الطب

ماهي اعراض ارتجاع المرئ

ماهي اعراض ارتجاع المرئ :

ماهي اعراض ارتجاع المرئ وما أسباب هذا الارتجاع وكيفية علاجه ، وهو سؤال يطرحه الكثير من الناس على أنفسهم. لكن قبل الحديث عنها يجب أن نوضح نبذة عن عملية الهضم

و سوف نتحدث عن ارتجاع المرئ بإستفاضة في هذا الموضوع علي البوابة

حيث تتميز عملية الهضم بأنها عملية صعبة تساعد فيها عملية تحويل الطعام إلى مغذيات وفيتامينات الجسم على النمو والحفاظ على الطاقة اللازمة للعمليات الحيوية ، إصلاح الخلايا والبقاء على قيد الحياة.

بالإضافة إلى ذلك ، يتم العمل على إزالة جزيئات الطعام على شكل فضلات ،

اعتمادًا على مكونات جهاز الإخراج ، حيث يمتد الجهاز الهضمي من الفم إلى فتحة الشرج.

تبدأ عملية الهضم في الفم بطحن الطعام الذي يحفز الغدد اللعابية على إفراز اللعاب وبعض الإنزيمات الهضمية.

ثم يذهب الطعام إلى البلعوم ، ثم إلى المريء ثم إلى المعدة ثم الأمعاء. تعرض هذه المقالة أمراض المريء وأعراض المرارة لارتجاع المريء وطرق الوقاية

أمراض المريء

يتميز المريء بأنه أنبوب عضلي يدعم نقل الطعام ، حيث أن هذا الأنبوب متصل بين الفم والمعدة ويتميز بطول يتراوح بين 20 و 25 سم وعرضه ما بين 2 و 3 سم.

يتعرض الشخص للعديد من الأمراض والاضطرابات ، ومن اهم هذه الأمراض:

التهاب المريء اليوزيني :

إذا تعرض الشخص لشيء يسمى التهاب المريء اليوزيني ، فإن التهاب المريء اليوزيني

يعتبر من الأمراض المناعية المزمنة لأن هذا الالتهاب يحدث نتيجة التراكم الزائد وتراكم خلايا الدم البيضاء ،

خاصة نوع اليوزينيات التي يمكن تسميتها بالخلايا الحمضية داخل المريء. الغشاء المخاطي للمريء ،

حيث يحدث هذا التراكم نتيجة الإفراط في تناول أنواع معينة من الطعام أو نتيجة التعرض للحساسية أو الحموضة المعوية. او حرقة المعدة .

وهذا يؤدي إلى ظهور اضطرابات مثل الالتهاب وتلف نسيج بطانة المريء ،

وهناك بعض الأعراض التي قد يعاني منها الشخص نتيجة لحالته. وأهمها:
التعرض لحموضة معوية دائمة وحرقة وألم في الصدر وما فوق. علاوة على ذلك ،

فإن استخدام مضادات الحموضة بالإضافة إلى تكرار صعوبة البلع بالاضافة الي آلام البطن.

سرطان المريء

يعتبر سرطان المرئ من أكثر أنواع السرطان شيوعًا حيث توجد عوامل تزيد من خطر الإصابة بسرطان المريء ،

ترتفع معدلات الإصابة بسبب الإفراط في تناول مشتقات الكحول أو التبغ ، أو الارتجاع الحمضي ، أو نتيجة الشيخوخة.

أكثر أنواع سرطان المريء شيوعًا هي سرطان الخلايا الحرشفية أو الورم الغدي ،

ولكن من الممكن أيضًا أن يتأثر أي جزء من المريء بهذا الورم ، لكن سرطان الخلايا الحرشفية يؤثر بشكل أساسي على الجزء العلوي من المريء ، بينما يؤثر هذا السرطان الغدي على الجزء السفلي من المريء.

أقرأ أيضآ : عدد كلمات القران الكريم

ارتجاع المريء

يُعرف الارتجاع المعدي المريئي بين الناس بمرض الارتجاع المعدي المريئي ، وذلك لأن هذه المشكلة توصف بأنها من أكثر المشاكل والاضطرابات شيوعًا التي تساهم في إصابة الجهاز الهضمي.

لأن الإصابة تؤدي إلى حدوث تراجع لمحتويات المعدة من المعدة إلى المريء.

حيث انه في الحالات الطبيعية تنفتح العضلة العاصرة للمريء السفلية لتمرير المغذيات إلى المعدة عبر المريء ، تنغلق هذه العضلة بحيث تكون عودة الطعام وحمض المعدة من المعدة إلى المريء محدودة.
عندما يتعرض الإنسان لهذا المرض فإنه يؤدي إلى خلل وضعف في العضلات ،

مما يؤدي خطأً إلى أن الطعام وحمض المعدة يمكن أن يعودوا المريء.

يجب على المريض أن يتخذ على الفور الحلول وخطوات العلاج لتقليل المشكلة. ومع ذلك ،

إذا تأخر العلاج ، يمكن أن يعاني الأشخاص المصابون بالمرض من مضاعفات خطيرة ،

من أهمها: التهاب المريء: عدوى ناتجة عن زيادة في البيئة الحمضية للمريء.
تضيق في المريء من حين لآخر: يؤدي التعرض الطويل للحمض إلى تضييق المريء ، مما يجعل البلع صعبًا

ما هي أعراض مرض ارتجاع المريء

هناك العديد من التغييرات التي يمكن أن تؤثر على الشخص نتيجة التعرض لمرض الارتجاع.

يمكن أن تختلف الأعراض من شخص لآخر. ومن أهم هذه الأعراض:

إحساس بالحرقان والتآكل في المعدة ، خاصة في الجزء العلوي من الصدر ،

أو إحساس بالحرقان في المنطقة خلف عظم القص ، حيث تحدث الحركة خاصة بعد الأكل وقد تزداد ليلاً أو أثناء تناول الطعام.
الشعور بألم في الصدر.
مشاكل وصعوبة في البلع.
القلق مع بعض أنواع الأطعمة وبعض السوائل الحمضية.
التعرض لمشاكل التنفس.
ويتعرض لرائحة الفم الكريهة.
التعرض للشعور بالضيق عندما يشعر الشخص بوجود كتلة في منطقة الرقبة.
قد يعاني المريض من الغثيان أو القيء.
إمكانية تعريض اللثة والأسنان لمشاكل صحية مثل تسوس الأسنان.

اسباب ارتجاع المريء:

هناك العديد من العوامل التي تساهم في تطور ارتجاع المريء والتي يمكن أن تزيد من كمية الحمض الذي يعود من المعدة. ومن أهم هذه العوامل:

يمكن أن تؤدي السمنة إلى هذه المشكلة.
يمكن أن يؤدي التعرض لفتق الحجاب الحاجز إلى ارتجاع المريء.
من الممكن أيضًا أن يؤدي الشرب المفرط للتبغ واستهلاك الكحول إلى ارتداد معدي مريئي.
من الممكن أيضًا أن يؤدي تناول وجبات كبيرة وعالية السعرات الحرارية أو عالية الدهون إلى الإصابة بهذا المرض.

كما يؤدي تناول الطعام في وقت متأخر من الليل إلى التعرض للإرتجاع المريئي .

– الإفراط في استخدام بعض الأدوية مما يؤدي إلى آثار سلبية مثل الأسبرين

طرق علاج ارتجاع المريء :

هناك حلول ونصائح يمكن اتباعها لعلاج هذا المرض ، ومن أهم هذه النصائح:
عليك أن تعمل على إنقاص الوزن.

ويعمل على تناول العناصر الغذائية وزيادة الفواكه والخضروات الطازجة.

يجب تجنب تناول الأطعمة المقلية والدسمة.
احرص أيضًا على عدم تناول الطعام في وقت متأخر وتجنب ارتداء الملابس الضيقة علي معدتك.

وعليك فوراً الإقلاع عن التدخين وشرب الكثير من الكحول ، ويجب الحرص على تناول زيت الزيتون ولكن بكمية قليلة لأن الجسم يحتاج إلى الدهون وبالتالي يجب تناول الدهون كمصدر طبيعي.
والإدمان على تناول الخس والخضروات ، لأن الخس من تلك الخضار سهلة الهضم وقليلة السعرات الحرارية.

 

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً