الطب

وزن الجنين في الشهر السادس

وزن الجنين في الشهر السادس

تتسائل الكثير من الأمهات الحوامل عن وزن الجنين في الشهر السادس لأن الشهر السادس هو الذي يبدأ فيه الجنين في التكون بشكل كبير وواضح و تظهر فيه أعضاءه بشكل كامل أثناء الفحص علي عكس الشهور الأولي بعد عملية الإخصاب والتلقيح التي تحدث بين خلية البويضة وإحدى الحيوانات المنوية و الذي يقدر بملايين والتي تنجح في النهاية في عملية إخصاب الجنين ومن ثم يبدأ الجنين في النمو بشكل ضئيل ويزيد الوزن و سوف نتعرف من خلال هذا المقال علي وزن الجنين في الشهر السادس من خلال موقع البوابة .

الشهر السادس من الحمل

  • تبدأ مراحل الشهر السادس للجنين في الأسبوع الحادي والعشرين والعشرين والثاني والثالث والعشرين والرابع والعشرين و يتكون الجنين بالكامل من حيث تكوين الأطراف والأصابع و حتي ملامح الوجه حتي أن بعض النساء في الشهر السادس الشهر يتعرضن لخطر الولادة المبكرة و يُولد الجنين بصحة جيدة.
  • يبدأ الجنين في زيادة نموه في الطول والوزن ، وخلال هذه الفترة تتكون الدهون والعضلات والعظام ، لأن هذا النمو الملحوظ يحدث بشكل سريع و وزن الجنين في الشهر السادس يزداد بمعدل ستة أوقيات في الاسبوع و يتم هذا الأمر إعتمادًا على الحالة الصحية للأم ، سواء كانت ضعيفة أو سليمة ، و قد يكون هناك اختلاف في الوزن من جنين إلى آخر ، وخلال هذا الوقت تزداد حاسة السمع لدى الجنين و يمكن للجنين أن يسمع كل ما يحدث داخل رحم أمه كما يمكنه سماع أصوات الأم الخارجية ، بما في ذلك الاستماع إلى القرآن الكريم أو الموسيقى.

وزن الجنين بعد نهاية الشهر السادس

  • تستمر زيادة الوزن في جسم الجنين بعد نهاية الشهر السادس حتى تختفي جميع التجاعيد الموجودة على الجسم و الوجه ويزول طول الجنين ووزنه بعد ذلك حتي يصل وزن الجنين في الشهر السادس الي نصف كيلو جرامًا ، ويبلغ متوسط طول الجنين أيضًا حوالي 33 سم.
  • من أهم التطورات التي تحدث للجنين بعد الشهر السادس وجود رد فعل للجهاز العصبي و تصبح تلك الحركات واضحة وتتكون شعيرات دموية صغيرة تقع تحت الجلد مباشرة ، مما يؤدي إلى تغير لون الجنين الي اللون الوردي وهنا يكون الجنين في حاجة إلى أكبر قدر من الطعام ، وتحتاج الأم إلى الأكل السليم والصحيح و لكن بشكل لا يكون زائداً عن الحاجة ، حتى لا تصبح الأم الحامل بدينة و حتي لا يكون الجنين بدينًا ، و يصبح هناك مشكلة أثناء الولادة .
  • المرأة تحتاج إلي تناول الكثير من الخضار والفواكه وأيضًا تناول العصائر الطبيعية لاحتوائها على عناصر مهمة من المعادن والفيتامينات المهمة للجسم.
  • في بداية الشهر السابع يصل وزن الجنين إلى حوالي كيلوجرامًا ، ويزداد حجم الجنين بسرعة في الأشهر الثلاثة الأخيرة ، لذلك يشعر الجنين بضيق المساحة في الرحم ، ويستمر الجنين في شرب السائل الأمنيوسي و هو المهم لنمو الرئتين و الذي يتم تحديد موعد الولادة بعد الانتهاء من إكتمالهم .
  • يمكن للجنين في هذا الوقت أن يفتح عينه داخل الرحم بالرغم من عدم اكتمال مادة الصبغة النهائية التي تغذي قزحية العين ، إلا أنها تكون جاهزة في وقت قصير جدًا و تصبح جاهزة لولادة الأم الجنين في الفترة التي تلي الشهر السادس سواء كانت الولادة في الشهر السابع أو في الشهر الثامن أو التاسع.

أقرأ أيضآ : اعراض نقص فيتامين ب

الأضرار الناجمة عن زيادة وزن الجنين

  • زيادة وزن الجنين أمر مهم لكل امرأة حامل هذا يعني أن جنينك يتطور بشكل صحيح ، وأن النمويحدث بالمعدل الطبيعي للزيادة في الوزن و يجب ألا يكون أكثر أو أقل من هذا القبيل و عندما يزيد وزن الجنين عن المعدل الطبيعي يتعرض الطفل للعديد من الأضرار الشديدة التي تسبب الألم للأم أثناء الولادة وبعدها ، و منها :
  • أثناء الولادة الطبيعية ، قد تحدث تشققات ونزيف حاد في فتحة المهبل.
  • تلف في عظم الذنب ، وهو العظم الصغير الموجود في نهاية الحبل الشوكي.
  • هناك أيضًا احتمال أن ينحشر الجنين في الرحم ويصعب عليه النزول ، مما يتسبب في إصابة الجنين بنقص الأكسجين .
  • اذا إنحشر داخل الرحم يمكن للجنين عند الولادة أن تنكسر عظمة الترقوة لديه ويتسبب ذلك في حدوث ضررًا كبيرًا للأعصاب في الكتف والذراع.
  • لو كان الجنين أكبر من الطبيعي فإنه يؤدي إلى تلف الأعصاب الناتج عن حدوث تقلصات وانقباضات قوية تحتاج إلى العلاج بعد الولادة حتى يتعافى الطفل من تلف الأعصاب.

الأطعمة المناسبة للحفاظ على وزن الجنين

  • على الأم استشارة اختصاصي التغذية المناسب للتعرف على الأطعمة والأطعمة الطبيعية التي تساعد في الحفاظ على الوزن الطبيعي للجنين دون التأثير على المعدل الطبيعي للنمو .
  • شرب الكثير من السوائل عن طريق شرب الماء والعصائر الطازجة الخالية تمامًا من المواد الحافظة.
  • كما يجب أن تحرص المرأة الحامل على تناول الكربوهيدرات المعقدة ، وهي عبارة عن حبوب كاملة مثل الشوفان والقمح و الشعير.
  • تناول البروتينات العضوية والطازجة و البعد كل البعد عن الهرمونات الصناعية لأنها أكثر ضرراً على الجنين ويزيد وقتها وزن الجنين عن الحجم المطلوب والمعدل الطبيعي.
  • يمكن للمرأة الحامل أن تتجنب تمامًا تناول الدهون والزيوت المهدرجة والأحماض الدهنية بالإضافة إلى تناول السكر والأملاح بكميات كبيرة ، لأن هذه المواد يمكن أن تعرض صحة المرأة الحامل والجنين للخطر وتؤدي إلى تسمم الحمل.

 

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً