهاب الأعصاب في الساقين بشكل كامل ، ولكن هناك العديد من

العلاج الذي يمكن أن يقلل من هذه الأعراض ، مثل :

العلاج عن طريق تغيير  نمط الحياة ، فيكون الهدف الأول هو معالجة السبب الرئيسي والأساسي

للألم أو التهاب الأعصاب ، بما في ذلك: تنظيم مستويات السكر في الدم لمرضى السكر ،

لتلافي النقص الغذائي ، وتبديل الأدوية ،خاصة تلك التي تسبب تلف الأعصاب ، والعلاج الطبيعي

أو العمليات الجراحية المستخدمة لعلاج التوتر أو إصابات

الساق.

 

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *