الطب

متى اعمل الاختبار المنزلي للحمل

متى اعمل الاختبار المنزلي للحمل

كثير من النساء يرغبن بالحمل، ومن الشوق الزائد لديهن يرغبن بعمل تحليل الحمل بأقرب وقت ممكن، لكن متى يجب أن تخضع المرأة لتحليل الحمل؟

متى يجب أن أعمل تحليل الحمل

تبدأ أعراض الحمل المبكر بالظهور على عدد كبير من النساء في المراحل الأولى، إلا تأكيد الحمل لا يتم إلا في حال الخضوع لتحليل الحمل، وبالأخص تحليل الحمل المخبري، إذ من المهم تأكيد إيجابية فحص الحمل المنزلي!

متى يجب أن أعمل تحليل الحمل

عادة يفضل أن يتم الخضوع لتحليل الحمل موعد الدورة الشهرية الخاص بك، وذلك حتى تكون النتيجة أكثر دقة.

جدير بالذكر أن هناك بعض فحوصات الحمل المنزلية التي تكشف الحمل قبل موعد الدورة الشهرية بعدة أيام، إلا أنها قد لا تكون بالدقة اللازمة مقارنة بالخضوع لها بعد تخطي موعد الدورة.

بعض أنواع فحوصات الحمل قد تكون قادرة على الكشف عن الحمل بعد 10 أيام من الجماع دون استخدام وسائل منع الحمل!

إلى جانب ذلك يفضل أن يتم الخضوع للتحليل في ساعات الصباح الباكر، حيث يكون تركيز البول مرتفعًا جدًا. يفضل أن يتم ذلك في حال لم تتخط موعد الدورة الشهرية بالتحديد.

أشارت لضرورة الخضوع لفحص الحمل

من المهم أن يتم الخضوع لفحص الحمل في حال ظهور الإشارات أو الأعراض التالية:

  • تأخر موعد الدورة الشهرية.
  • تعاني من ألم في الصدر.
  • الشعور بأعراض غريبة مثل الغثيان والنفور من الطعام وكثرة التبول.
  • تعاني من تشنجات في منطقة البطن.

كيف تعمل اختبارات الحمل؟

تعمل اختبارات الحمل على فحص مستويات هرمون الحمل (hCG) سواء في البول أو الدم.

حيث يقوم جسم المرأة بإفراز هذا الهرمون بعد أن يتم تلقيح البويضة وانغراسها في جدار الرحم.

عادة ما يحدث هذا بعد ستة أيام تقريبًا من تخصيب البويضة، حيث يبدأ مستوى هرمون الحمل بالارتفاع بشكل سريع، ليتضاعف كل يومين أو ثلاثة أيام.

ما هي أنواع اختبارات الحمل؟

هناك نوعان رئيسيان لاختبارات الحمل التي من الممكن الخضوع لها، وهما على النحو التالي:

1- فحص الدم

يتم الخضوع لهذا النوع من التحليل في المختبر أو العيادة، ويكون فحص الدم قادرًا على الكشف عن الحمل قبل الخضوع لاختبار الحمل المنزلي.

على الرغم من ذلك، إلا أن المعظم يخضع لفحص الحمل المنزلي أولًا لسهولته، من ثم يتم الخضوع لفحص الحمل من أجل تأكيد وجود الحمل.

هناك نوعان من تحليل الدم، وهما:

  • اختبار جودة هرمون الحمل (HCG): فهو يعطي إجابة بوجود حمل أم لا، ويطلب هذا النوع بعد عشرة أيام من التلقيح تقريبًا.
  • اختبار مستويات هرمون الحمل: حيث يقيس مستوى الهرمون في الدم، وقد يساعد في تشخيص وجود مشكلة ما في الحمل مثل الحمل خارج الرحم.

2- تحليل الحمل المنزلي

وهو تحليل البول،والذي يمكن إجراؤه بالمنزل أو العيادة.

هذا الفحص يعمل على التحقق من وجود هرمون الحمل في الجسم أم لا، ومن الممكن أن يكشف عن الحمل قبل عدة أيام من موعد الدورة الشهرية تقريبًا، وذلك بالاعتماد على نوع الفحص.

مصداقية اختبارات الحمل

على الرغم من أن فحص الدم هو الطريقة الأكثر موثوقية لمعرفة ما إذا كنت حاملا، ولكن اختبارات الحمل المنزلية يمكن أن تكون دقيقة للغاية أيضا، فقط إذا تم استخدامها بشكل صحيح. من المهم جدا التمسك بالتعليمات وعدم استخدام الاختبار المنتهية مدة صلاحيته.

لا يمكن لاختبار الحمل الكشف عن مستويات منخفضة من هرمون hCG دائمًا، بحيث أنه إذا تم إجراء الاختبار على الفور، فإن النتيجة التي يتم الحصول عليها لن تكون دقيقة بالضرورة.
من المهم الانتظار على الأقل حتى اليوم الذي كان من المفترض أن تحصلي على الدورة الشهرية لإجراء الاختبار، يتعين على بعض النساء الانتظار حتى اسبوع بعد ذلك للحصول على نتيجة ايجابية.

متى اعمل الاختبار المنزلي للحمل

ما هي الأخطاء التي يمكن أن تحدث؟

يمكن أن يظهر الاختبار أنك حامل عندما لا تكونين حاملا في الحالات التالية:

  • إذا كنت حاملًا في الاونة الأخيرة
  • إذا كنت تتناولين الدواء الذي يحتوي على هرمون hCG
  • لديك دم أو بروتينات في البول
  • لديك كيسات في المبيض أو حمل خارج الرحم
  • بلغت سن اليأس

والأهم من ذلك، أن هذه الحالات نادرة جداً.

الاختبار لا يشير إلى الحمل على الرغم من أنك حامل. يمكن أن يحدث هذا الخطأ في الحالات التالية:

  • انتهاء مدة صلاحية الاختبار
  • إجراء الإختبار في وقت مبكر جدا
  • عدم استخدامك للاختبار وفقًا للتعليمات
  • البول الخاص بك مخفف- يجب إجراء الاختبار في الصباح، عندما يكون البول مركزًا
  • إذا كنت تشكين من أن النتائج التي حصلت عليها غير صحيحة، فعليك إجراء اختبار اخر ومراجعة الطبيب إذا لم تظهر الدورة الشهرية.
إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً